ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 08-12-06, 11:57 PM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

اللهم آميييين وإياك أخيتي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 09-12-06, 10:59 PM
ياسر بن مصطفى ياسر بن مصطفى غير متصل حالياً
رحمه الله ووالديه
 
تاريخ التسجيل: 12-12-05
المشاركات: 1,186
افتراضي

جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-12-06, 12:43 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أخي
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-12-06, 12:50 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص78 /كتاب الوضوء
181 حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن مخرمة بن سليمان عن كريب مولى بن عباس أن عبد الله بن عباس أخبره أنه بات ليلة عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي خالته فاضطجعت في عرض الوسادة واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا انتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها فأحسن وضوءه ثم قام يصلي قال بن عباس فقمت فصنعت مثل ما صنع ثم ذهبت فقمت إلى جنبه فوضع يده اليمنى على رأسي وأخذ بأذني اليمنى يفتلها فصلى ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم أوتر ثم اضطجع حتى أتاه المؤذن فقام فصلى ركعتين خفيفتين ثم خرج فصلى الصبح


وقفات مع المرأة في هذا الحديث:
-فيه مبيت ابن عباس عند خالته ميمونة
-قوله : فاضطجعت في عرض الوسادة واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها ...من اكرام الزوجة ، اكرام أهلها ، وكان عليه الصلاة وسلم يكرم حتى الصغار ، وكان حليما طيب النفس
-فيه فضل قيام الليل ، وقراءة العشر الآيات الأواخر من آل عمران التي قال فيهن ويل لمن قرأهن ولم يتدبرهن ...
-فيه من الفوائد الكثيرة ...ولكن ما نذكره هنا هي وقفات مع المرأة
-فيه أنه لم يمنع مبيت ابن عباس عند ميمونة اضطجاع النبي صلى الله عليه وسلم جنب زوجته
-الرجوع لحديث 117

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 11-12-06, 12:50 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص79 /كتاب الوضوء
36 باب من لم يتوضأ إلا من الغشي المثقل
182 حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن هشام بن عروة عن امرأته فاطمة عن جدتها أسماء بنت أبي بكر أنها قالت أتيت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين خسفت الشمس فإذا الناس قيام يصلون وإذا هي قائمة تصلي فقلت ما للناس فأشارت بيدها نحو السماء وقالت سبحان الله فقلت آية فأشارت أي نعم فقمت حتى تجلاني الغشي وجعلت أصب فوق رأسي ماء فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حمد الله وأثنى عليه ثم قال ما من شيء كنت لم أره إلا قد رأيته في مقامي هذا حتى الجنة والنار ولقد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور مثل أو قريبا من فتنة الدجال لا أدري أي ذلك قالت أسماء يؤتى أحدكم فيقال ما علمك بهذا الرجل فأما المؤمن أو الموقن لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيقول هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا وآمنا واتبعنا فيقال نم صالحا فقد علمنا إن


وقفات مع المرأة في هذا الحديث:

-قال بن بطال الغشي مرض يعرض من طول التعب والوقوف وهو ضرب من الاغماء الا أنه دونه وإنما صبت أسماء الماء على رأسها مدافعه له ولو كان شديدا لكان كالإغماء وهو ينقض الوضوء بالإجماع انتهى
-كونها كانت تتولى صب الماء عليها يدل على أن حواسها كانت مدركه وذلك لا ينقض الوضوء ومحل الاستدلال بفعلها من جهة أنها كانت تصلي خلف النبي صلى الله عليه وسلم وكان يرى الذي خلفه وهو في الصلاة ولم ينقل أنه أنكر عليها
-أشار المصنف بقوله " باب من لم يتوضأ إلا من الغشي "إلى الرد على من أوجب الوضوء من الغشي مطلقا والتقدير باب من لم يتوضأ من الغشي الا إذا كان مثقلا
-يرجى الرجوع للحديث رقم للفائدة

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-12-06, 12:51 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص79 /كتاب الوضوء

37 باب مسح الرأس كله لقول الله تعالى وامسحوا برؤوسكم وقال بن المسيب المرأة بمنزلة الرجل تمسح على رأسها وسئل مالك أيجزئ أن يمسح بعض الرأس فاحتج بحديث عبد الله بن زيد
صحيح البخاري ج1/ص80
183 حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن عمرو بن يحيى المازني عن أبيه أن رجلا قال لعبد الله بن زيد وهو جد عمرو بن يحيى أتستطيع أن تريني كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فقال عبد الله بن زيد نعم فدعا بماء فأفرغ على يديه فغسل مرتين ثم مضمض واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه حتى ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه ثم غسل رجليه

وقفات مع المرأة في هذا الحديث:

-فيه أن المرأة مثل الرجل في مسح الرأس
-عند ابن أبي شيبة موصولا بلفظ الرجل والمرأه في المسح سواء ونقل عن أحمد أنه قال يكفي المرأة مسح مقدم رأسها
-صفة مسح الرأس أن يقبل باليدين ويدبر يبدأ بمقدم الرأس حتى يذهب بهما إلى قفاه ثم يردهما إلى المكان الذي بدأ منه
-والمسح يكون لكل الرأس وليس لبعضه ولم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه مسح بعض رأسه الا في حديث المغيرة أنه مسح على ناصيته وعمامته فإن ذلك دل على أن التعميم ليس بفرض
-هناك من النساء من يخفن من خراب شعرهن زعمن ، فلا يمسحن برؤوسهن تجدهن يمررن يديهن من فوق الرأس بدون أن تلمس يديهن الشعر...وهذا طبعا مخالف للسنة ، ونقص في الوضوء

