ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 22-07-05, 02:13 AM
العاصمي العاصمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-04
المشاركات: 1,413
افتراضي

لقد جاوزت الحد في سوء الأدب أيها المحترق ، و لم تبق للحلم مجالا ، و جئت بما يدل على إفلاسك و سفهك ، و بعدك عن المعرفة ، ثم تأتي و ترمي غيرك بدائك .

و قد ادعيت أنك أتيت بشهادات أعلم أهل الحديث في وقتهم ... و هذا مما يدل على أحد أمرين ، إما أنك لا تعرف من هم أهل الحديث حقا ، و إما أنك تلبس و تدلس ، و قد يجتمعان ... و حسب العاقل دليلا على مجازفاتك ، و جهلك بمن هم أهل الحديث حقا ، و محاولتك الفاشلة رفع المبتدعة الأصاغر ، على رؤوس أهل الحديث الأكابر ، دعواك الكاذبة الساقطة أن محمد بن عبد الكبير الكتاني كان محدثا حافظا؛ يعد نادرة وقته في علوم الحديث، بل كان أعلم من كل ذي علم في علمه.

و هذا كلام ساقط متهافت ، بل هو كذب صرف غير ممزوج ، و مين محض غير مخلوط ...

و قد هتكت سترك ، و كشفت سرك في مقالاتك التي لا مكان لها عند أهل الحديث و السنة ، و قد تجشمت عناء تقديم رؤوس البدع المغلظة ، و كثير منها من المكفرة ، و قد قرأ الناس وصفك للقبوري المشرك الهالك ، الملحد في الحرم ، و ناشر الشرك و الافك في الحجاز ، محمد بن علوي المالكي = بمحدث الحجاز!!! – و هو حقا و صدقا محدث الحجاز بتخفيف الدال و كسرها - ، ، و وصفت محمدا الرشيد – المعروف بتعظيمه للكوثريين – بمحدث نجد العالم الأعز !!! ، و وصفت السقاف الجهمي الساقط المجرم بالمؤلف المناظر !!! و حليت المبتدع العنيد محمود سعيد بن ممدوح بالعالم المحدث !!....

و هذا مما يدل على سقوطك ، و اجتماعك – و إياهم – في أمور ... وإلا لما أطريتهم ، و لما جئت بهذا الكلام الساقط الغث ، الجالب للغثيان ...

لقد ارتقيت مرتقى صعبا ... و أنت جويهل ، لم تشم لدقائق علم الحديث رائحة ، و قد ظهر لي أنك من زمرة أهل القص و اللصق ، و لذلك يرى المبتلون بقراءة هنبثاتك تناقضات عجيبة ، و قد تقدم طعنك في أبي شعيب الدكالي – شيخ جماعة من أعلام الكتانيين - ، و رميته بالفواقر العواقر ... ثم حليته في ترجمة جدك المنتصر بشيخ الاسلام !!!

و قد جزمت و قطعت أن عبد الحفيظ الفهري قد وقع في كفر باجماع الأمة ، و رميته ببلايا و رزايا يستعاذ بالله منها ... ثم ترحمت عليه ...

و حشدك و حشرك لأسامي تلك الكتب لعبد الحي ؛ مما كشفت به عن بعدك السحيق عن تصور ماهية فن العلل ، بله أن ترتقي إلى هذا المرتقى الصعب الذي لست أهلا للارتقاء إليه .

و عجبي لم ينته من سياقك لكتاب الرحمة المرسلة - مع ما حشرته - في كتب العلل ، و هو من دلائل جهلك ، و آيات بعدك عن تذوق هذا الشأن ؛ فان في ما زبره فيه من العواقر الفواقر ، و السقط الفاحش ، و الكلام المتداعي المتهافت ، و تصحيح ماهو من جنس المنخنقة و المتردية = ما لا يخفى إلا على أمثالك من الأصاغر ...

أما مائتفكته و اختلقته من أن حشده للطرقيين، قصد به صناعة قوة بهم تحمي الإسلام في شمال إفريقيا، وتكون وسيلة ضغط على المستعمر، لأن فرنسا تعهدت في عقد الحماية بأن لا تمس الدين الإسلامي ولا معاهده ولا قوانينه، وراجع الخطاب التأسيسي الذي ألقاه الشيخ عبد الحي الكتاني في المؤتمر، فلقد نشرته جريدة السعادة كاملا تاريخه. وذكر فيه أهدافه الحقيقية من التجمع =فاختلاق واضح لائح من الفشار الذي لا ينطلي إلا على طرقي أنوك أحمق ، و هو من أمارات إفلاسك من معرفة ما كان يجري بالمغرب عامة ، و بالجزائر خاصة ، و فضائح عبد الحي قد ملأت البطائح ...
و من تعاجيبك ... إحالتك على خطاب نشرته جريدة السعادة ، التي رميت عبد الحفيظ الفاسي – ابن عمة عبد الحي – بما رميته به ، حتى قطعت بوقوعه في الكفر المجمع عليه ... ثم تأتي – الآن – تدافع عن ابن خاله بالاستناد على خطاب نشرته جريدة السعادة !!!

و من نافلة القول أن أكاشفك بأن عبد الحي قد نشر كثيرا في هذه الجريدة التي رميت ابن عمته بالثبور ، و عظائم الأمور ؛ لقيامه على تحريرها ... = فماذا أنت قائل – الآن – في ابن خاله ؟!

و هذا ما جعل بعض إخواننا الألباء – و هو الشيخ البشير بن عصام – يبدي عجبه قائلا : لو توضحون لنا مسألة علاقة الشيخ عبد الحي بالمحتل الفرنسي، فإنها من المسائل التي سال حولها مداد كثير بين مثبت وناف.
وقد وقع بين يدي صورة للشيخ مع المقيم العام الفرنسي فهالني الأمر كثيرا.
كما حدثني بعض من حضر تلك العصور، بأمور غريبة حقا في هذا الباب.

و حق له أن يعجب ، خاصة إذا سمع حكما قاطعا حاسما جازما بأنه لم يكن يتقلد منصبا في زمن الفرنسيين إلا جاسوس =فكيف بمن كان يسايرهم و يعاشرهم ، و يتصور معهم ...


أما كلامك عن سلفية الجزائر ؛ فمن أظهر دلائل جهلك ، و تقحمك فيما لا تفهمه – بله أن تحسنه - ...

و بدءة ذي بدء ، أذكرك بأنني لم أصف جمعية العلماء بالسلفيين ، و إنما حليتهم بأهل السنة ؛ لمدرك يخفى على أمثالك من المجازفين ، ممن يحشر في أئمة السلفيين من يرميه بالعمالة و الخيانة ، و إفتاء !! الكفار بدخول مراكش ، ثم النبرع و التطوع باستقبالهم و الترحيب بهم ...ثم تنقض غزلك المتداعي ؛ فتصفه بشيخ الإسلام !!!

