ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-03-07, 08:28 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي حكم تحية المسجد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه. أما بعـد:
فقد اختلف الفقهاء في حكم تحية المسجد على قولين:
الأول: أنها سنة، وهو قول الجمهور.
الثاني: أنها واجبة، وهو قول الظاهرية، ورجحه بعض المتأخرين، وتذكر رواية ضعيفة عند الحنابلة.

استدل أصحاب القول الثاني بما يلي:
1- حديث أبي قتادة أن النبي قال: (إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين) رواه البخاري.
والأمر للوجوب ما لم يصرفه عنه صارف، ولا صارف يعوَّل عليه.

2- قول جابر : كنا عند رسول الله يوماً فقال : (أدخلت المسجد؟) قلت : نعم . فقال : (أصليت فيه ؟) قلت : لا ، قال: (فاذهب فاركع ركعتين) رواه ابن خزيمة، وحسنه الألباني.

3- قال جابر:دخل رجل يوم الجمعة ، والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب ، فقال : (أصليت ؟)، قال : لا، قال : (قم فصل ركعتين) رواه البخاري.
فكونه أمره بذلك مع لزوم الإنصات للخطبة دليل على الوجوب.

واستدل الجمهور بأنه قد جاء ما يصرف هذه الأوامر عن الوجوب، وقد جمعتُ من ذلك:
1-حديث ضِمام بن ثعلبة، وفيه: هل عليّ غيرها؟ قال:(لا، إلا أن تطوع) متفق عليه.
2-ما رواه جابر أن رجلاً دخل المسجد يوم الجمعة ورسول الله يخطب فجعل يتخطى الناس ، فقال رسول الله : (اجلس فقد آذيت وآنيت) رواه ابن ماجه، وصححه الألباني، لكنَّ في إسناده إسماعيل بن مسلم المكي وهو ضعيف. وجاء من رواية عبدالله بن بُسر عند أحمد وأبي داود والنسائي وصححه ابن خزيمة، وسكت عنه أبو داود، وما سكت عنه فهو صالح عنده، وقال ابن الملقن في "البدر المنير"(4/681): كل رجاله ثقات لا نعلم فيه جرحاً.
3-عن زيد بن أسلم قال: كان أصحاب النبي يدخلون المسجد ثم يخرجون ولا يصلون، ورأيت ابن عمر يفعله. رواه ابن أبي شيبة.
4-أن المعلوم من هديه أنه كان يدخل يوم الجمعة فيجلس على المنبر دون أن يصلي ركعتين. فتركها سنة لكل خطيب.
5-حديث أبي واقد الليثي : بينما رسول الله في المسجد ، فأقبل ثلاثة نفر، فأقبل اثنان إلى رسول الله وذهب واحد: فأما أحدهما فرأى فرجة فجلس، وأما الآخر فجلس خلفهم، فلما فرغ رسول الله قال : (ألا أخبركم عن الثلاثة ؟ أما أحدهم فأوى إلى الله فآواه الله، وأما الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه ، وأما الآخر فأعرض فأعرض الله عنه)رواه البخاري.
6-سقوطها في بعض الأحوال دليل على أنها غير مقصودة لذاتها، كمن جاء والناس يصلون الفريضة -أو حتى نافلة يسن لها الجماعة كالتراويح- فإنها تسقط عنه هنا، وهو دليل على عدم الوجوب.
7-دعوى الإجماع على سنيتها، والتي نقلها النووي رحمه الله، وهو ممن لا يعتد بخلاف الظاهرية. وقال الحافظ في "الفتح": (اتفق أئمة الفتوى أن الأمر هنا للندب).

=وقد يعترض على بعض الصوارف باعتراضات، منها المقبول ومنها المتكلَّف المردود، لكنّ بعضها كما رأيتَ قويٌّ صالحٌ للاحتجاج به نقلاً وعقلاً.

فالراجح: أنها سنة مؤكدة. والله تعالى أعلم، والحمد لله رب العالمين.



