ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 06-04-12, 03:07 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

يقول الشيخ الأديب / علي الطنطاوي رحمه الله :

كنت حينها قاض في الشام ، وحدث أن كنا مجموعة نمضي المساء عند أحد الأصدقاء ، فشعرت بضيق نفس واختناق شديد ، فاستأذنت أصدقائي للرحيل ؛ فأصروا أن أتم السهرة معهم ، ولكني لم أستطع ، وقلت لهم : أريد أن أتمشى لأستنشق هواء نقيا ..
خرجت منهم مشيا وحدي في الظلام ، وبينما أنا كذلك إذ سمعت نحيبا وابتهال آت من خلف التلة !.. نظرت فوجدت امرأة يبدو عليها مظاهر البؤس كانت تبكي بحرقة وتدعو الله ..
اقتربت منها وقلت لها : ماالذي يبكيك يا أختي ؟!.
قالت : إن زوجي رجل قاس وظالم ، طردني من البيت ، وأخذ أبنائي ، وأقسم أن لت أراهم يوما ، وأنا ليس لي أحد ولا مكان أذهب له .
فقلت لها : ولماذا لاترفعين أمرك للقاضي ؟!.
بكت كثيرا وقالت : كيف لامرأة مثلي أن تصل للقاضي ؟!.

( يكمل الشيخ .. وقد أمطرت عيناه ، يقول : تقول هذا وهي لاتعلم أن الله قد جرَّ القاضي من رقبته ليحضره إليها ) ..

فيا من تشعر بالبؤس وتظن أن الدنيا قد أظلمت .. فقط ارفع يديك للسماء ولاتقل : كيف ستحل .. بل تضرع لمن يسمع دبيب النملة وهو سيجيبك .. أليس هو القائل ( ادعوني استجب لكم ) .انتهى



__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 29-06-12, 08:24 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

والشيء بالشيء يذكر :
دخل الإمام ابن باز رحمه الله المستشفى للفحوصات ..
فقال له الطبيب : أنت تكثر الكلام ، يجب أن تتخفف حتى من الكلام المهموس .
فغضب الشيخ وقال : مهوب شغلك :)

..
ذكره الشيخ الدكتور عبدالعزيز العويد حفظه الله في حسابه في التويتر .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 30-06-12, 11:16 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
المشاركات: 9,617
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

هذا الموضوع عزيز على نفسي, ولا أمل متابعة جديده.. يارب ارحم صاحبه.
__________________
.
(اللَّهمَّ ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حَسَنةً، وفي الآخِرَةِ حَسَنةً، وقِنا عذابَ النَّارِ)
AbuZare@hotmail.com
مدونتي
تويتر
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 01-07-12, 12:34 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

أدامَ الله لنا ملتقى أهل الحديث وأهله الصادقين - ولا أزّكي أحدًا - الله أعلمُ بمن صدق واتّقى .

جزاكم الله خيرًا أيّها الأخوة .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 03-08-12, 02:48 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

( مهما قام فيك من موانع الدعاء .. فلا شيء يمنع الله أن يعطيك )..

د.عبدالله بلقاسم
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 22-08-12, 04:40 PM
أبو اليقظان العربي أبو اليقظان العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 550
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

قرأت هذه القصة فأعجبتني فأردت افادة القراء الكرام:


من القصص التي مرت عليّ : رجل من قرابتي كان من حفظة القرآن ، وكان صالح من الصالحين ، وكنت أعهده ، وكنا نحبه ونحن صغار، الرجل وصول لرحمه، والرجل مستقيم على طاعة الله كفيف البصر.

أذكر في يوم من الأيام قال لي : يا ولدي - وعمري في ذاك اليوم ستة عشر سنة أو سبع عشر سنة - لماذا لا تتزوج ؟ فقلت : حتى ييسر الله يا خالي العزيز.. المسألة كذا - يعني الأمور المادية - قال : يا ولدي اصدق مع الله واقرع باب الله وأبشر بالفرج .