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-12-06, 12:51 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص80 /كتاب الوضوء
39 باب استعمال فضل وضوء الناس وأمر جرير بن عبد الله أهله أن يتوضؤوا بفضل سواكه
صحيح البخاري ج1/ص81
187 حدثنا عبد الرحمن بن يونس قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن الجعد قال سمعت السائب بن يزيد يقول ذهبت بي خالتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن بن أختي وجع فمسح رأسي ودعا لي بالبركة ثم توضأ فشربت من وضوئه ثم قمت خلف ظهره فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه مثل زر الحجلة


وقفات مع المرأة في هذا الحديث:
-الخالة أم ، ونرى حرص الخالة هنا في هذا الحديث على سلامة ابن أختها
-نساء الصحابة كن يذهبن بالأطفال للنبي صلى الله عليه وسلم ليدعو لهم بالبركة والخير
-فيه علامات النبوة ومنها زر الحجله بكسر الزاي وتشديد الراء والحجله بفتح المهمله والجيم واحدة الحجال وهي بيوت تزين بالثياب والأسرة والستور لها عرى وازرار وقيل المراد بالحجله الطير وهو اليعقوب يقال للانثى منه حجله وعلى هذا فالمراد بزرها بيضتها ويؤيده أن في حديث آخر مثل بيضة الحمامه
-وأراد البخاري الاستدلال بهذه الأحاديث على رد قول من قال بنجاسه الماء المستعمل ، وهذا الحديث يرد عليه لأن النجس لا يتبرك به
-فيه التبرك بوضوء النبي صلى الله عليه وسلم وشربه
-فيه مشروعية التداوي ، فنرى الخالة هنا أخذت بابن أخيها المريض الوجع ليخفف عنه ما به
-فيه خروج النساء لحوائجهن

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 11-12-06, 12:52 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص82 /كتاب الوضوء
42 باب وضوء الرجل مع امرأته وفضل وضوء المرأة وتوضأ عمر بالحميم ومن بيت نصرانية
190 حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أنه قال كان الرجال والنساء يتوضؤون في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم جميعا


وقفات مع المرأة في هذا الحديث:

-قوله كان الرجال والنساء في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم يظاهره التعميم فاللام للجنس لا للاستغراق
-وزاد بن ماجة عن هشام بن عمار عن مالك في هذا الحديث من إناء واحد وزاد أبو داود من طريق عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر ندلي فيه أيدينا وفيه دليل على أن الاغتراف من الماء القليل لا يصيره مستعملا لأن اوانيهم كانت صغارا كما صرح به الشافعي في الأم في عدة مواضع
-وفيه دليل على طهارة الذميه واستعمال فضل طهورها وسؤرها لجواز تزوجهن وعدم التفرقه في الحديث بين المسلمه وغيرها
-قوله جميعا ظاهره إنهم كانوا يتناولون الماء في حالة واحدة قال أهل اللغة الجميع ضد المفترق وقد وقع مصرحا بوحدة الإناء في صحيح بن خزيمة في هذا الحديث من طريق معتمر عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أنه أبصر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يتطهرون والنساء معهم من إناء واحد كلهم يتطهر منه والأولى في الجواب أن يقال لا مانع من الاجتماع قبل نزول الحجاب وأما بعده فيختص بالزوجات والمحارم
-ونقل الطحاوي ثم القرطبي والنووى الاتفاق على جواز اغتسال الرجل والمرأة من الإناء الواحد وفيه نظر لما حكاه بن المنذر عن أبي هريرة أنه كان ينهى عنه وكذا حكاه بن عبد البر عن قوم وهذا الحديث حجة عليهم
-في وضوء المرأة مع زوجها من الألفة والرحمة والرقة ما الله به عليم ، والكثير من الأزواج لا يستن بهذه السنة، إما حياء أو ضيقا للوقت ، فجميل أن تحيا مثل هذه السنن ، ويتوضأ الرجل مع زوجه في إناء واحد ولو لمرة

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-12-06, 07:15 PM
خليل إبراهيم خليل إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-05
الدولة: usa
المشاركات: 457
افتراضي ما شاء الله لا قوة إلا بالله

جزاك الله خير الجزاء
وبالفعل نحن في حاجة كأئمة لهذا الجمع الطيب في زمن اختلط فيه الحابل بالنابل وتدخلت عادات وتقاليد في بلاد ما على جعل عاداتها شرعا مستقيما حتى لو سقنا حديثا لكانت تلك العادات أقوى في الاستشهاد بها من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
فإلى الأمام أختاه.
أسأل الله أن يقبله منك وينفعنا بعلمك . آمين
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 13-12-06, 12:14 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

اللهم آمين

جزاك الله خيرا أخي الكريم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:51 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.