ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 04-07-12, 12:17 PM
أبو عبد الله أحمد الفرندي أبو عبد الله أحمد الفرندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 141
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

أين أنتم يا إخوان ، أتحفونا بمشاركاتكم .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-07-12, 01:24 PM
بنمان الرباطي بنمان الرباطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 247
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله أحمد الفرندي مشاهدة المشاركة
قول الناظم : صيام شهر رمضان وجبا
ينقسم الصوم إلى واجب ونفل ، والواجب أقسام : واجب بزمن وهو صوم رمضان ، وواجب بنذر ، وواجب كفارة .
واقتصر ابن عاشر على صوم شهر رمضان فقط .
السلام عليكم، هناك واجب آخر هو الواجب قضاء فمن كان عليه صوم من رمضان و أراد قضاءه فبنية تخصيص يوم للقضاء أصبح حكم ذلك اليوم حكم رمضان و الله أعلم

و استمر أخي الكريم فالموضوع مهم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-07-12, 01:48 PM
أبو أيوب محمد أبو أيوب محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-01-12
المشاركات: 155
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

نحن متابعون بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-07-12, 02:23 PM
أبو موسى المعضادي أبو موسى المعضادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-12
المشاركات: 24
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

السلام عليكم:

بداية أود أن أنوه على أنّ أبيات كتاب الصيام في متن "ابن عاشر" لا تتجاوز 18بيت، وهي مقسمة إلى ثلاثة أقسام:

القسم الأول: وهو متكون من سبعة أبيات، تكلم فيها الناظم على أنواع الصيام، وشروط ثبوت الشهر، ثمّ تكلم على فروض الصيام، ووقت ابتداء وانتهاء اليوم في الصيام، ثم ختمها بالكلام على شروط الوجوب.

القسم الثاني: وهو متكون من خمسة أبيات، تكلم فيها على مكروهات الصيام ومندوباته.

القسم الثالث: وهو متكون من ستة أبيات تكلم فيها على القضاء والكفارة في الصيام.


وقد أحببت أن تكون مشاركتي في هذا الموضوع الطيب المبارك كالتالي:

01 ـ كتابة أبيات القسم الأول مع الشكل.
02 ـ بداية الشرح من البيت الثالث، لأنّ ما كتبه الإخوة في البيتين الأول والثاني فيه كفاية إنْ شاء الله.
03 ـ الاعتماد في الشرح على كتب الفقه المالكي بالدرجة الأولى، مع بيان الراجح إن كانت المسألة موضع خلاف.
__________________

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-07-12, 03:13 PM
أبو موسى المعضادي أبو موسى المعضادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-12
المشاركات: 24
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

قال أبو محمد عبد الواحد بن عاشر الأندلسي الفاسي (ت 1040هـ)

صِيَامُ شَهْر رَمَضَانَ وَجَبَا ..... فِي رَجَبٍ شعْبانَ صَوْمٌ نُدِبَا

كتِسْعِ حِجَّةٍ وأَحْرَى الآخِرُ ..... كَذَا المُحَرَّمُ وأَحْرى العاشِرُ

وَيَثْبُتُ الشَّهْرُ بِرؤْيَةِ الهلال ..... أوْ بِثَلَاثِينَ قُبَيْلاً فِي كَمَال

فرض الصِّيَــــامِ نيَّــةٌ بِلَيْلِـهِ ..... وتـركُ وَطْءٍ شُرْبِهِ وَأَكْلِــــــهِ

والقَيْءِ مَعْ إِيصالِ شَيِْءٍ لِلْمِعْدِ .....مِنْ أذْنٍ اوْ عَيْنٍ أوْ انْفٍ قَدْ وَرَدْ

وَقْتَ طُلُوعِِ فَجْرِهِ إلى الغُروب ..... والعقلُ في أوَّلِهِ شَرْطُ الوُجُوب

وَلْيَقْضِ فاقِدُهُ والحيْضُ مَنَعْ ..... صَوْمًا وَتَقْضِي الفرضَ إنْ بِهِ ارْتَفَعْ


__________________

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-07-12, 07:27 AM
أبو عبد الله أحمد الفرندي أبو عبد الله أحمد الفرندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 141
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

