ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 17-07-11, 12:46 PM
محمود بن محمد حمدان محمود بن محمد حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
الدولة: قطاع غـزَّة - فلســطين .
المشاركات: 714
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

نفعَ اللَّهُ بكم جَميعًا ؛ بانتظار إتحافنَا بمخطوط في (العقيدة)؛ لتكون موضوع رسالتي الماجستيريّة !

هذا الرّابط بخصوصها:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=247517

محبكم .
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 20-07-11, 03:47 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

أصول فقه



تلخيص القواعد وجمع الفوائد والزوائد

تأليف : ابن الأخرم الشيباني المتوفى سنة 344 هـ



قال في تذكرة الحفاظ :


ابن الأخرم الإمام الحافظ الكبير أبو عبد الله محمد بن يعقوب بن يوسف الشيباني النيسابوري بن الأخرم ويعرف أبوه بابن الكرماني: ولد سنة خمسين ومائتين، وصلى على جنازة محمد بن يحيى الذهلي، سمع علي بن الحسن الهلالي وإبراهيم بن عبد الله السعدي ومحمد بن عبد الوهاب الفراء ويحيى بن محمد الذهلي حيكان وخشنام بن الصديق وخلائق بعدهم لكنه ما رحل ولا سمع إلا بنيسابور، روى عنه أبو بكر بن إسحاق الصبغي وحسان بن محمد الفقيه وأبو عبد الله الحاكم ويحيى بن إبراهيم المزكي ومحمد بن إسحاق بن منده وخلائق كثير وكان من أئمة هذا الشأن.
قال الحاكم: كان صدر أهل الحديث ببلدنا بعد ابن الشرقي، يحفظ ويفهم، صنف مستخرجًا على الصحيحين، وصنف المسند الكبير وسأله أبو العباس السراج أن يخرج كتابًا على صحيح مسلم ففعل.
قال الحاكم: سمعت أبا عبد الله غير مرة يقول: ذهب عمري في جمع هذا الكتاب -يعني المستخرج على كتاب مسلم وسمعته يندم على تصنيفه المختصر الصحيح المتفق عليه ويقول: من حقنا أن نجهد في زيادة الصحيح- إلى أن قال الحاكم: وكان أبو عبد الله من أنحى الناس ما أخذ عليه لحن قط وله كلام حسن في العلل والرجال، سمعت محمد بن صالح بن هانئ يقول: كان ابن خزيمة يقدم أبا عبد الله بن يعقوب على كافة أقرانه ويعتمد قوله فيما يرد عليه وإذا شك في شيء عرضه عليه.

أخبرنا أحمد بن المؤيد أنا محمد بن إسحاق الفارسي بالقرافة أنا أبو طاهر الحافظ أنا أبو عبد الله الثقفي أنا أحمد بن موسى الصيرفي أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ سنة أربع وثلاثمائة, نا محمد بن عبد الوهاب نا جعفر بن عون نا يحيى بن سعيد عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت: طيبت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لإحرامه حين أحرم وطيبته بمنى قبل أن يزور البيت.
توفي ابن الأخرم الحافظ في جمادى الآخرة سنة أربع وأربعين وثلاثمائة.
وفيها مات شيخ القراء ببغداد أبو الحسين أحمد بن عثمان بن ثوبان، ومحدث دمشق الزاهد أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن هاشم الأذرعي ومسند بغداد أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك الدقاق، وفقيه مصر أبو بكر محمد بن أحمد بن الحداد الكناني شيخ الشافعية، ومسند حلب محمد بن عيسى بن الحسن التميمي البغدادي العلاف، والمفسر المحدث العلامة أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري النيسابوري.


وقال في سير أعلام النبلاء :


