ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 02-10-08, 12:07 AM
تيمية تيمية غير متصل حالياً
غفر الله لها و لوالديها
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 596
افتراضي

جزاكم الله خيرا ..
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 04-10-08, 08:20 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

( تنتظر مولودا ) ... أكثر من الدعاء بأن يُحسن الله خلْقَه وخُلُقه ... ألحَّ في الدعاء بأن يكون ولدا ( ذكرا أو أنثى ) ... صالحا برا تقيا نقيا ...

لايكن حمل زوجتك وعدمه ... سواء ...

اسأل الله تعالى التيسير ، وإكمال الحمل ، وتيسير الوضع ، وسلامة الام ومولودها .

بعضنا ... تكون متابعته طبية فقط ، واعتماده على ما تقول الطبيبة هو المسلّم به ..

جُل اعتماده على الطبيب والمستشفى ... ونسي من قدر الخلق وبراه .

تريد مولودك ( أنثى )... أكثر من الدعاء ، وألح ، وابكِ ، واسأل ، واصدق ... وسيسر لك الله ما تريد .

تريد مولودك ( ذكرا ) ... أكثر من الدعاء ، وألح ، وابكِ ، واسأل ، واصدق ... وسيسر الله لك ما تريد .

وما ذلك على الله ، القدير ، العلي ، الحكيم ... بعزيز .

فلنكثر من الدعاء ، والإلحاح فيه ، ثم ( مهوب شغلنا ) سيأتي بإذن الله حسن الخِلقة والخُلق ... إن رأى الله منا الصدق في اللجأ إليه .

ولعلي أذكر قصة ( أبي حسام ) في هذا الموضوع بإذن الله .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 09-10-08, 05:59 AM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
افتراضي

يعني الثقة بالله-تعالى- دون القياس على الظروف،،وأن حصول الأمر ممكن أو غير ممكن...هذا عين الصواب،،جزاكم الله خيراً..



أغرب شيء في الموضوع من سجن وحرم من الصوم مع أولاده لأجل 16000 !!!!
دنيا عجيبة!!!!!!!!!

ليش ماباع سيارته على الأقل؟!!


إلا إذا كنت غلطان في كتابة الدين؟
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 09-10-08, 08:29 AM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

جميل ماتكتبه يا أبا محمد
والأجمل أن ننتفع به حق الانتفاع .
سددك الله
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 18-10-08, 12:07 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

أخانا الحبيب / عبدالله العلي
جزاك الله خير الجزاء ... ونعم مانصحتَ به .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذة الأصول مشاهدة المشاركة
ليش ماباع سيارته على الأقل؟!!
إلا إذا كنت غلطان في كتابة الدين؟
لو كان عنده سيارة لما تأخر ... لكن الحمد لله .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 19-10-08, 08:56 PM
عاصم بن صفوت الشوادفى عاصم بن صفوت الشوادفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-06-08
المشاركات: 203
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الحنبلي مشاهدة المشاركة
لا ينقضي عجبي من هذا الإبداع !!
و هذا و الله هو لسانُ الحال بالنسبةِ لى ايضاً .

رفع الله تعالى قدرك فى الدارين و بارك لك فى ذريتك و ولدك .
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 03-11-08, 10:07 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

الشيخ الكريم ابن الكريم / عاصم بن صفوت الشوادفي
جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .

وأشكر لك نفضلك بالمرور وأسأل الله أن يستجيب الدعاء .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 08-11-08, 09:20 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

هذه قصة لأحد الإخوة ... تبين لنا معنى من معاني قاعدة : ( مهوب شغلك ) :


قال الأخ الفاضل /

بدايه ... أقسم بالله ، رافع السموات وباسط الارض ، لا أقول لكم إلا ماوقع لي :

بعد انهيار فبراير ... وصلت خسائري إلى نحو 90% ونيف ...
ضاقت بي الدنيا .. انهارت أحلامي ... عشت ضائقة لايعلمها إلا الله ...
تكالبت علي أمور أخرى ... أكثر سوءا من خسائر الأسهم ...

