ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 07-04-07, 03:45 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

تنبيه مهم:
كان بين عرفة ومكة بريد (4فراسخ)، ولم يُعرَف أنهم كانوا يقصرون إذا خرجوا إليها.. عدا ما كان في الحج.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-04-07, 04:48 PM
أبو إبراهيم الجنوبي أبو إبراهيم الجنوبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 593
افتراضي

السلام عليكم .. يبدو أن الأخ صاحب الموضوع -جزاه الله خيرا- يتصور للعرف معنى أدق من معناه المقصود حيث يتصور تحديدا دقيقا وحدا فاصلا بين اللغة والعرف، وهما كثيرا ما يجتمعان، فغالبا إذا أطلق العرف يراد به العرف اللغوي،
انظر إلى كلام الإمام الشنقيطي -عند تفسير قوله تعالى: ((وفي أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم )) :" العبرة بعموم اللفظ وهو العرف اللغوي ." ومثله كثير عند العلماء، فلا تظن أن إشارة ابن تيمية إلى العرف، وإشارة غيره إلى اللغة اختلاف بينهم فالأمر سهل ميسر فلا يريد ابن تيمية غير العرف اللغوي الذي لا يفهم العربي غيره إذا أطلق السفر.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 07-04-07, 05:55 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Exclamation حتى يبرز الأمر للقارئ أيضاً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
أورد لي -أخي الحبيب- بعض ما جاء في ذلك حتى نناقشه، وحتى يبرز الأمر للقارئ أيضاً.
1 ـ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَتْ : «... وَكُنْتُ أَنْقُلُ النَّوَى مِنْ أَرْضِ الزُّبَيْرِ الَّتِي أَقْطَعَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى رَأْسِي وَهِيَ مِنِّي عَلَى ثُلُثَيْ فَرْسَخٍ فَجِئْتُ يَوْمًا وَالنَّوَى عَلَى رَأْسِي فَلَقِيتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ نَفَرٌ مِنْ الْأَنْصَارِ فَدَعَانِي ثُمَّ قَالَ إِخْ إِخْ لِيَحْمِلَنِي خَلْفَهُ ... الحديث » رواه البخاري ومسلم.
ووجه الدلالة منه عدم إنكاره ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليها ـ رضي الله عنها ـ ابتعادها مسافة ميلينِ ( والفرسخ ثلاثة أميالٍ ) .
2 ـ عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا يوم الجمعة فقال : « عسى رجل تحضره الجمعة وهو على قدر ميل من المدينة فلا يحضر الجمعة » قال : ثم قال في الثانية : « عسى رجل تحضره الجمعة وهو على قدر ميلين من المدينة فلا يحضرها » وقال في الثالثة : « عسى يكون على قدر ثلاثة أميال من المدينة فلا يحضر الجمعة ويطبع الله على قلبه » رواه أبو يعلى في مسنده ، وأورده المنذري في ( الترغيب والترهيب )، وذكره الهيثمي في ( مجمع الزوائد ).وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في ( صحيح الترغيب والترهيب ).
3 ـ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا هَلْ عَسَى أَحَدُكُمْ أَنْ يَتَّخِذَ الصُّبَّةَ مِنْ الْغَنَمِ عَلَى رَأْسِ مِيلٍ أَوْ مِيلَيْنِ فَيَتَعَذَّرَ عَلَيْهِ الْكَلَأُ فَيَرْتَفِعَ ثُمَّ تَجِيءُ الْجُمُعَةُ فَلَا يَجِيءُ وَلَا يَشْهَدُهَا وَتَجِيءُ الْجُمُعَةُ فَلَا يَشْهَدُهَا وَتَجِيءُ الْجُمُعَةُ فَلَا يَشْهَدُهَا حَتَّى يُطْبَعَ عَلَى قَلْبِهِ ) رواه ابن ماجة والحاكم وابن خزيمة في صحيحه . انظر صحيح الترغيب والترهيب 1/452 رقم 731 ) و ( صحيح الجامع الصغير رقم 2656) للألباني ـ رحمه الله ـ .
ووجه الدلالة من الحديث الثاني والثالث أن مسافة الميل والميلين والثلاثة لاتعد سفرا، لأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أوجب حضور الجمعة على من كان مقيما في هذه المسافة، و لو كانت تعد سفراً شرعاً لما أوجب عليه حضور الجمعة لأن الجمعة ليست عزيمة على المسافر لما ثبت من حديث جابر مرفوعاً قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة إلاَّ مريض أو مسافر إو إمرأة أو صبي أو مملوك ، ومن استغنى عنها بلهوٍ أو تجارة استغنى الله عنه والله غني حميد » أخرجه الدارقطني والبيهقي وصححه الألباني ـ رحمه الله ـ انظر ( الإرواء: 3/54 ).