قال الناظم :
ويَثْبُتُ الشَّـهْـرُ برُؤيةِ الهـِـلالْ *** أوْ بثلاَثِينَ قُبَيْلاً في كَمَـالْ
الشرح :
ذكر الناظم أن شهر رمضان يثبت بأحد أمرين : رؤية الهلال ، أو إكمال عدة شعبان ثلاثين يوما .
1/ رؤية الهلال : في المذهب لابد أن تكون الرؤية من قبل شاهدين عدلين فأكثر . قال الخرشي في شرحه على خليل : فلا يصام برؤية عدل ، ولا عدل وامرأة ، ولا عدل وامرأتين خلافا لزاعميها .
ودليل اشتراط عدلين ما رواه النسائي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صوموا لرؤيته ، وأفطروا لرؤيته ، وأنسكوا لها ، فإن غم عليكم فأكملوا ثلاثين ، فإن شهد شاهدان فصوموا وأفطروا "
والراجح - والله أعلم - : أن شهر رمضان يثبت برؤية الواحد ، لحديث عبد الله بن عمر قال : " تراءى الناس الهلال فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أني رأيته فصامه وأمر الناس بصيامه " رواه أبو داود وصححه الألباني .
وتقبل الرؤيا ولو كانت من امرأة ، وذلك لأنه خبر ديني يستوي فيه الذكور والإناث .
مسألة : من رأى هلال رمضان وحده فهل يصوم أم لا ؟
قال ابن رشد في بداية المجتهد ( ج1 / 258 ، 259 ) : أجمع العلماء أن من أبصر هلال الصوم وحده أن عليه أن يصوم إلا عطاء بن أبي رباح فإنه قال : لا يصوم إلا برؤية غيره معه ... "

2/ إكمال عدة شعبان : إذا لم ير الهلال لغيم ونحوه ، نكمل عدة شعبان ثلاثين يوما ، وذلك لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غمِّيَ عليكم الشهر فعدوا ثلاثين " واللفظ لمسلم .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-07-12, 12:23 PM
أبو أيوب محمد أبو أيوب محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-01-12
المشاركات: 155
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

واصل بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-07-12, 01:18 PM
أبو موسى المعضادي أبو موسى المعضادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-12
المشاركات: 24
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

فرض الصِّيَــــامِ نيَّــةٌ بِلَيْلِـهِ ..... وتـركُ وَطْءٍ شُرْبِهِ وَأَكْلِــــــهِ

والقَيْءِ مَعْ إِيصالِ شَيِْءٍ لِلْمِعْدِ .....مِنْ أذْنٍ اوْ عَيْنٍ أوْ انْفٍ قَدْ وَرَدْ

وَقْتَ طُلُوعِِ فَجْرِهِ إلى الغُروب


هذا شروع من الناظم في بيان أركان الصيام وهي كالتالي:

01 ـ النيَّة: وهي عزم القلب على الصيام امتثالا لأمر الله تعالى وتقربا إليه، ومحلها بليل قبل الفجر، لقول النبي فيما رواه النسائي وأبو داود والترمذي وابن ماجه:" من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له"؛ هذا إنْ كان الصيام واجبا، أمّا إنْ كان نفلا فتصح النية ولو بعد ارتفاع النهار إنْ كان لم يطعم شيئا، لِما ثبت في صحيح مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أنّها قالت:" دخل علي رسول الله ذات يوم فقال:" هل عندكم شيء؟ قلنا: لا. قال:" فإني صائم".

02 ـ الإمساك: وهو الكف عن جميع المفطرات، وإلى هذا الركن وهذه المفطرات أشار بقوله:
........................................... وتــرك وطء شربه وأكلــه
والقيء مع إيصال شيء للمعد من أذن او عين أو انف قد ورد

03 ـ الزمان: والمراد به وقت إيقاع الصيام، وهو من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لقوله تعالى:" وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثمّ أتموا الصيام إلى الليل"، وإلى هذا الركن أشار الناظم بقوله:
وَقْت طلوع فَجْرِهِ إلى الغُروب ...............................
__________________

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-07-12, 03:22 PM
أبو عبد الله أحمد الفرندي أبو عبد الله أحمد الفرندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 141
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