و لا يخفى على صغار السلفيين أن اصطلاح أهل السنة يطلق ، و يراد به معنيان ؛ خاص ، و عام ... و جمعية علماء المسلمين الجزائريين قد ضمت طبقات متفاوتة في التمسك بالسنة المحضة ، و السلفية الحقة ، لكنهم في الجملة من خيار الناس ، و قد أبلوا بلاء حسنا بسنا في دك حصون الشرك ، و أبطلوا كيد الطرقيين لهذه الأمة ، و عرفوا الناس بالتوحيد ، و حببوا السنة إليهم ، و حضوهم على التمسك بالكتاب و السنة ، و سلوك مهيع السلف الصالح ... و عروا فضائح الطرقيين العملاء ، و شيدوا المدارس و المعاهد ، و أنشؤوا صحفا و مجلات تتيه على رصائفها ؛ بما تحمله من نصرة الحق ، و فضح الباطل ، بأدب راق تسيل به أسلات و يراعات أدباء نالوا إعجاب المنصفين ، بأسلوب يخلب الألباب ، و يهدي إلى الصواب ...

و دونك – إن كنت ممن ينشد الحق – أمتع عقلك بالنظر في جرائدهم و مجلاتهم المرابطة ... و ما كانت تعطل إحداها إلا خلفتها أختها ... ومن أشهرها : المنتقد ، و الشهاب ، و السنة ، و الشريعة ، و الصراط ، و الإصلاح ، و البصائر ، و صدى الصحراء ... و غيرها مما أشك في معرفتك بأسمائها ، بله أن تكون من المقتبسين من نورها المشرق ، و لهيبها المحرق لأئمتك الطرقيين !!!

و قد أخرجت مدرسة ابن باديس – رحمه الله – رجالا أفذاذا ، دوخوا الطرقيين ، و أذاقوهم المر و العلقم ، و تركوهم يلتوون و يتحرقون ... و حسبك بالمبارك الميلي الذي دك صروح الوثنية ، و حطم رسوم القبورية ، في كتابه العجاب الشرك و مظاهره ...

و عجبا لك أيها المتمسح بأهل الحديث ، تطعن في السنوسي ابن ادريس ، و ابن باديس ، و البشير الإبراهيمي ... ثم ترفع عقيرتك بالإعلاء من شأن الطرقيين ، و العملاء و الخونة ، و أهل وحدة الوجود ، و تجلب أناسا تنعتهم بأئمة السلفيين ، ثم ترمي بعضهم بالخيانة ، و الجوسسة للعدو، و الوقوع في الكفر المجمع عليه ... ثم تخرق شروط الكتابة في الملتقى ؛ فتشيد برؤوس الشرك و الوثنية ، و ترفع الأصاغر فوق هامات الأكابر ... بعد فعلتك التي فعلتها بالطعن في أهل السنة ...

أي تحد هذا ؟ بل فعلتك هذه تدل على رقاعتك ، و صفاقة وجهك ! و لم يفتح هذا الملتقى لأمثالك ... و عبثا تحاول – أنت وأمثالك – اختراق مواقع أهل السنة ، لكن ربي لكم بالمرصاد ، و هو – جل في علاه – المبطل لكيدكم الذي مكرتموه ...

و أقول لك من الآن ، ليس ذا عشك ؛ فادرج و اخرج ، و اذهب إلى إخوانك و خلانك ؛ السقاف الخساف ، و أمثاله من زنادقة العصر !

أما إقحامك للمتأفغن و مريده ؛ فليس بنافعك ؛ لأن ابن باديس و أصحابه لم يسبروا غورهما ، و لم يخبرا أمرهما ؛ لبعد الدار ، و تقادم العهد ، و الهالة التي كانت تضفى عليهما ، و هذا – لو عقلت – بعض الأثار السيئة للإطراء الذي تخصصت فيه ؛ حتى أضحى من أجلى خلالك و خصالك ...

و بالله لم ينته عجبي من قولك : أفيدك علما يا صديقي؛ أن السلفية في الجزائر لم تكن سلفية الحديث والآثار كما تفهمها، إنما كانت سلفية محمد عبده وجمال الدين الأفغاني، وراجع الموسوعة الكاملة لكتابات ابن باديس، والموسوعة الكاملة لكتابات البشير الإبراهيمي، تر ما لا تعرفه ...

و الله إنها لصفاقة منك أن تخاطبني بهذا ، و أنت خاوي الوطاب ، محترق الاهاب ، جاهل بتاريخ جمعية علماء الجزائر ، مجازف في رميها بفشارك المنبعث من هنبثاتك ، ومحدثك يتقرى أخبار الجمعية منذ كنت – أنت - في الكتاب تتعلم حروف الهجاء !

ومن أعاجيبك قولك :
ثم قلت: أين وصف أتاتورك...إلخ. قلت: سبحان الله، تنافح عمن لا تعرفه؟، راجع المجموعة الكاملة له ؛ تر ما لا تعرفه !!!

تاالله إني لأعجب من جرأتك في الباطل ، ترميني بدائك ...

أنا أطالبك بإخراج وصف الإبراهيمي لليهودي الدونمي الشيطان اللعين ... ببطل الاسلام ، و إلا ؛ ظهر لكل ذي نظر أنك تأتفك الكذب و البهتان ، و ترمي به رجلا كادت تعقم أرحام النساء أن تأتي بمثله ، في أدبه ، و بيانه ، و جهاده ...

أتهجوه و لست له بكفء ***** فشركما لخيركما الفداء

أما نقيق العقيق !! فصادر من ذي وجه صفيق ... وهو بصك و دك جد خليق ...
  #22  
قديم 22-07-05, 02:42 AM
العقيق المديني العقيق المديني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-03
المشاركات: 53
افتراضي

(أما نقيق العقيق !! فصادر من ذي وجه صفيق ... وهو بصك و دك جد خليق )

تبارك ربي الرحمن على أدبكم الجم وكلامكم اللين أخي العاصمي, وحفظكم من شر الحسدة أن يحسدوكم بأعيننهم التي تطال كل لسان تحلى بالأدب .. أمثال حضرتكم!!!!!

والله ما تعلمنا الأدب هكذا !!!

فلا أدري أمن شروط ملتقى أهل الحديث هذه الطريقة وهذا السباب والشتام؟؟؟!!!!!
  #23  
قديم 22-07-05, 03:25 AM
العاصمي العاصمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-04
المشاركات: 1,413
افتراضي

الصفاقة و التبجح بنصرة المبتدعة لا مكان لها في ملتقى أهل الحديث !!

و قولك : جميل جميل ردود أخي الشريف الكتاني حفظكم الله ...

مكانها في موقع السقاف ، و أمثاله .