الإِمَامُ الحَافِظُ المُتْقِنُ الحُجَّةُ أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ يَعْقُوْبَ بنِ يُوْسُفَ الشَّيْبَانِيُّ النَّيْسَابُوْرِيُّ بن الأخرم، ويعرف قديمًا بابن الكرماني.
وُلِدَ سَنَةَ خَمْسِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
شهد جَنَازَة الإِمَام مُحَمَّد بن يَحْيَى الذُّهْلِيّ وصلَّى عَلَيْهِ.
وَسَمِعَ مِنْ وَلده يَحْيَى بنِ مُحَمَّد حَيْكان، وَعَلِيّ بنِ الحَسَنِ الهِلاَلِي الدَّرَابَجِردي -وَدَرَابِجِرْد محلَّةٌ مِنْ حَوَاضِرِ نَيْسَابُوْر المتطرِّقَة عَلَى الصَّحرَاء, وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ عَبْدِ اللهِ السَّعْدِيُّ، وَمُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الوَهَّابِ الفَرَّاء، وخُشْنَام بن الصِّدِّيق, وَإِسْحَاقَ بنِ عِمْرَان الإِسْفَرَايينِي الفَقِيْه, وَالحُسَيْنِ بنِ الفَضْلِ البَجَلِيّ المفسِّر، وَمُحَمَّدِ بنِ نَصْرٍ المَرْوَزِيّ الإِمَام، وَجَعْفَر بنِ مُحَمَّدٍ التُّرك, وَالحُسَيْن بنِ مُحَمَّدِ بنِ زِيَاد القَبَّانِي, وَخَلْقٍ كَثِيْرٍ.
وجَمع فَأَوعَى, وَمَعَ حفظه وَسَعَةِ عِلْمِهِ لَمْ يَرْحَلْ فِي الحَدِيْثِ, بَلْ قنع بِحَدِيْث بَلَده.
حدَّث عَنْهُ: أَبُو بَكْرٍ بنُ إِسْحَاقَ الصِّبْغِي, وَحَسَّانُ بنُ مُحَمَّدٍ الفَقِيْه، وَأَبُو عَبْدِ اللهِ بنُ مَنْدَةَ، وَأَبُو عَبْدِ اللهِ الحَاكِم، وَيَحْيَى بنُ إِبْرَاهِيْمَ, والمزكِّي، وَخَلْقٌ كَثِيْرٌ.
قَالَ الحَاكِمُ: كَانَ صدرَ أَهْلِ الحَدِيْث ببلدنَا بَعْد ابْنِ الشَّرْقِيّ, يحفظُ وَيَفْهَم، وصنَّف كتابَ الْمُسْتَخْرج عَلَى الصَّحِيْحَيْنِ, وصنَّف المُسْنَد الكَبِيْر, وَسَأَلَهُ أَبُو العَبَّاسِ السَّرَّاج أَنْ يخرِّج لَهُ كتابًا على صحيح مسلم ففعل.


وَالآنَ قَدْ رويته عَنْ عَلِيٍّ, عَنِ ابْن جَهْضَم, قَالَ: كِلاَهُمَا عِنْدِي, وَقَدْ حَدَّثْتُ بِهِمَا, قَالَ: فَأَخْرجَ إِلَيْنَا حديثَكَ عَنْ عَلِيِّ بنِ الحَسَن.
قَالَ الحَاكِمُ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِ بنِ الأَخْرَم يَقُوْلُ: هَذَا جَزَاءُ مَنْ لَمْ يَمُتْ مَعَ أَقْرَانه، وَكُنْتُ أَرَى أَبَا عليّ بَعْدُ نَادماً عَلَى مَا قَالَ ذَلِكَ اليَوْم.
قَالَ الحَاكِمُ: مَاتَ فِي جُمَادَى الآخِرَة سَنَةَ أَرْبَعٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.


وقال في طبقات أبو الفداء :

الحافظ النيسابوري، قال الحاكم: كان أبو عبد الله صدر أهل الحديث ببلدنا بعد أبي حامد بن الشرقي، كان يحفظ، ويفهم، وصنف على صحيحي البخاري، ومسلم، وله كتاب المسند الكبير، سمع إبراهيم بن عبد الله السعدي، وخشنام بن صديق , وعلي بن الحسن الهلالي، ومحمد بن عبد الوهاب، وغيره، ثم كتب عن طبقتين بعد هؤلاء، ولم يسمع إلا بنيسابور، وله كلام حسن في العلل والرجال، روى عنه: الحاكم، وأبو بكر بن إسحاق الصبغي، وأبو الوليد الفقيه، ويحيى بن إبراهيم المزكي، وأبو عبد الله بن منده، وآخرون، قال الحاكم: سمعت محمد بن صالح بن هانئ، يقول: كان ابن خزيمة يقدم أبا عبد الله بن
يعقوب على كافة أقرانه، ويعتمد على قوله فيما يرد عليه، وإذا شك في شيء عرضه عليه،

وقال الحاكم: وكان من أنحى الناس وآدبهم، ما أخذ عليه لحن قط، توفي عن أربع وتسعين سنة، في جمادى الآخرة سنة أربع وأربعين وثلاث مائة، رحمه الله، يقع حديثه في البيهقي كثيرا، وذكره أبو عمرو بن الصلاح في الطبقات.