__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-03-07, 11:22 AM
حمد بن صالح المري حمد بن صالح المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 846
افتراضي

أحسنْتَ أخي أبا يوسف ووفقك الله لكل خير...
ومن باب المشاركة:
أرى أن التعويلَ على حديث ضمام، وأمّا أثر زيد بن أسلم رحمه الله تعالى -وهو حسنٌ- ليس صريحاً، بل هو محتملٌ، وأما حديث أبي واقد الليثي رضي الله عنه فمحتملٌ كذلك.
وللفائدة: حديث عبد الله بن بسر رضي الله عنه صحيحٌ كما ذكرْتَ.
وأما الاحتمال أثر زيد بن أسلم رحمه الله فقد يُقال: لم يردْ أنهم جلسوا بدون صلاةٍ، بل هو محتملٌ أنهم يمرّون أو يقفون.
وكذلك باقي الأدلّة جاءتْ بالبدل (تراويح، خطبة، حلقة تعليم...)، والمقصود من الحديث عدم الجلوس بدون بدلٍ...
ولكن حديث ضمام رضي الله عنه قاطعٌ لهذه الردود، وبالتالي أرجّح حكمَك الذي خلصْتَ إليه.
وجزاك الله خيرا على هذه الفوائد، ودمتَ طيباً...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-07, 11:24 AM
حمد بن صالح المري حمد بن صالح المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 846
افتراضي

تصحيح...
(حديث ضمام رضي الله عنه...)، (وأما احتمال أثر زيد...)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-07, 07:18 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمد بن صالح المري مشاهدة المشاركة
أحسنْتَ أخي أبا يوسف ووفقك الله لكل خير...
وأمّا أثر زيد بن أسلم رحمه الله تعالى -وهو حسنٌ- ليس صريحاً، بل هو محتملٌ، .
أحسنتما ، وهو كذلك ، لأنه لقائل أن يقول إنه يحتمل أنهم لم يجلسوا ؛ ولكن يغني عنه ما في سنن سعيد بن منصور:

حدثنا سعيد قال : نا عبد العزيز بن محمد ، عن هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار قال : « رأيت رجالا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسون في المسجد وهم
مجنبون ؛ إذا توضئوا وضوء الصلاة ».

وهذا الأثر صريح في أنهم كانوا يجلسون ، وبطبيعة الحال لا يصلون.
وهذا الأثر كسابقه حسن لذاته كما حكم بذلك الشيخ سعد الحميد في تحقيقه لسنن سعيد.
والأرجح ما رجحه أخونا وهو قول الجمهور ، لا سيما وفيهم الأئمة الأربعة المتبوعون.
والله أعلم.


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-03-07, 03:48 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

أحسنت أخي علي
كتب الله لك الأجر

سأسجل هذه الفائدة عندي.. وفقك الله
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-07, 09:18 AM
حمد بن صالح المري حمد بن صالح المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 846
افتراضي

أحسنت أخي علي وأثابك الله...
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-03-07, 10:42 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,335
افتراضي

جزاكم الله خيراً جميعاً

لكن القول بالوجوب هو الأقوى ! ( واسمحوا لي بالمعارضة )

ولا يمكن أن يكون حديث ضمام حجة لوجوه ، منها :

1. أن الحديث في الصلوات التي تصلى " في اليوم والليلة " - كما هو نص الحديث - وليس منها " تحية المسجد " فقد يعيش المرء عمره كله ولا يصليها ، ومثله المرأة ، والكلام في الحديث على ما يلزم المكلفين جميعاً .

2. أنه لا ينازع أن الشرائع تجددت بعد الحديث ، والقرآن كان ينزل ، فهو يتوقف عن أخذ شيء منها لهذا الحديث ؟ وأين الحج ؟ وأين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟ وأين الجهاد إذا أمر به الإمام ؟

3. ما رأيكم لو مات رجل مسلم ، فترك الصلاة عليه أهل بلده ؛ لأنه لا يجب إلا الصلوات الخمس ؟!
فإن قلنا : لا يصلح :لم نقدم حديث ضمام ، وإن قلنا يصلح : خالفنا الشرع والإجماع .

4. في رواية البخاري " وعلمه شرائع الإسلام كلها " ويدخل في هذه اللفظة أشياء كثيرة لا يمكن لأحد أن يردها .

5. كان الكلام في الحديث عن التطوع من جنس العبادة ، أي : النوافل ، وليس يعني عدم وجوب " نفقة " أو " صلاة " !
فهل يستدل بالحديث على عدم وجوب نفقة الرجل على زوجته وأولاده وأقربائه الفقراء لقوله صلى الله عليه وسلم " إلا أن تطوع " ؟! الجواب : لا ، والمقصود : لا يجب عليه شيء يزكي به ماله غير الزكاة الشرعية ، ولا يعني هذا عدم وجوب بذل مال لوجوه أخرى .