الأمور خلال ثلاث سنوات في تدهور مستمر ...

يا إلهي .. ماذا يحدث ؟؟.

وفي حالة عزلة ... وتأمل ... قررت أن أحاسب نفسي ...

أنا مؤمن .. وبالتالي أنا مدرك جيد ... أن ثمة خلل يحدث ...

أبحرت في التفكير ...

قرأت القرآن .. هذه المرة ... بتأمل ..

استوقفتني هذه الآية :

(( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ))

ثم تسآلت : ماذا قدمت كي يكافئني الله ؟.

ماذا قدمت كي أنال البر ؟.

ماذا قدمت كي أحظى بقبول دعوتي عند خالقي ؟.

أصلي .. ذلك واجب ..!!.

أصوم .. ذلك واجب ..!!.

وبعد مزيد من التفكير ... والتأمل .... اتخذت قراري ...

لن أنال البر حتى أنفق مما أحب ...

المال والبنون زينة الحياة الدنيا

والله إني أحب المال ... ليس بحثا عن الكماليات ...

لكني أسعى لتأمين مسكن آمن لأبنائي ...

لذا قررت أن أنتزع مما أحب لأقدمه لله تعالى ...

كل شهر أستقطع من راتبي ... ( 5 إلى 10 % ) .

خصصتها ... صدقه لوجه الله ... يستفيد منها فقير أعلمه !!.

ضللت على هذا الحال قرابة الــ ( 9 ) أشهر ...

وفي شهر رمضان هذا العام 1429هـ

التزمت بصلاة القيام في العشر الآواخر ( فقط ) ... ولم أصلي التراويح ...

بكيت وأنا أدعي الله أن يعوضني ... ويعوض كل خاسر في سوق الأسهم ...

أقسم بالله العلي العظيم أنه حتى منتصف شهر شوال ...

جاءني رزق من الله ... لم أسعَ له ... ولم أتحرَ له .... ولم أتصوره ... ولا حتى في أحلامي ...

أقسم بالله العظيم ... أن هذا الرزق ... قد أعاد لي رأس مالي الذي خسرته في سوق الأسهم ....

ولله الحمد والمنة (( أرجو أن لايسألني أحد عن نوع هذا الرزق )) .

................................

زوجتي لا تعلم شيئا عن الصدقة التي أستقطعها ...!!.

لا أحد يعلم .. ويشهد الله أنه حتى الآن لا أحد يعلم ..

كنت أبتغي أن أنفق بيمني بما لاتعلم شمالي ... كي لا تقع نفسي الأمارة بالسوء في الرياء

لماذا إذن أخبرتكم بقصتي ؟.

اولا : لا أحد منكم يعرفني على حقيقتي وبالتالي أنا في مأمن إن شاء الله من الوقوع في الرياء .
ثانيا : لأني أريد لكم الخير ... وضعت بين أياديكم تجربتي لعلها تنفعكم وتساعدكم .

...............................

بالمناسبة هذه الصدقة التي التزمت بها ، وعاهدت نفسي على أن لاتنقطع باذن الله ماحييت .. لم تشفع لي فقط في استعادة خسائري بسوق الاسهم ..
إنما ... وأقسم بالله العلي العظيم أنها أصبحت مثل ( القارمن ) الذي يدلك على الطريق الصحيح ...

والله يا إخواني كان لي أعداء أقوى مني ... فنصرني الله عليهم .

كانت نفسيتي سيئة جدا ... فصلحت ولله الحمد .

كانت هناك ثمة أمور تعاكس رغباتي فاستقامت ولله الحمد .

..................................

ربما يعتقد البعض أن هذه القصة واحدة من القصص الخيالية .... ولكن أقسم بالله العلي العظيم أن هذا ماحدث لي تماما .

---

انتهت القصة .