نسخة في المكتبة المركزية بجامعة ام القرى برقم 2489 في 135 ورقة

-------------------

ملاحظة :


حسب بحثي المتواضع انه لم يحقق حتى الان .

كتاب مثل هذا من غير المعقول أنه لم يحقق


لذلك أتمنى الإفادة حول الموضوع
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 20-07-11, 10:09 PM
أبو الخير الفطاني أبو الخير الفطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
الدولة: فطاني
المشاركات: 15
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

- المجتبى للزاهدي (على علمي أنه مخطوط)
2- جامع المضمرات ليوسف الصوفي الكادوري (حسب علمب مخطوط)
3- منية الفقهاء لبديع بن أبي منصور /أصله: البحر المحيط الموسوم بمنية الفقهاء/ (حسب علمي مخطوط)
4- النهاية شرح الهداية لحسام الدين السغناقي (الصغناقي) (حسب علمي مخطوط)
5- الإيضاح شرح التجريد لأبي الفضل ركن الدين الكرماني (مخطوط)
والفتاوى الكرماني للمؤلف نفسه
6-شرح الجامع الصغير لظهير الدين التمرتاشي (مخطوط)
7- كتاب الصلاة لأبي محمد طاهر الجلابي (مخطوط)
8-خزانة الفتاوى لطاهر بن أحمد افتخار الدين البخاري (مخطوط)
10- الفتاوى الظهيرية لظهير الدين محمد بن احمد البخاري (مخطوط)
11-جواهر الفتاوى لمحمد بن عبد الرشيد الكرماني (مخطوط)
12-خلاصة الفتاوى لافتخار الدين البخاري (مخطوط)
13-روضة العلماء لأبي علي حسين بن يحيى البخاري الزندوستي
ونظم الفقه للمؤلف نفسه
__________________
رحم الله امرأً عرف قدره ووقف عنده
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 22-07-11, 05:08 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الخير الفطاني مشاهدة المشاركة
- المجتبى للزاهدي (على علمي أنه مخطوط)
2- جامع المضمرات ليوسف الصوفي الكادوري (حسب علمب مخطوط)
3- منية الفقهاء لبديع بن أبي منصور /أصله: البحر المحيط الموسوم بمنية الفقهاء/ (حسب علمي مخطوط)
4- النهاية شرح الهداية لحسام الدين السغناقي (الصغناقي) (حسب علمي مخطوط)
5- الإيضاح شرح التجريد لأبي الفضل ركن الدين الكرماني (مخطوط)
والفتاوى الكرماني للمؤلف نفسه
6-شرح الجامع الصغير لظهير الدين التمرتاشي (مخطوط)
7- كتاب الصلاة لأبي محمد طاهر الجلابي (مخطوط)
8-خزانة الفتاوى لطاهر بن أحمد افتخار الدين البخاري (مخطوط)
10- الفتاوى الظهيرية لظهير الدين محمد بن احمد البخاري (مخطوط)
11-جواهر الفتاوى لمحمد بن عبد الرشيد الكرماني (مخطوط)
12-خلاصة الفتاوى لافتخار الدين البخاري (مخطوط)
13-روضة العلماء لأبي علي حسين بن يحيى البخاري الزندوستي
ونظم الفقه للمؤلف نفسه
جزاك الله خيراً ،

واصل بارك الله فيك .
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 02-08-11, 01:07 PM
أبو ذر عبد الله السلفي أبو ذر عبد الله السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-09
الدولة: العراق
المشاركات: 504
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

ما شاء الله يا حبذا لو ثُبِّتَ الموضوع جزاكم الله خيراً و نفع بكم آمين.
__________________
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 05-08-11, 02:40 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

فقه شافعي

إزالة التمويه في مشكلات التنبيه عن كل فاضل نبيه

لحمزة الحموي التنوخي الشافعي المتوفى سنة 670 هـ


قال في الأعلام للزركلي :
حمزة بن يوسف بن سعيد الحموي التنوخي، موفق الدين: فقيه شافعيّ. له (إزالة التمويه في مشاكل التنبيه - خ) في فروع الشافعية، ويسمى (المبهت) و (منتهى الغايات - خ) في مشكلات الوسيط. توفي في دمشق