و أنا أتعجب لم تكدرون صفونا بهنبثاتكم ، و لا تكتفون بمواقع الباطل – و ما أكثرها !! - و تزاحموننا في ملتقانا الأثير ؟؟!!
  #24  
قديم 22-07-05, 04:33 AM
حمزة الكتاني حمزة الكتاني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 12-07-05
المشاركات: 1,357
افتراضي

أخي العاصمي1، هديء من روعك فما نحن هنا للتنابز بالألقاب، والشتم، لقد خرجت عن طورك بما لا يليق، ولا يجمل بحامل سنة النبي صلى الله عليه وسلم بين جنبيه، فإني أجزم أنك لا تعرفني، ترميني بالطرقي، والمبتدع وغير ذلك من الألقاب غير الصحيحة.
1- أولا سم لنا نفسك حتى نعرفك، إن كنت من أهل العلم ناقشناك بالعلم، وإن كنت من طلبة العلم أفدناك، وها قد عرفت اسمنا فسم لنا نفسك إن كانت لك الشجاعة.
2- ثم اعلم ثانيا بأن منهجي في الكتابة الستر على عورات المسلمين خاصة إن كانوا علماء، ولذلك ذكرت من ذكرت بما ذكرت، ولولا اضطراري لذكر الحقائق، في حوار بيني وبينك لما فتحت في بذلك، أولئك أفضوا إلى ما قدموا.
3- أما الذين عبت علي إطراءهم، فأخبرك أولا أن ترجمة الإمام الجد المذكورة طبعت في مقدمة كتابه "فاس عاصمة الأدارسة"، ونقلتها كما هي وكما نشرت منذ سنتين، ولا كذلك التراجم التي انتقدتني عليها، وكان خطئي أنني نقلتها كما هي من غير مراعاة للموقع المذكور، وأن فيه علماء كبار يفهمون مدلولات الحديث، وجهلاء لا يفهمون ما يقال. فالخطأ مني وأقر به.
أما المالكي؛ فلا ينكر أحد أنه من أول المشتغلين في الحجاز بعلم الحديث، والوحيد الذي كان يسرد الكتب الستة، ويعتني بالرواية والإسناد خاصة في السبعينات والثمانينات، فإذا وصفته بمحدث الحجاز فهذا الواقع، ولا يلزمني آراءه. وها هم الشيخ صالح اللحيدان، والشيخ صالح آل الشيخ وغيرهم من كبار أعلام السعودية السلفيين أثنوا عليه في الجرائد وباركوه، فإن لم تكن عندك، فعندي منها نسخا إن أردت أن أرسلها لك، أما السقاف، فكانت بيني وبينه مساجلات، وصرحت له أنه في ضلال مبين، وهو يعرف موقفي هذا، ولكن المناسبة لم تكن في نقد أفكاره، إنما في ذكر الآخذين عن مولانا الجد. وقلت بأنه مؤلف مناظر، ولا شك أنه مؤلف لأن مؤلفاته قاربت المائتين، ولا شك أنه مناظر لأن كل كتبه في المناظرة، على أنني لا أوافقه فيما قال فيها، وناظرته ووعظته مرارا. أما محمود سعيد، فهو عالم محدث بلا شك، وإن كنت لا أوافقه في عقيدته الأشعرية لأني سلفي العقيدة، ولا في تعصبه للغماريين لحد الخروج عن الحد، وللناس قيما يعشقون مذاهب. أما الرشيد، فهو صديقي وعزيزي، وهو مسند مطلع، كتاباته تدل على تحقيق وإنصاف، وليس بالضرورة أن أوافقه في جميع أفكاره حتى أذكره، وعلاقتي به علمية محضة.
4- أما ما زعمته حول أهل بيتنا، فقد رددناه كلمة كلمة، (###حرره المشرف###).
واجتماع الشيخ عبد الحي رحمه الله تعالى بالمقيم العام، ما الذي استغربته منه؟، كان الشيخ عبد الحي أعلم أهل المغرب، وأوسع العلماء نفوذا، والذاب عن قضايا المسلمين، فلا عجب أن يجتمع به المقيم العام سياسة ومداراة من الطرفين، لمناقشة الأمور العامة.
5- أما انتقادك على الشيخ عبد الحي كتابته في "السعادة"، فلا يسلم، أولا لأن كتاباته فيها نادرة جدا، ثانيا لأن السعادة بعد أكثر من عشر سنين من الاستعمار، ليست السعادة في السنتين الأولى والثانية حيث كانت الحرب شعواء على المجاهدين وكان الشيخ عبد الحفيظ الفاسي رحمه الله تعالى وغفر له رئيس تحريرها.
ثم كتابات الشيخ عبد الحي رحمه الله تعالى كانت دعوية ثقافية، أما كتابات عبد الحفيظ الفاسي رحمه الله تعالى فكانت مادحة للثقافة الفرنسية، مزكية للاستعمار، حربا ضروسا على المجاهدين، خاصة الشيخ أحمد الهيبة ابن الشيخ ماء العينين الشنقيطي رحمهما الله تعالى.
6- أما لمزك للكتب التي ذكرتها؛ فرمتني بدائها وانسلت، وكيف تحادثني وقد استشهدت بكتاب مفقود وادعيت أنك تستشهد به على ضعف الشيخ في الحديث، أفهمني كيف يسوغ لك ذلك، اتق الله يا أخي، إنك تقع في المنكر، وتلمز عالما شريفا، حمل عبء العلم والدعوة إلى الله تعالى طول حياته. اما الرحمة المرسلة فأجزم أنك لم تقرأه، وإن كنت قرأته فلم تفهمه، فقد دمج فيه بين علم الحديث، والرجال، والعلل، والأصول، وفلسفة التشريع، وأظن أن ذلك هو السبب أنك لم تفهمه وقلدت الحسدة الذين ذموه.
7- أما حول الشيخ الإبراهيمي وابن باديس رحمهما الله تعالى، فقد كانا من أعظم الناس، وأفضل الناس، ولسوء الحظ أجدني أتحدث بمستوى راق جدا وأنت لا تسايرني فيه، حتى انحططت إلى سباب الشوارع، عفا الله عنك، إني أسامحك وأطلب من العقيق المدني أن يسامحك كذلك.
وسأختصر عليك الطريق أخي؛ أنا من أهل الحديث، سني، سلفي، أذب عن تلك المدارس، ولا أكثر من أنني الوحيد بين المتدينين في المغرب من يذب عن المعتقلين السلفيين، وأخاطر بنفسي من أجل إقناع الجهات المسؤولة بأنهم مظلومون، حاشا المذنبين منهم. وسيحصل الفرج قريبا إن شاء الله تعالى، نسأل الله تعالى أن يفرج عن كل مظلوم بمنه وكرمه.
نعم؛ أرى أن علوم الشريعة واسعة، وأن الناس متفاوتون في أفهامهم، وراثة ورثتها من آبائي أهل البيت النبوي عليهم السلام، الذين أرادت مشيئة الحق تعالى إذهاب الرجس عنهم، وأن يطهرهم الله تعالى تطهيرا، بصيغة المبالغة في الطهارة، ولذلك فإن كثيرا من الخلاف مرده إلى إلى ضعف القوابل، فلا يفهم المرء كلام الآخر، أو يفهمه على غير وجهه، فيظن به الظنون.
وها هو شرحي لمعنى قدم العالم عند ابن تيمية وتحليلي لذلك بما أظن أنك لن تراه في مكتوب منذ زمن ابن تيمية إلى الآن، راجعه واستوعبه إن كنت ذا فهم، وإلا استفسر من يعلم.
ثم النقاش يكون بأدب واستفسار، لا بشتم وادعاء، متى رأيت الإمام ابن عبد الكبير يشرب الحشيشة حتى تتهمه بذلك؟، أهذا علم، أهذه سلفية؟.
ثم إنك تذم الكوثري والغمارية والسقاف وغيرهم، وأنت تسير في مدرستهم، وتشرب من مشربهم من حيث الطعن في أهل العلم، والسباب، وفي الحديث: "سباب المومن فسوق وقتاله كفر"، على أن لهم من العلم - حاشا الأخير - والعمل والغيرة على الشريعة، والدفاع عنها، ما يشفع لهم يوم القيامة إن شاء الله تعالى، وأنت ما ذا عندك؟.
ثم إنني أردت أن أختم الموضوع سابقا، وأهديتك صورة نفيسة للمتخاصمين في مجلس واحد، واعتذرت لك عما فهمته من تصغيري لاسمك ووالله لم يكن قصدي ذلك.
وأخيرا؛ لو لم أجدها مناسبة لشرح وتوضيح شبهات كانت شائعة حول الأعلام المذكورين لما دخلت معك في هذا، خاصة وأنك تستحي من ذكر اسمك والتعريف بنفسك، وفيما كتبته أعلاه أسرارا وحقائق لا تجدها سوى عند ملكي الحساب والسلام........
  #25  
قديم 22-07-05, 05:23 AM
حمزة الكتاني حمزة الكتاني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 12-07-05
المشاركات: 1,357
افتراضي