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 07-04-07, 09:32 PM
الشبامي الشبامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-07
المشاركات: 22
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
قال لنا الشيخ أبي عبد الباري العيد بن سعد شريفي أنه لم يسبقه به أحد
و الشيخ العيد يقول بأن لفظة السفر أقل ما ثبت فيها عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث أنس الذي رواه مسلم وغيره ،فالعمل به ، وقال أنه لم يبق للناس اليوم في الجزائر عرف فيما يخص السفر لأنهم متهاونون في أمر دينهم مهملون له ، فلا تكاد تجد فيهم من يقصر الصلاة ولا من يفطر في نهار رمضان ولو تجاوز مئات الكيلومترات على سبيل المثال ولو أشرف على الهلاك ، و كل واحد منهم له عرفه الخاص حتى تجد سكان الحي الواحد يختلفون في تحديده ، وان اتفقوا على شيء فإنهم يتفقون على 81 كيلومتر عل ما اشتهر عندهم من مذهب مالك الذي فرض عليهم إتباعه من طرف وزارة الشؤون الدينية .
ملخص القول أن لفظ ( السفر ) قد ورد له تحديد في الشرع وهو حَدِيثِ أَنَسٍ قَالَ : " كَانَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِذَا خَرَجَ مَسِيرَةَ ثَلَاثَةِ أَمْيَالٍ أَوْ ثَلَاثَةِ فَرَاسِخَ - شُعْبَةُ الشَّاكُّ - صَلَّى رَكْعَتَيْنِ " . " اهـ
الميل الآن يساوي تقريبا : 1،600 كم
يعني 3 أميال يساوي : 4،800 كم
أم ان الميل سابقا يختلف عن الميل الحالي ؟
وكم يساوي الفرسخ بالكيلو متر الآن ؟
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 07-04-07, 09:41 PM
الشبامي الشبامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-07
المشاركات: 22
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم أبو يوسف التواب ، بارك الله فيك
أظن أن الحديث سيكون معك ماتعا ـ إن شاء الله ـ
أولا ـ الشك من الراوي لايضر للأحاديث النبوية الصريحة في النهي عن التخلف عن الجمعة للراعي الذي يبتعد ميلا أو ميلين أو ثلاثة أميال، فبالجمع بين النصوص علمنا الصواب أنه ثلاثة فراسخ.
ثانيا ـ نعم أنا أعتقد مثلك أن المسافر يبدأ القصر مذ خروجه من عامر بلدته.
ثالثا ـ الاحتمال الذي أوردته ـ أخي الكريم ـ غير وارد ، لأن فهم السلف الصالح لنصوص الوحيين هو عمدة أهل الحديث ، يا أخي لو أنك تدبرت جيدا في سبب رواية أنس ـ رضي الله عنه ـ لهذا الحديث لتبين لك أنه ـ رضي الله عنه ـ يقصد تحديد مسافة السفر معتمدا في ذلك على فعل النبي صلى الله عليه وسلم .

قال الإمام الخطابي في معالم السنن[ 1/226 ]: [ إن ثبت هذا الحديث كانت الثلاثة الفراسخ حدا فيما يقصر إليه الصلاة ]
أخي أبو سلمى
كأنك اباضي لأن القول بقصر الصلاة وجمعها بعد ثلاثة فراسخ هو قول الاباضية وقد رأيناهم مرارا وتكرارا وهم يجمعون ويقصرون الصلاة في السفر في المساجد الموجودة على الطريق العام بين صلالة والإمارات .
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 07-04-07, 09:49 PM
أبو الفضل العنانى أبو الفضل العنانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 46
افتراضي

أظن السبق لداوود ....راجع هذه الرسالة للشيخ ابن عقيل عن السفر والقصر والمسافات الخاصة بالسفر والقصر ... بيان أوجه الاختلاف والراجح من بينها...
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip safar.zip‏ (53.6 كيلوبايت, المشاهدات 628)
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 07-04-07, 11:24 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

أما الحديث الأول فلا يظهر أنه قاطع في محل النزاع
وأما الثاني فقد رجح بعضهم وقفه على رفعه، ثم الإسناد الذي وثق رجاله الهيثمي فيه لين.
وأما الثالث ففي إسناده معدي بن سليمان، وفيه مقال. انظر الفتح(2/563)، والبدر المنير(4/585).
والله أعلم.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 07-04-07, 11:37 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

إجابة على سؤال أخينا الشبامي
انظر الرابط: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=95720
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 07-04-07, 11:41 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

أخي الشبامي: أرجو عدم اتهام الناس بمجرد الظن والتخمين.. اتق الله
فإن البهتان إثم ..غفر الله لي ولك.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 08-04-07, 12:53 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Exclamation أن نبـدأ من البــداية

مكرر عفوا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:59 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.