وأراد أن يقص عليَّ قصة أصغيت لها سمعي وأحضرت لها قلبي ، قال لي : اجلس يا ولدي أحدثك بما جرى عليّ ، ثم قال : لقد عشت فقيراً ووالدي فقير وأمي فقيرة ونحن فقراء غاية الفقر ، وكنت منذ أن ولدت أعمى دميماً - أي سيء الخِلْقة - قصيراً فقيراً وكل الصفات التي تحبها النساء ليس مني فيها شيء !

يقول : فكنت مشتاقاً للزواج غاية الشوق، ولكن إلى الله المشتكى حيث إنني بتلك الحال التي تحول بيني وبين الزواج، يقول : فجئت إلى والدي ثم قلت : يا والدي إنني أريد الزواج ، يقول : فَضَحِك الوالد وهو يريد مني بضحكه أن أيأس حتى لا تتعلق نفسي بالزواج ! ، ثم قال : هل أنت مجنون ؟! ، مَنِ الذي سيزوجك ؟ ، أولاً : أنك أعمى ، وثانياً : نحن فقراء ، فهوّن على نفسك ، فما إلى ذلك من سبيل إلاّ بحال تبدو والله أعلم ما تكون.

يقول فذهبت إلى والدتي أشكو الحال لعلها أن تنقل إلى والدي مرة أخرى وكدت أن أبكي عند والدتي فإذا بها مثل أبي قالت يا ولدي كما ترى نحن بحاجة إلى المعيشة ماذا نعمل وأهل الديون يطالبوننا صباح مساء.

يقول: وفي ليلة من الليالي قلت عجباً لي أين أنا من ربي أرحم الراحمين أنكسر أمام أمي وأبي وهم عجزة لا يستطيعون شيئاً ولا أقرع باب حبيبي وإلهي القادر المقتدر.

يقول: صليت في آخر الليل فقلت: إلهي يقولون أنني فقير ، وأنت الذي أفقرتني ؛ ويقولون : أنني أعمى ، وأنت الذي أخذت بصري ؛ ويقولون : أنني دميم ، وأنت الذي خلقتنـي ؛ إلهي وسيدي ومولاي لا إله إلا أنت تعلم ما في نفسي من وازع إلى الزواج وليس لي حيلةٌ ولا سبيل، اعتذرني أبي لعجزه وأمي لعجزها ، اللهم إنهم عاجزون ، وأنا أعذرهم لعجزهم ، وأنت الكريم الذي لا تعجز.. إلهي نظرةً من نظراتك يا أكرم من دُعي .. يا أرحم الرحمين .. قيَـِّض لي زواجاً مباركاً صالحاً طيباً عاجلاً تريح به قلبي وتجمع به شملي.

يقول: وعيناي تبكيان ، وقلبي منكسر بين يدي الله وكنت مبكراً بالقيام ونعَسْت ، فلمَّا نعَسْت رأيتُ في المنام أنني في مكانٍ حارٍّ كأنها لَهَبُ نارٍ ، يقول : وبعد قليل ، فإذا بخيمةٍ نزلت عليّ بالرؤيا من السماء ، خيمة لا نظير لها في جمالها وحسنها ، حتى نزَلَت فوقي ، وغطتني وحدَثَ معها من البرودة شيءٌ لا أستطيع أن أصفه من شدة ما فيه من الأنس حتى استيقظت من شدة البرد بعد الحر الشديد ، فاستيقظت وأنا مسرور بهذه الرؤيا .

من صباحه ذهَبَ إلى عالم من العلماء معبـِّرٍ للرؤيا ؛ فقال له : يا شيخ رأيتُ في النوم البارحة كذا وكذا ، قال الشيخ : يا ولدي أنت متزوج وإلاّ لم تتزوج ؟! .

فقال له : لا واللهِ ما تزوجت . قال : لماذا لم تتزوج ؟! قال : واللهِ يا شيخ كما ترى واقعي رجل عاجز أعمى وفقير.. والأمور كذا وكذا .