أخي العقيق المدني حفظكم الله تعالى، لا أدري هل تسألون عن الإمام ابن عبد الكبير الكتاني، أم الحافظ الشيخ عبد الحي الكتاني؟.
إن كنتم تسألون عن الأول؛ فقد ذب عن نفسه في عدة كتب، منها: "لسان الحجة البرهانية"، وهو قيد التحقيق، و"الكمال المتلالي"، طبع على الحجر، و"البح المسجور"، و"سلم الارتقاء"، طبعا حديثا بدار الكتب العلمية، وأعلن أنه يتبرأ من كل ما في كلامه يخالف ظاهر الشرع، وأن الصوفي الخارج عن ظاهر الشرع إنما لعبت به الأهواء وتلقفته الشياطين، فلتراجعها.
كما ألف في نصرته السلطان عبد الحفيظ العلوي كتابا رد فيه على عالم مراكش محمد بن إبراهيم السباعي، سماه: "سم الأفاعي في الرد على الفقيه السباعي"...وغير ذلك من المؤلفات الكثيرة النافعة.
أما الشيخ عبد الحي رحمه الله تعالى فلم يكن محل خلاف، وقد أجمعوا على تعظيمه حاشا ما لفقه الحسدة ولم يكونوا شيئا في حياته، ثم بالرغم مما يقال في هذا الملتقى الآن، فإن جميع أو جل مؤلفاته جاءت في الدفاع عن معالم الشريعة والرد على أعداء الدين، والدفاع عن تراث المسلمين.
غير أنه ترجم له ابن عمه العلامة الأديب عمر بن الحسن الكتاني رحمه الله تعالى في مجلدين كبيرين سماهما: "مطالع الأفراح والتهاني، وبلوغ الآمال والأماني، في ترجمة الشيخ عبد الحي الكتاني". ذكره جد والدتنا الإمام محمد الباقر الكتاني رحمه الله تعالى في مقدمة كتابه الكبير "التاج المرصع بالجوهر الفريد في ترجمة الإمام الشيخ محمد الكتاني الشهيد"، في ثلاثة مجلدات، ولم أقف على كتاب الشيخ عمر الكتاني بعد.
ولنا مؤلف حافل في الدفاع عن الشيخ عبد الحي الكتاني رحمه الله تعالى سميناه "مسامرة لبيب الحي بالذب عن شيخ الإسلام عبد الحي"، فندنا فيه جميع المزاعم التي أطلقت حوله، خاصة العلمية، ولم ننشره إلى الآن لمساسها بعلاقات ودية بيننا وبين بعض الأطراف، غفر الله للجميع.
وقد تعتبر ما كتبناه في هذه الفدلة ردا على صاحبنا العاصمي1 مؤلفا صغير الجرم، عظيم الفائدة في الموضوع، وإن كان لكم استفسار على بعض أجزائه فلا ضرر، والأفضل أن يكون عبر البريد لأنه ليس كل شيء يقال، والسلام.
  #26  
قديم 22-07-05, 05:48 AM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 484
افتراضي

وصلني نص إجازتك يا أخ حمزة الكتاني فاتضح أمرك بالنسبة لي وأنك تجير بالأوراد الصوفية الطرقية
فانصحك لله أن تتق الله وتدع الصوفية والدفاع عنهم والإجازة بأورادهم

وهذا نص إجازتك

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه، *******سلام عليكم ما تبدى ريح الصبا ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد فقد استسمنتم ذا ورم، ولكن نظرا لأنا حملنا أمانة استوجب علينا نقلها، فإني أجيزكم بما يحق لي روايته وترويته عن مشايخي في المشرق والمغرب إجازة تامة كاملة عامة، بشرطها المعتبر عند أهل الحديث والأثر، وهو التثبت في العلم، والقول فيما لا تدري لا أدري، والتقوى والورع، والرجاء استجازة من تعلمونه من أهل العلم لنا....
وتجدون ضمنه نص إحدى إجازاتنا وبها أسماء مشيختنا الذين نتصل بهم:
بســـــــــم الله الـــــــرحمـــــــــــــــــن الرحــــــــيم وصلى الله وسلم على الرؤوف الرحيم وآله