6. قد تجب صلوات في غير اليوم والليلة :
لزمان : كصلاة العيد
ومكان : تحية المسجد
ومناسبة : كصلاة الجنازة
وأما الاستدلال بالحديث على عدم وجوب أي صلاة غير الخمس : فبعيد جدا .

= وأما الحديث الذي جاء به الأخ الفضلي وفقه الله : فلا يصلح للاستدلال ؛ لوجود مانع الصلاة عندهم ، وهو الجنابة ، ولو كانوا متطهرين للزمهم الخطاب ، ويشبه هذا دخول الحائض المسجد لسماع الذكر أو دخولها المسجد الحرام لغير الطواف ، فتجلس ولا تصلي .

ثم إنه لا يدرى من هؤلاء الصحابة هل هم فقهاء أم من عامة الصحابة اجتهدوا في ذلك

ثم لماذا الوضوء ؟ والواجب عليهم الغسل ؟
قد يكون ذلك لتخفيف الجنابة كما هو حال الجنب وما يفعله من الوضوء إذا أراد أن ينام
وقد يكونوا معتكفين
وقد يكونوا عابري سبيل ، وينظر ما قاله علي رضي الله عنه في قوله تعلى { ولا جنبا إلا عابري سبيل }
ثم ظهر لي :
أن هؤلاء الصحابة يستحيل أن يكونوا في بيوتهم مجنبين ثم يأتوا المسجد فيتوضأون ويجلسون !! فالأقرب أنهم كانوا فيه أصلا : إما لسكنهم فيه ، أو اعتكافهم ، فلذا يستدل بهذا الحديث على مسألة " لبث الجنب في المسجد " لا على صلاة تحية المسجد .
ثم :
وجدت الشوكاني رحمه الله يقول في " نيل الأوطار " :
ولكن في كلا الإسنادين هشام بن سعد ، وقد قال أبو حاتم : إنه لا يحتج به ، وضعفه ابن معين وأحمد والنسائي .
وقال أبو داود : إنه أثبت الناس في زيد بن أسلم ، وعلى تسليم الصحة لا يكون ما وقع من الصحابة حجة ولا سيما إذا خالف المرفوع إلا أن يكون إجماعا .
انتهى

وحديث أبي قتادة وسليك نصان في الوجوب .

وأنا أعلم أن المسألة خلافية ، لكن أردت أن أبين وجهة نظر أخرى لعلها تثري النقاش في الموضوع

والأئمة الأربعة على العين والرأس ولم نقبل اجتماعهم على طلاق الثلاث ، فلا يبعد أن يكون الصواب مع غيرهم في هذه أيضا إن كانوا قد اتفقوا عليها

والله أعلم
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-03-07, 11:49 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

اسمح لي يا شيخ إحسان - وأنا متعجب مما ذكرت أشد العجب- أن أعارضك في بعض النقاط:
1-قد ذكرت أن بعض الأدلة معترض عليها بما هو واه متكلف، ومنها ما هو وجيه.
2- قولك:(ما رأيكم لو مات رجل مسلم ، فترك الصلاة عليه أهل بلده ؛ لأنه لا يجب إلا الصلوات الخمس ؟!) فيه إلزام من حيثية لا نقول بها.. فالصلاة على الميت فرض كفاية، وأنتم تقولون -أعني تحية المسجد- إنها فرض عين.
3- قولك:(وأما الحديث الذي جاء به الأخ الفضلي وفقه الله : فلا يصلح للاستدلال ؛ لوجود مانع الصلاة عندهم ، وهو الجنابة ، ولو كانوا متطهرين للزمهم الخطاب ) لا ينقضي منه العجب!
لأن الجنابة يمكن رفعها، فكما يجب على الجنب أن يغتسل للواجبات من صلاة ومس مصحف فهنا كذلك، والقياس على حال الحائض ممتنع لأنه ليس بيدها رفع حدثها يا أخي.
4-قولك:(ثم ظهر لي :
أن هؤلاء الصحابة يستحيل أن يكونوا في بيوتهم مجنبين ثم يأتوا المسجد فيتوضأون ويجلسون !! فالأقرب أنهم كانوا فيه أصلا : إما لسكنهم فيه ، أو اعتكافهم ، فلذا يستدل بهذا الحديث على مسألة " لبث الجنب في المسجد " لا على صلاة تحية المسجد) فيه تكلف وتعسف وافتراضات، كمن افترض أن الرجل الذي تخطى الرقاب وقيل له: (اجلس فقد...) أنه لعله صلى في جانب المسجد ثم دخل يتخطى الرقاب!!!.
5-قولك:(وحديث أبي قتادة وسليك نصان في الوجوب) لا يصح؛ لأن الصوارف هنا متعاضدة، وأبرزها ما قررناه آنفاً.