قال يا ولدي البارحة هل طرقتَ بابَ ربِّك ؟! ، يقول : فقلت : نعم لقد طرقتُ بابَ ربي وجزمت وعزمت . فقال الشيخ : اذهب يا ولدي وانظر أطيبَ بنتٍ في خاطرك واخطبها ، فإن الباب مفتوح لك ، خذ أطيب ما في نفسك ، ولا تذهب تتدانى وتقول : أنا أعمى سأبحث عن عمياء مثلي.. وإلا كذا وإلا كذا ! ، بل انظر أطيب بنت فإن الباب مفتوح لك .

يقول الخال : ففكرتُ في نفسي ، ولاَ واللهِ ما في نفسي مثل فلانة ، وهي معروفة عندهم بالجمال وطيب الأصل والأهل ، فجئت إلى والدي فقلت : لعلك تذهب يا والدي إليهم فتخطب لي منهم هذه البنت ، يقول : ففعل والدي معي أشد من الأولى حيث رفض رفضاً قاطعاً نظراً لظروفي الخـَلْقِية والمادية السيئة لاسيما وأن من أريد أن أخطُبَها هي من أجملِ بناتِ البلد إن لم تكن هي الأجمل.

فذهبت بنفسي ودخلت على أهل البنت وسلمت عليهم ، يقول فقلت لوالدها : أنا أريد فلانة ، قال : تريد فلانة ؟! ، فقلت : نعم ، فقال : أهلاً واللهِ وسهلاً فيك يا ابنَ فُلاَنٍ ، ومرحباً فيك مِنْ حاملٍ للقرآن.. واللهِ يا ولدي لا نجِد أطيبَ منك ، لكن أرجو أن تقتنع البنت.

ثم ذهَبَ للبنت ودخل عليها وقال : يا بنتي فلانة .. هذا فلانٌ ، صحيحٌ أنه أعمى لكنه مفتِّحٌ بالقرآن.. معه كتاب الله عز وجل في صدره ، فإنْ رأيتِ زواجَه منكِ فتوكلي على الله .

فقالت البنت : ليس بعدك شيء يا والدي ، توكلنا على الله.. وخلال أسبوع فقط تزوجها بتوفيق الله وتيسيره ، والحمد لله رب العالمين .

المصدر: شريط " قصص وعبر " لفضيلة الشيخ: عبد العزيز العقل.

الى كل شاب وفتاة لم يتزوجوا عليكم بمثل ما فعل هذا الأعمى الصالح وأكثروا ولا تيأسوا وبصدق واخلاص..
__________________
قال حماد بن زيد :قيل لأيوب السختياني:العلم اليوم أكثر أم أقل ؟!
فقال أيوب :(الكلام اليوم أكثر !! والعلم كان قبل اليوم أكثر).
..(المعرفة والتاريخ:2/232)للحافظ الفسوي
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 22-09-12, 02:21 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

يقول لي بنفسه : كنت أكثر من الدعاء ( اللهم ارزقني من حيث لا أحتسب ).. وكنت أطالب أحد الإخوة بدين لي يقارب ( المائة ألف ريال ).. وكأني انشغلت عنها .
فزرت أحد الأقارب من المحتاجين فأعطيته هدية (1000) ريال .. ثم انصرفت .
وبعد يومين تفاجأت برسالة جوال من البنك بتحويل مبلغ الدين كاملا .. فحمدت الله .
ولم يخطر في بالي إلا الدعاء ثم الألف ريال .

فقلت له : ما أعظم الله .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 06-04-14, 04:06 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.


ما أروع هذا البيت من الشعر للأستاذ/ زين بن بيه وفقه الله :

سيَفتحُ الله باباً كنت تحسبهُ .. من شدة اليأس لم يُخلق بمفتاحِ

__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 28-10-15, 10:26 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

وذكر عمر بن عمران بن صدقة البلالي أن اشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى أنشده وهما في الاعتقال :
لا تفكرن وثق بالله إن له ** ألطاف دقت عن الأذهان والفطن
يأتيك من لطفه ما ليس تعرفه * حتى تظن الذي قد كان لم يكن

--
الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة 1/404 .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 13-05-16, 11:14 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي رد: قاعدة : ( مهوب شغلك ) !.

في كل يوم يزداد يقيني بهذه القاعدة وأثرها .

أصلح الله أحوالنا وقلوبنا .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:19 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.