البريق الوهاج بإجازة المؤرخ ابن الحاج
الحمد لله ولي المتقين ، والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين ، والفرسان الميممين ، والأعلام المتوسمين ، الأنوار المتممين ، سيد الأولين والآخرين ، أول موثق في الدنيا ، وصاحب الحضارة العليا ، مركز الإسناد ، الهادي إلى السداد والرشاد ، محمد الأكوان وأحمدها ، وفخرها وعنصرها ، ونورها وبهجتها ، القائل : (( بلغوا عني ولو آية)) ، و(( ليبلغ الشاهد منكم الغائب )) ، و (( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ؛ ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين )) ، وعلى آله الأكرمين الأطهار ، وصحابته المبجلين الأخيار ، ما توالى الليل والنهار، وتعانق الندى والبهار ، وهبت نسائم الأسحار ، على الروابي والأزهار :
لكل نبي في الأنام فضيلة وجملتها مخصوصة بمحمد
أما بعد، وفي كل حي أهل السعد؛ فلما كان الإسناد من الدين ، ولولاه لقال من شاء ما شاء ، وهو نسب الكتب ، وميزة من ميزات الأمة المحمدية على سائر الأمم ، والأخذ به أخذ بسنن المهتدين ، والارتواء من معينه دعامة الأئمة الأعلام والمحدثين ، ويعسوب الشريعة والدين ، ولقاح الرواية والدراية ، ولو لم يكن من فضله إلا اجتماع اسمك باسم النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آله في طرس واحد لكفى ؛ فقد رغب إلي الخل الموافي ، واللجين الصافي ، سلالة الأخيار ، وضئضئ الأطهار ، من لا يسعني إلا إجابة طلبته ، والاهتبال بيمنته ، العالم المـؤرخ المؤلـــف ، المحقق المدقق المنمق ..
سلالة سادة سعدوا وجــــــدوا ولم يلــــــــدوا امــــــرأ إلا نجـيـــبا وما ريح الرياض لها ولكــــــــن حباها رقهم في الأرض طيــــبا
الأستاذ الدكتور جعفر بن العالم العدل أبي علي الحسن بن الزكي الأرضى أبي الفضل المفضل بن محدث فاس الإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن شيخ الإسلام وفخر المغرب على المشرق الإمام المجتهد جدنا أبي الفيض حمدون ابن الحاج السلمي المرداسي الأندلسي الفاسي ثم التطاوني ، حفظه مولاه ، ومن كل شر وسوء وقاه ، في أن أجيزه بما تصح لي روايته وترويته من مسموع ومنقول ومؤلف . فجفلت عن طلبته ، وانزويت من بغيته ، واستعظمت حسن ظنه ورغبته ، حيث لم أكن أهلا لذلك ، ولا ممن يذكر بين تلك المسالك ، فكيف يظل الغصن شجرة ، أو يهب الدواء مفتقره . غير أنه أصر على مرماه ، ولم يتول عن مسعاه ، شنشنة نعرفها من أخزم ، ومنقبة في العلم عودها لنافحها ألزم ، لما يعلمه من أن الرجل لا يبلغ رتبة المحدثين إلا بعد أن يأخذ عمن هو فوقه ومثله ودونه ، فاستعنت على ثالثة الأثافي ، بثالثة القوافي ، على أني حامل أمانة ، ومؤدي حقها كما اشترطها علينا محملوها . فأقول ، وبالله تعالى أصول وأجول :
أجزت السيد المذكور وأبناءه بما تصح لي روايته وترويته من مسموع ومنقول ومؤلف عن مشايخي الأعلام ، أئمة الدروس والطروس والأقلام ، مصابيح الظلام ، عمد المشرق والمغرب ، وضياء الشمس التي لا تغرب ، أذكر أسماء مشيختي منهم من أجازني خاصة ، لتكمل بذلك الإفادة لخاصة الخاصة :
فمن آل بيتنا : والدي وولي نعمتي إمام الدعوة بين الأقليات الإسلامية في العالم ، أعجوبة الزمان ، مؤسس علم الطاقة الشمسية ؛ الشريف أبو الحسن علي بن محمد المنتصر بالله بن محمد الزمزمي بن محمد بن جعفر بن إدريس الكتاني الإدريسي الحسني ، المستشهد بقرطبة عام 1422 ، ووالدتي المربية الفضلى المؤلفة الداعية إلى الله تعالى الشريفة أم الحسن نزهة بنت الشيخ عبد الرحمن بن محمد الباقر بن محمد بن عبد الكبير بن محمد الكتاني الإدريسي الحسني ، وشقيقي العالم الداعية إلى الله تعالى ، المدرس المفيد ، فريد جيله الشريف أبو محمد الحسن بن علي الكتاني ، وجدنا لوالدنا شيخ الإسلام وحافظ العصر الشريف أبو علي محمد المنتصر بالله بن محمد الزمزمي الكتاني المتوفى عام 1419، وعم جدنا الإمام الاجتماعي الداعي إلى الله تعالى ، فخر المغرب الشريف أبو العلاء إدريس بن الإمام محمد بن جعفر الكتاني ، وابن عم جدنا العالم الداعية إلى الله تعالى المدرس المفيد الشريف أبو المعتز محمد الفاتح بن الشيخ محمد المكي الكتاني ، وابن عم جدنا كذلك العلامة العارف بالله تعالى ، الغارف المنسوب للقطبانية الشريف أبو الفتح محمد تاج الدين بن محمد المكي الكتاني ، وخالنا العلامة الخطيب المدرس النفاع الشريف بدر الدين بن الشيخ عبد الرحمن الكتاني ، وعم والدتنا الشيخ العارف بالله تعالى ، المدرس المربي ، الولي الصالح الشريف أبو التقى محمد (فتحا) بن الشيخ محمد الباقر الكتاني المتوفى عام 1415 ، وابن عم جدنا لوالدتنا العالم الموثق المعمر الشريف أبو عبد اللطيف محمد الطيب بن الشيخ محمد المهدي بن محمد بن عبد الكبير الكتاني ، وابن عم جدنا لوالدتنا العالم الموثق الذاكر الشريف أبو المنتصر عبد العظيم بن محمد المهدي الكتاني ، وابن عم جدنا لوالدتنا كذلك محدث الرباط العالم المدرس المؤلف ، الأستاذ الدكتور أبو مهدي يوسف بن إبراهيم بن محمد الكتاني ، وابن عمنا العالم الوجيه المشارك المسند الشريف عبد الرحمن بن حافظ الدنيا الشيخ عبد الحي الكتاني . وجدتنا لوالدتنا الشريفة الزكية الطاهرة العفيفة نفيسة بنت الشيخ محمد الزمزمي الكتاني ، وعمة جدنا الشريفة الطاهرة العفيفة فاطمة المدنية بنت الشيخ محمد بن جعفر الكتاني المتوفاة في شعبان من عام 1425، وابنة عم جدنا الشريفة الداعية إلى الله تعالى عائشة بنت الشيخ محمد المكي الكتاني .