وجزاك الله خيراً وأحسن إليك على إثارة النقاش الهادف للنفع .
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-03-07, 12:50 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

جزاكم الله خيرا.
نحن أو أنا على الأقل أنيب :) أبا يوسف للرد عن اختياري ، وقد أجاد في الرد على شيخنا أبي طارق .
بقي أن قياس الجنب على الحائض قياس مع الفارق ، فالجنب باستطاعته أن يغتسل ، وأما الحائض فلابد أن تبقى مدة معلومة كما هو معروف حتى تطهر.
وبالمناسبة فإني بقيت ردحا من الزمان أقول بقول الظاهرية والشوكاني والقنوجي والألباني، ولكن بعد النظر في المسألة مرة تلو أخرى تبين لي خطأ هذا القول ، وليس بالضرورة أن يكون ضعيفا ، فإن الشيخ العلامة ابن عثيمين على ما أذكر كأنه كان يقول به ثم رجع عنه ، وقرر في عدة مجالس بأن القول بالوجوب قوي ، وإن كان يرحج السنية.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-03-07, 01:34 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,335
افتراضي

أهلا بالمخالفين : )

وجوب تحية المسجد عندي في قوة وجوب الظهر !

ويا إخوة يا أفاضل

لا يصلح أن أذكر وجوها مختلفة في الرد على الاستدلال بحديث فتتمسكون بوجه واحد وتردون عليه

قلت :

إن فيه قولا بنه ضعيف ولم تجيبوا عليه

وقلت : من هم هؤلاء الصحابة ؟ فلم تجيبوا

وقلت : يحتمل أنهم كانوا داخل المسجد كاعتكاف مثلاً لسببين :

أ. استحالة تعمد الجنابة في البيت والمكث في المسجد !!!
ب. كيف عرف هذا التابعي أنهم كانوا مجنبين ؟؟!!
ج. ماذا كانوا يفعلون في المسجد ؟ صلاة ؟ ماذا ؟
( ب ، ج ) جديدتان : )

وقلت : قد يكونوا عابري سبيل ولم تجيبوا

أما القياس على الحائض فقد ذكرت أنه في " المكث " في المسجد
وتشترك الحائض والنفساء - على الأقل في ترجيحي - في أشياء منها :
اللبث في المسجد
قراءة القرآن
مس القرآن
فأين التناقض أو الخطأ في القياس ؟

وإن أبيتم إلا نفي القياس والمثلية فالسؤال لكم :
لم يتوضئون ؟
وما دليلهم ؟
وطهارتهم بأيديهم لم تركوا الاغتسال ؟

وحديث ضمام
لم لم تجيبوا على كل الوجوه التي ذكرتها
وللعلم
فرض كفاية يعني أنها لازمة على فئات من الناس
وهذا الذي أردته
وأنا أعرف الفرق بين فرض الكفاية والعين
ولم يقل عاقل على وجه الأرض إن صلاة الجنازة فرض عين !!! تخيلها صعب فكيف تحققها فكيف تشريعها ؟؟
والمهم في صلاة الجنازة : الفعل وهو الصلاة ، وإن كانت فرض كفاية فكيف تكون كذلك وهي غير مذكورة في حديث ضمام ؟؟؟
وإن كان دليلا له رضي الله عنه فهو لنا جميعا

وفقكم الله

وأرجو أن يبقى النقاش دون ألفاظ خارجة عن الإخوة
ولا أخفيكم كنت أود ترك التعليق خشية هذا
فلا نريد " تعجب " و أخواتها ولا " واه " وأخواتها
خلوا الأمور على البساطة ( كما يقال )
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.