نسخة كتبت في حياة المؤلف متحف طوبقبو سراي/ إستانبول ((4339)A.1156(- (169و)

نسخة في دار الكتب/ القاهرة (4م)
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 14-08-11, 01:47 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

الأجوبة الواضحة عن الأسئلة الفاضحة لمن يدّعي الاجتهاد

محمد يحيى بن محمد المختار الولاتي المتوفى سنة 1330 هـ


هو أبو عبد الله محمد يحي بن محمد المختار الداودي الولاتي الشريف الشنقيطي، كان أقضى القضاة بجهة الحوض ( من صحراء الغرب الكبرى ) نسبته لمدينة ولاتة، له العديد من المؤلفات بلغت المئة ... وكان يتجر في البر [ لعلها البز ] وغيره

توفي في شعبان عام 1330

له ترجمة في الأعلام الشرقية وشجرة النور الزكية لابن مخلوف صـ 435


______________________
نسخة في المرواني محمد يحيى الولاتي/ ولاتة (1188(- (50ص)

ونسخة في محمد المصطفى الشيخ أحمد/ بركيول (1845(- (31ص)


______________________

ملاحظة : الترجمة نقلتها من رد للزميل الفهم الصحيح على الرابط

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=75586
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 16-08-11, 09:31 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

فقه شافعي



عنوان المخطوط : صفوه المذهب من نهايه المطلب

"وهو اختصار كتاب نهاية المطلب للجويني"


تأليف : القاضي شرف الدين عبدالله ابن ابي عصرون التميمي الموصلي الشافعي المتوفى سنة 585 هـ



قال أبو الفداء اسماعيل في طبقات الشافعيين :


عبد الله بن محمد بن هبة الله بن المطهر بن أبي عصرون بن أبي السري قاضي القضاة شرف الدين التميمي، ثم الموصلي، ثم الدمشقي
أحد الشافعية في زمانه وقضاتهم الأخيار، مولده سنة اثنتين وتسعين وأربع مائة، تفقه أولًا على القاضي المرتضى بن الشهرزوري، وأبي عبد الله الحسين بن خميس الموصلي، وتوجه إلى واسط، فتفقه أيضًا على الشيخ أبي علي الفارقي، وبرع عنده وعلق ببغداد عن أسعد الميهني، وأخذ الأصول عن أبي الفتح أحمد بن علي بن برهان، ودرس النحو على أبي الحسن بن دبيس، وأبي دلف، وقرأ ببغداد بالسبع على
أبي عبد الله الحسين بن محمد البارع، والعشرة على أبي بكر المزرفي، ودعوان، وسبط الخياط، وسمع الحديث من أبي القاسم بن الحصين، وإسماعيل بن أبي صالح المؤذن، وأبي البركات بن البخاري وغيرهم،
ثم عاد إلى بلده بالموصل، فدرس بها في سنة ثلاث وعشرين وخمس مائة، ثم أقام بسنجار مدة، ودخل حلب في سنة خمس وأربعين ودرس بها، وأقبل عليها ملكها نور الدين، فلما انتقل نور الدين إلى دمشق في سنة تسع وأربعين، واستصحبه معه، وولاه تدريس الغزالية، وولي نظر الأوقاف، ثم ارتحل إلى حلب، وولى قضاء سنجار وحران وديار ربيعة، وتفقه عليه هناك جماعة، ثم عاد إلى دمشق في سنة سبعين أيام الملك صلاح الدين، فمال إلى ولاية القضاء عوضا عن الضياء بن الكمال الشهرزوري وعزل الضياء، ووليها القاضي شرف الدين، واستنيب له الأوجد داود، والقاضي محيي الدين بن الزكي بمرسوم سلطاني،
فصارا كبيرين كالمعلمين، ولما كان في سنة سبع وسبعين أضر القاضي شرف الدين، وصنف جزءا في جواز ولاية القضاء للأعمى ونصر ذلك، وهو أحد الوجهين في المذهب، فبادر السلطان صلاح الدين أيده الله تعالى، فولى القضاء ولده القاضي ابن أبي عصرون، ولم يزل الواحد خيرًا وإحسانا جزاه الله خيرًا.
قال الشيخ الإمام موفق الدين ابن قدامة المقدسي رحمه الله: كان ابن أبي عصرون إمام أصحاب الشافعي في عصره، وكان يذكر التدريس في زاوية الدولني، ويصلي صلاة حسنة الركوع والسجود وذكر من نسبه، وأنه طريقة السلف رحمه الله، قال: وقد سمعت أنا وأخي الشيخ أبو عمر منه، قلت: وروى عنه أيضًا أبو القاسم بن صصرى
وأبو نصر الشيرازي، وخلق كثير، آخرهم موتا العماد أبو بكر بن عبد الله بن النحاس، ومن أكبر تلاميذه في الفقه الفخر أبو منصور ابن عساكر، ومن تصانيفه (الانتصار) في أربع مجلدات، (صفوة المذاهب في نهاية المطلب) في سبع مجلدات، (فوائد المهذب) في مجلدين، (التنبيه في
معرفة الأحكام) مجلد، (المرشد) مجلدان، (الذريعة في معرفة الشريعة) ، (التيسير في الخلاف) ، (مآخذ النظر) ، (مختصر الفرائض) ، (الإرشاد) في نصر المذاهب، ولم يكمله وقد بنى له نور الدين مدرسة بحلب، وأخرى بدمشق وبها قبره، وهو مشهور، وكانت وفاته في الحادي عشر من شهر رمضان سنة خمس وثمانين وخمس مائة رحمه الله.
ومن شعره:
كل ما جمع إلى الشتات يصير ... أي صفو ما شانه تكدير
أنت في اللهو والأماني مقيم ... والمنايا في كل وقت تسير
والذي غره بلوغ الأمان ... بسراب وخلب مغرور
ويك يا نفس أخلصي إن ربي ... بالذي أخفت الصدور بصير
، وله أيضًا:
أؤمل أن أحيا وفي كل ساعة ... تمر بي الموتى تهز نعوشها
وما أنا إلا منهم غير أن لي ... بقايا ليال في الزمان أعيشها.