.
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 09-12-08, 11:56 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

قصة خطف : ( شهد )

البعض بل الأكثر قد سمع ، واستمع ، أو قرأ عن قصة خطف الطفلة الرضيعة ( شهد ) حفظها الله ... في أول يوم من قدومها إلى الدنيا ... في شهر محرم الماضي 1429هـ .


خُطفت ( شهد ) بعد ولادتها بساعات !! ...

وانشغل الجميع بمتابعة أخبارها ...

والدعاء لها بالحفظ ... والدعاء لوالديها بالصبر والثبات ... والدعاء للجهات الأمنية بالتوفيق والقبض على من قام بخطفها ...


قابلتُ والدها - فترة اختطفاها وغيابها - ... وسألتُه عن أخبارها ... فقال : الله المستعان ... الله ييسر الأمور ... لا يوجد لدينا أي أخبار عنها !!.

فقلتُ له : الدعاء ... لا تنس الدعاء ...

فقال : ليس علينا إلا الدعاء ... ثم بذل الأسباب ... والله كريم .


ثم عرفتُ بعد ذلك أن والدها قد عُرض عليه - عن طريق بعض ضعفاء النفوس- عُرض عليه الاستعانة بالسحرة الأشرار ... للقبض على الخاطف ... فرفض ذلك رفضا قاطعا ... لا تنازل معه .

بل كان يوبخ ، ويعظ من يطلب منه ذلك أو يشير عليه به .


كان اعتماده على الله ... وتفويض أمره إلى الله ... وتوكله على الله ....

كان يقينه بالله كبيرا ... وثقته به - سبحانه - لا حدود لها ...

يدعو ... ويلحُّ في الدعاء ... ويلظُّ به ...

لم يفتر ... ولم يمل ... ولم ييأس ... ولم يثبّطه الشيطان ...

بل أصرّ ... وألّح ... وأكثر ... من الدعاء والانطراح بين يدي الله تعالى ...

لسان حاله : ربي أرحم ... و أرأف ... وأكرم ... وأعظم ... من أن يرد من دعاه ...


لم يشغل نفسه بـ :

- كيف نجد ( شهد ) ؟!.

- كيف نحصل عليها ؟!.

- كيف يقبض على الخاطف ؟!.

- وجودها مستحيل !.


كل هذا ( مهوب شغلك ) ...

ليس عليك إلا الدعاء ... والتفويض ... والتوكل ... ثم بذل الأسباب ....

والله تعالى بكرمه ، ورحمته ، وجوده ... سيردها لك ...

وهذا ما حصل ولله الحمد ...

فقد قيّض الله تعالى من يبلغ الجهات الأمنية عن وجود الطفلة مع إحدى العوائل التي لا تُنجب ...

فبادرت الجهات الأمنية - ولله الحمد - بالمتابعة والتحقق والتحقيق ...


فعادت الطفلة ( شهد ) إلى أهلها ...

في موقف ... لا يمكن وصفه ...

ومشهد ... لا يمكن الحديث عنه .


من الذي قيّض ذلك الرجل ليقوم بالتبليغ ... ؟!.

من الذي وفق الجهات الأمنية للتحقق من المطابقة ؟!.

من الذي وفق والديّ الطفلة للصبر والثبات ... ؟!.

من الذي حفظ والديّ الطفلة من أن يسلكان الطرق المحرمة في الحصول على ابنتهم ؟!.


إنه الكريم جل جلاله ... وتقدست أسمائه ...

( مهوب شغلنا )

لنفوض الأمر الله ... ونعتمد عليه ... ونتوكل عليه ... ثم نبذل الأسباب ...

ثم لننظر إلى رحمة الرحيم ... وقوة القوي ... وقدرة القادر ... ووجبروت الجبار ... سبحانه وتعالى .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 09-12-08, 03:24 PM
عبدالعزيز أبو عبدالله عبدالعزيز أبو عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-12-06
المشاركات: 71
افتراضي

ما أبدع ما سطرته يداك أخي الكريم
فعلا : مهوب شغلك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.