أما من أهل فاس المشرفة سوى من ذكر : فالعلامة المشارك أبو عبد الله محمد بن حماد الصقلي الحسيني الضرير ، والعالم الناسك الشيخ سعيد بن إدريس بن أبي جيدة الفاسي الفهري المتوفى عام 1425، ونجله الدكتور العالم الأصولي سيع الدمعة إدريس بن السعيد الفاسي الفهري، والعلامة المشارك الفقيه، صاحب الكتاب الفقهي الكبير في أربعين مجلدا كبيرا – وقفت عليها – محمد بن الحسن الفزازي السلفي.
أما من أهل رباط الفتح : فالإمام العلامة فخر المغرب ، المؤرخ المشارك الشريف أبو عبد الله محمد بن عبد الهادي المنوني الإدريسي الحسني ، والعلامة الخطيب أبو عبد الله محمد البودراري الجزولي ، والعلامة المفتي أبو عبد الله محمد الأزرق الفاسي ثم الرباطي ، والفاضل المطلع أبو علي الحسن بن محمد بن عبد السلام السائح .
ومن أهل سلا : العالم المجاهد المدافع عن دينه ووطنه ، ملحق الأحفاد بالأجداد أبو عبد الله محمد بن أحمد معنينو الأندلسي ، والشيخ العابد الصالح البدل – كما نحسبه – المعمر أبو عبد الله محمد بن عبد السلام الشوني المتوفى عام 1418 .
ومن أهل طنجة : شيخ الإسلام وعلامة الأعلام الحافظ المحقق الشريف أبو الفضل عبد الله بن محمد بن الصديق الغماري الإدريسي الحسني المتوفى عام 1413، والشيخ الإمام المحدث الصوفي المؤلف الشريف أبو اليسر عبد العزيز بن محمد بن الصديق الغماري الإدريسي الحسني المتوفى عام 1418، والعلامة المحدث المشارك المدرس أبو محمد عبد الله بن عبد القادر التليدي الإدريسي الحسني ، والعلامة الكبير ، المشارك الزاهد العابد الإمام الشريف أبو عبد الله محمد البقالي الإدريسي الحسني بخصوص الحديث المسلسل بالأولية .
أما من أهل تطاون : فالعلامة المشارك المؤرخ الصالح أبو السعد سعيد أعراب الغماري ، والعالم العلامة المشارك المطلع الشريف أبو عبد الله محمد بن الأمين بوخبزة العمراني الإدريسي الحسني ، والفاضل الكريم المحب في آل البيت المشارك بطرف من العلم أبو العباس أحمد بن حافظ تطوان الإمام المحب محمد بن محمد الفرطاخ ، والعلامة المدرس المشارك المؤلف أبو محمد عبد الوهاب احسيسن الغماري ، والعلامة الفقيه الخطيب عبد الغفور ناصر .
ومن أهل تونس : مفتيها العلامة المشارك المطلع المدقق أبو عبد الله محمد الشاذلي بن محمد الصادق النيفر المتوفى عام 1418 ، ومفتيها الآن العلامة الأصولي الفقيه المتضلع كمال الدين بن محمد العزيز جعيط .
ومن أهل مصر : الفاضل البركة عبد الغني بن خطيب الأزهر العلامة صالح الجعفري .
أما من أهل الأردن : فخطيب الجامع الحسيني بها العلامة المشارك العارف بالله تعالى المعمر الشريف أبو عبد الله محمد بن محمد السالك الإدريسي الحسني ، المتوفى عام 1420 ، والعلامة الفقيه اللغوي أبو العباس أحمد مرزوق المتوفى عام 1422 ، والمطلع المؤلف الشريف أبو هاشم الحسن بن علي السقاف الباعلوي الحسيني .
ومن أهل سوريا : مفتيها العلامة الكبير ، المشارك المطلع أبو العباس أحمد بن الأمين كفتارو الكردي ، ومحدثها العلامة المحقق أبو السعود عبد القادر الأرنؤوط بخصوص الأربعين العجلونية ، ومفتي الغوطة الشيخ العارف أبو محمد عبد الكريم بن محمود بن سعيد الفتيحي الهندي البيت سحمي ، ومسند الشام أبو عبد الله محمد تيسير المخزومي ، والعالم العابد سليم الحمامي ، والعلامة الداعية العبقري الشريف أبو الهدى محمد بن إبراهيم اليعقوبي الإدريسي الحسني ، وحسان أهل البيت أبو سعيد قويدر الميداني ، والعلامة المشارك المفسر الداعية إلى الله تعالى وهبي بن سليمان الغاوجي الألباني ، والعالم المعمر الشريف أبو يعقوب يوسف عرار الحسني بخصوص الحديث المسلسل بالأولية ، والأستاذ المشارك المطلع الشريف محمد عصام بن يوسف عرار الحسني بخصوص المسلسل بالأولية فقط ، والعالم المقرئ المدرس أبو محمد مصطفى التركماني بخصوص الحديث المسلسل بالأولية ، والعالم العلامة الصالح الزاهد السواح الداعي إلى الله تعالى الشريف أبو حفص عمر بن طاهر الكيالي الرفاعي الحسيني ، والعالم المربي الصالح الداعي إلى الله تعالى العارف أبو زيد عبد الرحمن الشاغوري الشاذلي شيخها .
ومن أهل تركيا : الإمام العارف المربي شيخ مشايخ الطريقة النقشبندية ، المنسوب للقطبانية ؛ أبو الأنوارعثمان سراج الدين الكردي المتوفى عام 1420 .
أما من أهل المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام : فالعارف البركة الصالح المعمر أبو يحيى زكريا البخاري ، ومفتي الشافعية العلامة الفقيه الحافظ الشريف زين بن إبراهيم ابن سميط الباعلوي الحسيني ، ومفتي حماة العلامة المجاهد المهاجر في سبيل الله تعالى أبو عبد الله محمد علي المراد المتوفى حدود عام 1420 ، والعلامة الفقيه الصوفي المشارك أبو عبد الله محمد بن محمود الحجار الحلبي ثم المدني ، والعالم المشارك النابغة السياسي الشريف أبو عبد الله محمد بن سقاف الكاف الباعلوي الحسيني .
ومن أهل رابغ : العلامة المهاجر إلى الله تعالى أبو السعود عبد القادر كرامة الله البخاري المتوفى عام 1419 .
ومن أهل مكة المكرمة عمرها الله تعالى بذكره : مسندالحجاز العالم العلامة المشارك الشريف أبو عبد الله محمد بن علوي المالكي الدباغ الإدريسي الحسني ، والعلامة الصالح الشريف محمد بن إبراهيم الفاسي الإدريسي الحسني المتوفى عام 1417 ، والعالم المدرس الصالح أبو إسحاق إبراهيم بن شعيب الهوساوي المالكي ، والعلامة الفرضي أبو العباس أحمد بن عبد الله الرقيمي ، والعلامة الفقيه عبد الفتاح راوة ، والعالم المحدث الدكتور الشريف حاتم العوني ، والعلامة الداعية إلى الله تعالى المجدد المصلح الشريف محمد بن عبد الله الهدار الباعلوي الحسيني .