نشكر أخانا أبا موسى على مشاركته ، لكن لي تنبيه في طريقة الشرح :
أخي الكريم لا بد من ذكر قول المذهب في المسألة أولا ، فإن كان موافقا للدليل فبها ونعمت ، أما إن كان مخالفا للدليل نبينه مع ذكر الدليل .
وأنت - بارك الله فيك - عند حديثك عن النية ، قلت ( أما إن كان نفلا فتصح النية ولو بعد ارتفاع النهار إن كان لم يطعم شيئا ) والقارئ لهذا الكلام وبما أنه في موضع شرح متن مالكي يحسب أن هذا هو قول المذهب ، لكن في الحقيقة في المذهب المالكي يشترطون تبييت النية ولو كان الصوم نفلا ، بمعنى أن الإنسان لو نوى الصوم النفل أثناء النهار لم يصح صومه ، وذلك لعموم حديث حفصة رضي الله عنها " من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له " فليتنبه إخواننا الكرام .
( انظر للفائدة بلغة السالك لأقرب المسالك ( 1/45 ) ، وانظر التمهيد لابن عبد البر وغيرها من كتب المالكية ) .
والراجح في المسألة : أنه يصح صوم النفل بنية من النهار للحديث الذي ذكره أخونا أبو موسى .
والخلاصة هي كالآتي :
- اشترط المالكية تبييت النية من الليل حتى يصح الصوم ، سواء كان هذا الصوم فرضا أم نفلا ، وذلك لعموم حديث حفصة رضي الله عنها .
والراجح في المسألة : أن تبييت النية من الليل خاص بالصوم الواجب ، أما صوم النافلة فجائز من النهار ، ولكن بشرط ألا يأتي مفطرا من بعد طلوع الفجر ، والدليل على ذلك هو حديث عائشة رضي الله عنها .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-07-12, 03:54 PM
أبو عبد الله أحمد الفرندي أبو عبد الله أحمد الفرندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 141
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

قال الناظم :
فرض الصيامِ نـيةٌ بليله *** وتركُ وطءٍ شــــربِه وأكـلِـه
والقيءِ معْ إيصالِ شيءٍ للمِعَد *** من أذْنٍ أو عَينٍ أو أنفٍ قَدْ وَردْ

الشرح :
هنا شروع من الناظم في الحديث عن ما يجب في الصوم ، فذكر :
1/ النية : وقد مر معنا الحديث عنها .
2/ ترك الوطء : وهو الجماع ، وهو مفطر بالكتاب والسنة والإجماع .
أما الكتاب فقوله تعالى ( فالآن باشروهنَّ وابْتغُوا ما كَتبَ اللهُ لكُم وَكلوا واشْربُوا حتى يَتَبينَ لكمُ الخيطُ الأبيضُ من الخيطِ الأسودِ من الفجر )
وأما السنة : حديث أبي هريرة في الكفارة وسيأتي معنا - إن شاء الله - وفيه : أن الرجل قال للنبي صلى الله عليه وسلم : هلكت ، قال : مالك ؟ قال : وقعت على امرأتي وأنا صائم .
والإجماع منعقد على أن الجماع مفطر .
3/ ترك الأكل والشرب : لقوله تعالى ( وَكلوا واشْربُوا حتى يَتَبينَ لكمُ الخيطُ الأبيضُ من الخيطِ الأسودِ من الفجر )
وعن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم " رواه البخاري ومسلم .
4/ تترك القيء : في المذهب المالكي - وهو الراجح - من ذرعه القيء غلبة من غير تسبب في إخراجه فلا قضاء عليه ولا كفارة ، ومن استقاء عمدا فعليه القضاء فقط ( انظر التاج والإكليل لمختصر خليل ، الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني ج2 / 710 )
والدليل على ذلك ما رواه الترمذي وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من ذرعه القيءُ فليس عليه قضاء ومن استقاء عمدا فليقض "
تنبيه : في المذهب المالكي : إن رجع القيء غلبة أو نسيانا فعليه القضاء ، وإن تعمد إرجاعه فعليه القضاء والكفارة .
والراجح : إذا رجع القيء من غير عمد فالصوم صحيح ، ولا قضاء عليه . - وسيأتي التنبيه أكثر على هذه المسألة إن شاء االله -
5/ ترك وصول شيء إلى المعدة من أذن أو عين أو أنف : في المذهب : مجرد وصول شيء إلى الحلق عن طريق الأنف أو العين أو الأذن فهو مفسد للصوم .
الراجح : وصول شيء للمعدة عن طريق الأنف ( ويسمى السعوط ) مفسد للصوم لحديث لقيط بن صبرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما " قال الشيخ ابن عثيمين في الشرح الممتع ( 6/367) : وهذا يدل على أن الصائم لا يبالغ في الاستنشاق ، ولا نعلم لهذا علة إلا أن المبالغة تكون سببا لوصول الماء إلى المعدة ، وهذا مخل بالصوم ، وعلى هذا فنقول : كل ما وصل إلى المعدة عن طريق الأنف أو الفم فإنه مفطر .
أما الأذن والعين فالراجح أنه إذا وصل إلى الحلق شيء عن طريقهما فالصوم صحيح ، ولا يفطر بذلك . ( انظر مجموع الفتاوى لابت تيمية ( 25 / 234 ) .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.