ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-08-12, 10:32 PM
اليزن آل حمد اليزن آل حمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-10
الدولة: شامي مهاجر
المشاركات: 170
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأخوة الأفاضل .. بارك الله فيكم

عرض علي أحدهم شبهة أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه و أرضاه هو من حرم المتعة .. و ذلك للحديث في صحيح مسلم و مسند أحمد : "مُتعتان كانتا على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما، متعة الحج ومتعة النساء"

فكيف يستقيم هذا ؟ و ما هو الرد على هذه الشبهة ؟؟

جزيتم خيرًا

و فوق هذا ..
كيف يفهم النص مع وجود نص آحر منافٍ له

وعن ابن عمر قال : لما ولى عمر بن الخطاب ، خطب الناس فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لنا في المتعة ثلاثا، ثم حرمها، والله، لا أعلم أحدا يتمتع وهو محصن إلا رجمته بالحجارة، إلا أن يأتيني بأربعة يشهدون أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أحلها بعد إذ حرمها"
__________________
قل إن صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين * لا شريك له و بذلك أمرت و أنا أول المسلمين
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-08-12, 06:38 AM
عيدفؤاد عيدفؤاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
المشاركات: 129
افتراضي رد: أدلة تحريم المتعة هل غابت عن عمر بن الخطاب ؟ أم ما هي حقيقة هذه الشبهة ؟؟

السلام عليكم / عليك بكتاب زواج المتعة والرد علي الرافضة للشيخ عبد العزيز بن باز يكفيك ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-08-12, 11:40 PM
اليزن آل حمد اليزن آل حمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-10
الدولة: شامي مهاجر
المشاركات: 170
افتراضي رد: أدلة تحريم المتعة هل غابت عن عمر بن الخطاب ؟ أم ما هي حقيقة هذه الشبهة ؟؟

لم أجد الكتاب ..

هلا رفعته إن كان عندك ؟

جزاك الله خيرًا
__________________
قل إن صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين * لا شريك له و بذلك أمرت و أنا أول المسلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:53 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.