أما من أهل جدة : فالإمام العارف المجدد المصلح الكبير المنسوب للقطبانية الشريف أبو السعود عبد القادر بن أحمد بن عبد الرحمن السقاف الباعلوي الحسيني ، والعلامة الفقيه المتضلع اللغوي الإمام الشريف أبو عبد الله محمد بن أحمد الشاطري الباعلوي الحسيني المتوفى عام 1422 ، والعالم المشارك ملحق الأحفاد بالأجداد الشريف أبو زيد عبد الرحمن بن محمد الكاف الباعلوي الحسيني المتوفى عام 1420 عن 105 سنوات .
ومن أهل نجد : مسندها العالم المشارك الرحالة أبو عبد العزيز محمد بن عبد الله الرشيد العبيد تدبجا ، والفاضل المشارك المجد عبد العزيز بن فيصل الراجحي ، والشريف طالب العلم المجد الحسين بن إسماعيل المفضل الوزير الحسني تدبجا ، والمطلع المشارك في الحديث عثمان بن خليل الجبور السبيعي .
أما من أهل اليمن : فداعيتها الأكبر العلامة الشريف ، المشارك العارف أبو حفص عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ آل الشيخ أبي بكر بن سالم الباعلوي الحسيني ، وفقيه حضرموت العلامة الشريف سالم بن عبد الله الشاطري الباعلوي الحسيني ، ومؤرخ حضرموت العالم المشارك الداعية الكبير الشريف أبو بكر العدني بن علي المشهور الباعلوي الحسيني ، والعالم المشارك المطلع الداعية إلى الله تعالى الشريف أبو هاشم عدنان بن أحمد السقاف الباعلوي الحسيني تدبجا ، والشاب طالب العلم الداعي إلى الله تعالى ، الشريف حسين بن عبد القادر السقاف الباعلوي الحسيني ، والعالم المدرس المسند أبو عبد الله محمد بن حزام البعداني تدبجا ، ومحدث اليمن العلامة إسماعيل العمراني ، والعلامة شيخ الجماعة بمدينة زبيد أسد حمزة بن عبد القادر الأوسي الزبيدي المتوفى عام 1426، والعلامة الكبير الشيخ أحمد مهيوب المتوفى عامه 1426، والعلامة القاضي الشريف أبو العباس أحمد بن عمر بن عبد الله المشهور الباعلوي الحسيني وغيرهم .
أما من أهل باكستان والهند : فحافطهما ومحدثهما الإمام أبو عبد الله محمد عبد الرشيد النعماني المتوفى عام 1420 ، والعلامة القاضي تقي الدين بن محمد شفيع العثماني النعماني ، والإمام الداعية إلى الله تعالى أبو الحسن علي بن عبد الحي الحسني الندوي المتوفى عام 1420 . رحم الله تعالى المتوفين ، وحفظ الأحياء بمنه تعالى وكرمه . فهؤلاء من استحضرت أسماءهم في هذه العجالة من حيث الأسانيد الحديثية .
أما من رويت عنهم الأذكار أو الطرق الصوفية :
فأروي الطريقة الأحمدية الكتانية عن عم والدتي وشيخي شيخ الطريقة الكتانية الأحمدية ، أبي الأنوار امحمد بن الشيخ محمد الباقر الكتاني ؛ وقرأت وردها بحذائه مرارا ، وقرأت عليه الحزب المطلسم ، وأذنني بتلقين أورادها . وهو عن والده الشيخ محمد الباقر عن شقيقه الشيخ محمد المهدي عن والده الإمام المؤسس الشيخ محمد بن عبد الكبير الكتاني الشهيد ، وكذا عن الشيخ المعمر الذكور محمد الطيب بن الشيخ محمد المهدي الكتاني عن والده عن والده.
وأروي أوراد الإمام محمد بن جعفر الكتاني عن ابنة عم جدي الشريفة الداعية الذكورة عائشة بنت الشيخ محمد المكي بن الإمام محمد بن جعفر الكتاني عن والدها عن والده سماعا متصلا وإجازة ، وعن الشيخ العارف تاج الدين بن الشيخ محمد المكي الكتاني بالسند نفسه .
وأروي أوراد الطريقة الشاذلية عن شيخ الطريقة الشاذلية الصديقية الدرقاوية الإمام أبي اليسر عبد العزيز بن محمد بن الصديق الغماري عن والده عن الشيخ محمد بن إبراهيم الأندلسي الفاسي ، عن الشيخ عبد الواحد بناني عن الشيخ محمد أيوب عن العارف مولاي العربي الدرقاوي بسنده . وعن مقدمها بسلا الشيخ المعمر العابد أبي عبد الله محمد بن عبد السلام الشوني بالسند نفسه ، إذنا بالذكر والتلقين ، وفتح الحضرة وإنهائها . وأروي الدرقاوية كذلك عن شيخها بالشام العارف العابد الشيخ عبد الرحمن الشاغوري الدمشقي عن الشيخ محمد الهاشمي التلمساني عن الشيخ ابن عليوة المستغانمي بسنده . وأروي الشاذلية عموما عن ابن عم جدي العارف الغارف الشيخ تاج الدين الكتاني عن والده عن والده بأسانيده .
وأروي الطريقة الباعلوية عن الشيخ العارف الإمام الشريف زين بن إبراهيم ابن سميط الباعلوي الحسيني والشيخ الشريف الإمام المصلح عمر بن محمد بن سالم الباعلوي كلاهما عن الشيخ العارف المصلح محمد بن عبد الله الهدار الباعلوي عن الإمام العارف علوي بن عبد الله ابن شهاب الباعلوي عن الإمام البحر أحمد بن الحسن العطاس الباعلوي الحسيني عن الإمام الكبير الشريف عيدروس بن عمر الحبشي الباعلوي بأسانيده الشهيرة في "عقد اليواقيت" .
وأروي الطريقة النقشبندية عن شيخ مشايخها في الدنيا الإمام العارف البحر الشيخ محمد عثمان سراج الدين بأسانيده .
وأروي الطريقة الرفاعية عن الشيخ العارف السواح الشريف عمر بن طاهر الكيالي الرفاعي بأسانيده .
كما أروي بأسانيدي إلى الإمام محمد الباقر الكتاني عن جده الإمام جبل السنة والدين أبي المكارم عبد الكبير الكتاني جميع الطرق التي يرويها ؛ وهي حوالي أربعين طريقة ، ذكرها حفيده الإمام الباقر في كتابه "العلم الشامخ في أسانيدي لطرق المشائخ".