___________________________________________

نسخ المخطوط :


نسخة في خدابخش/ بانكيبور [1822]- (333و)

نسخة في خدابخش/ بانكيبور [3202]- (146و)

نسخة في خدابخش/ بانكيبور [3203]- (184و)

نسخة في خدابخش/ بانكيبور [3204]- (192و)

نسخة في خدابخش/ بانكيبور [3205]- (150و)

نسخة في متحف طوبقبوسراي/ إستانبول [(4488)A.880/2]- (268و)

متحف طوبقبوسراي/ إستانبول [(4489)A.880/5]- (239و)

نسخة في جامعة ييل- نيوهافن[(1002) L- 512]- (27و)

ونسخة في وحيد باشا/ كوتاهية [1247]- (301و)

ونسخة في معهد المخطوطات العربية بالقاهرة برقم 219, 220 عن احمد الثالث 880
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 01-09-11, 08:19 PM
صبيح العلمي صبيح العلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-10
المشاركات: 95
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تقبل الله منا ومنكم وخصوصا الاخ مشرف الشهري والى جميع الاعضاء والعاملين في المنتدى
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 04-09-11, 10:12 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

فقه شافعي

الإكمال في مذهب الشافعي


تأليف : سليمان بن مظفر الجيلي الشافعي رضي الدين المتوفى سنة 631 هـ


قال في تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام :


سُلَيْمَانُ بْن مظفَّر بْن غنائم.
الإمامُ رضيُّ الدّين، أَبُو دَاوُد، الجيليُّ، الشّافعيُّ.
تفقَّه ببغداد بالنظاميّة، ودرَّسَ، وأفتى، وصنَّف، وبَرَعَ فِي المذهب.
وحدَّث بالإجازة عن الْإمَام النّاصر لدين اللَّه.
وتفقَّه عَلَيْهِ جماعةٌ كثيرة، ونُدِبَ إلى مشيخة الرباط الكبير فامتنع. وطُلِبَ للقضاء فامتنع.
قَالَ القاضي شمس الدّين ابن خلِّكان : كَانَ من أكابر فُضلاءِ عصره.
وصنَّف كتابا فِي الفقه يدخل فِي خمس عشرة مجلّدة. وعرضت عليه المناصب،
فلم يفعل. وكان ديِّنًا، نيَّفٍ عَلَى الستّين. وتُوُفّي فِي ثاني ربيع الأول. وكان ملازما لبيته، حافظا لوقته.

وقال في سير أعلام النبلاء :

الإِمَامُ العَلاَّمَةُ رَضِيّ الدِّيْنِ أَبُو دَاوُدَ سُلَيْمَانُ بنُ مُظَفَّرِ بنِ غَنَائِمَ الجِيْلِيُّ، الشَّافِعِيُّ، نَزِيْلُ بَغْدَادَ.
تَفقَّه بِالنِّظَامِيَّةِ، وَدرَّسَ، وَأَفتَى، وَصَنَّفَ، وَبَرَعَ فِي المَذْهَب وَغوَامضِه، وَتَخَرَّجَ بِهِ الأَصْحَاب، نُدِبَ إِلَى مَشْيَخَةِ الرِّبَاطِ الكَبِيْر، فَامْتَنَعَ، وَكَانَ مُلاَزِماً لِبَيْتِه، مُقْبِلاً عَلَى شَأْنه، وَقِيْلَ: إِنَّهُ طُلِبَ لِلْقَضَاء، فَامْتَنَعَ.
قَالَ القَاضِي شَمْس الدِّيْنِ ابْنُ خلكان: كان من أكابر فضلاء عصره، صف فِي الفِقْهِ كِتَاباً يَكُوْنُ خَمْسَ عَشْرَةَ مُجَلَّدَةً، وَعُرِضَتْ عَلَيْهِ المَنَاصِبُ فَلَمْ يَفْعَلْ، وَكَانَ دَيِّناً، نَيَّفَ عَلَى السِّتِّيْنَ.
تُوُفِّيَ فِي ثَانِي شَهْرِ رَبِيْعٍ الأَوَّلِ، سَنَةَ إِحْدَى وَثَلاَثِيْنَ وَسِتِّ مائَةٍ، رحمه الله.

وقال في الوافي بالوفيات :

سُلَيْمَان بن مظفّر بن غَانِم بن عبد الْكَرِيم أَبُو دَاوُد الْفَقِيه الشَّافِعِي من أهل جيلان قدم بَغْدَاد شابّاً وَطلب الْعلم بعد الثَّمَانِينَ وَخمْس مائَة وَأقَام بالنظاميّة متفقّهاً عَلَى أحسن طَريقَة وأجمل سيرةٍ حتّى برع وَصَارَ من أحفظ أهل زَمَانه لمَذْهَب الشَّافِعِي وصنّف كتابا كَبِيرا فِي الْمَذْهَب يشْتَمل عَلَى خمس وَعشْرين مجلّدةً بخطّه وَكَانَ متديّناً عفيفاً وَعرض عَلَيْهِ الْإِعَادَة بِالْمَدْرَسَةِ فأباها ثُمَّ تدريس لبَعض الْمدَارِس الشافعيّة فأبي وطُلب أَن يكون شَيخا بالرباط الناصري عِنْد تربة مَعْرُوف فأبي وَقَالَ مَا أصنع بالمشيخة وَقَدْ بَقِي الْقَلِيل فَكَانَ كَذَلِك وَمَات فِي شهر ربيع الأول سنة إِحْدَى وَثَلَاثِينَ وستّ مائَة وَكَانَ يلقّب رضيّ الدّين

وقال في الطبقات لابن قاضي شهبة :

سُلَيْمَان بن مظفر بن غَنَائِم بن عبد الْكَرِيم الإِمَام رَضِي الدَّين أَبُو دَاوُد الجيلي تفقه بنظامية بَغْدَاد وَأفْتى ودرس وناظر وبرع فِي الْمَذْهَب وَصَارَت لَهُ
تلامذة وَأَصْحَاب وَفِيه ديانَة وتعفف وَعرض عَلَيْهِ الْقَضَاء بِبَغْدَاد فَامْتنعَ وَكَذَا عرض عَلَيْهِ مشيخة الرِّبَاط الْكَبِير فَامْتنعَ قَالَ ابْن خلكان وَكَانَ من أكَابِر فضلاء عصره وصنف كتابا فِي الْفِقْه يدْخل فِي خمس عشرَة مجلدة وَعرضت عَلَيْهِ المناصب فَلم يفعل وَكَانَ دينا ملازما لبيته محافظا على وقته انْتهى وَكتابه الْمَذْكُور سَمَّاهُ الْإِكْمَال قَالَ بَعضهم وَصَارَ مدَار فَتَاوَى الْعرَاق عَلَيْهِ توفّي فِي ربيع الأول سنة إِحْدَى وَثَلَاثِينَ وسِتمِائَة عَن نَيف وَسِتِّينَ سنة

________________________________

نسخة بخط المؤلف في الجامع الكبير (الأوقاف)/ صنعاء (1273(- (255و)
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:59 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.