كما أجيز السيد المومى إليه بما رقمته من أشباه المؤلفات ، أو حققته من الكتب ؛ وأذكر منها : "الغصن الوراف في إجازة الحبيب السقاف" ، و"الطارف والتليد في إجازة الأستاذ الرشيد" ، و "النسج والخيط لأسانيد العلامة ابن سميط" ، و"فتح السد عن بعض أسانيد الإمام الجد" ، و"الدر والتهاني في أسانيد الشريف الحسن الكتاني" ، و"العطر الأميري المحشو في إجازتنا لمحمد رجب مسامبا الزائيري " ، و"المجاز في ذكر المجيز والمجاز" ، و"السبحة النورانية في ذكر ألف من المؤلفات الكتانية وتراجم أصحابها ذوي المزايا السامية" ، و"مؤلفات الكتانيين في الحديث وعلوم الأثر" ، و"مسامرة لبيب الحي بالذب عن شيخ الإسلام عبد الحي" ، و"الأزة والهزة في مذكرات الشريف حمزة" ، و"الديوان الطيب الحاني في شعر الشريف حمزة الكتاني" ، وديوان أشعاري بالأردن ، و"اليواقيت الأرجوانية في رحلتي للديار الأندلسية والمالقية" ، و"السراج الوضاء المزيل لما شاب الحقيقة والصفاء والذب عن اليواقيت الأرجوانية ذات البهاء" ، و"إقامة المأدبة لذكر أخبار رحلتي إلى قرطبة" ، و"تنحية القشيرة عن بعض أخبار زيارتي لقصر بنيرة" ، و"مجاميع الذهب السبيكية في ذكر رحلتي للديار الأمريكية" ، ورحلاتي للحجاز الأولى والثانية والثالثة ، و"إماطة اللثام عن أخبار زيارتي لطنجة وجبل العلم حيث ضريح مولاي عبد السلام" ، و"الأزهار الزاهية والأخبار الباهية في رحلتي لطنجة العالية" ، و"القوس الساري في ترجمة المجدد عبد الله الغماري" ، و"الشهد المنصهر بترجمة جدي الإمام محمد المنتصر" ، و"نصب المآثر لترجمة جدي الإمام محمد الباقر" ، و"لحظة الحسان في ترجمة جدي الإمام محمد الباقر الكتاني" ، وترجمة شيخ الإسلام جعفر بن إدريس الكتاني ، وترجمة شيخ الإسلام محمد بن جعفر الكتاني ، وترجمة الإمام محمد الكتاني الشهيد ، وترجمة الشيخ عبد الرحمن بن محمد الباقر الكتاني ، وترجمة النسابة عبد الكبير بن هاشم الكتاني ، وترجمة النسابة محمد بن عبد الكبير بن هاشم الكتاني ، وترجمة مختصرة لشيخنا العلامة عبد العزيز بن الصديق الغماري برجز ، ومنظومة في الطريقة الكتانية بلغت الآن حوالي 400 بيت ، و"مولاي علي الكتاني رجل في أمة وأمة في رجل" ، و"السم الزعاف لصاحب كتاب الإتحاف الطاعن في النسب الهاشمي لبني علوي والسقاف" ، وتقييد حول الاستعانة بالكافر على المسلم ، ومجموع الرسائل التي أرسلها ، ومجموع الرسائل التي توصلت بها ، ومجموع الإجازات التي أجازني بها السادة العلماء ، ومجموع المحاضرات و الأبحاث الصيدلية ، و"التعريف بالطريقة الكتانية" ، و"إغاثة القلب اللاه بالصلاة على أكرم خلق الله" ، و"الثورة العربية الكبرى والقضية الفلسطينية" ، وبحث في فن الإدارة ، وتحقيق "الدواهي المدهية للفرق المحمية " للشيخ جعفر الكتاني ، وتحقيق "توجيه الأنظار في توحيد المسلمين في الصوم والإفطار" للحافظ أحمد الغماري ، وتحقيق "نصيحة أهل الإسلام" للإمام محمد بن جعفر الكتاني ، وتحقيق وجمع أحد عشر رسالة للإمام محمد بن عبد الكبير الكتاني الشهيد ، وجمع وتصنيف وتحقيق "من أعلام المغرب في القرن الرابع عشر وجهودهم من أجل الصحوة الإسلامية" للشيخ عبد الرحمن الكتاني ، وجمع وتحقيق "بحوث تحليلية نقدية في الفكر الإسلامي" له كذلك ، وجمع وتنسيق وترتيب "أحكام أهل الذمة" للشيخ جعفر الكتاني ، ويليه "رسالة في تعظيم الجنة والعلماء" ، وتحقيق "مرآة المحاسن من أخبار الشيخ أبي المحاسن" للشيخ العربي بن يوسف الفاسي ، وتحقيق "الشرب المحتضر والورد المنتظر من معين أهل القرن الثالث عشر" للشيخ جعفر الكتاني ...وغير ذلك مما يذكر في محله إن شاء الله تعالى .
وأوصي نفسي وأخي بما أوصى به الله تعالى عباده بقوله : (( ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله )) ، فتقوى الله تعالى ملاك الأمر كله ، واستحضار النية الصالحة في جميع الأعمال ، والضبط والتثبت في مسائل العلم ، والقول فيما لا تدري : لا أدري ، ونشر العلوم الشرعية التي بها قوام الدين ؛ سواء بالتدريس أو بالتأليف ، أو بالنشر والتحقيق ، أو بالدعوة لذلك ، فهي أشرف العلوم على الإطلاق ، وبها يحصل رضوان الله تعالى الأكبر .
كما نتواصى بنصرة الإسلام وأهله ، والذب عن شريعة الله تعالى التي فضلنا بها على سائر الأمم ، وأخرجنا بها من دائرة غضبه إلى روضة رحمته وقربه ، وبالغيرة على الدين وأهله ؛ فلا ينسب إلى الفئة من لا يغار عليها وعلى أربابها (( لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا )) ، "مثل المؤمنــــين في توادهــــم وتراحمــهــــم مثــل الجســـــد ؛ إذا اشتـــكــــــى منـــه عضو تداعــــى له ســـائر الجســـد بالحمى والسهر " :
تــــــــود عدوي ثــم تــزعــــــــــم أنني حبيبــك ؛ ليــــس النوك عنك بعازب
كما أسأل السيد المجاز أن لا ينساني من صالح دعواته في خلواته وجلواته ، وهذه إنما هي بضاعتكم ردت إليكم ، جعلها الله تعالى وصلة للرحم ، وألفة عرى لا تنفصم ، وأعز برحمته الدين وأهله ، وأذل الباطل وحزبه ، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه .
قاله بفمه وكتبه بيده : محمد حمزة بن محمد علي بن محمد المنتصر بالله الكتاني
الإدريسي الحسني كان له مولاه

ا.هـ .


وجزى الله الشيخ العاصمي 1 الذي كشف عوار هذا الرجل المتبجح
فمنافحته عن المتصوفة توافق ما جاء في إجازته عند من يعرف رؤوس الصوفية
  #27  
قديم 22-07-05, 06:42 AM
الجعفري الجعفري غير متصل حالياً
غفر الله له وهداه
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 695
افتراضي

أشكر الأخوة على هذا النقاش الحاد وأتمنى أن يكون بينهما أدب الحوار وعدم التعدي بالألفاظ التي قد تفقد الحوار والمناظرة فائدتها وتدع مجالا للشيطان .
كما أخص بالشكر أخانا العاصمي على غيرته وأسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه.
  #28  
قديم 22-07-05, 10:18 AM
العاصمي العاصمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-04
المشاركات: 1,413
افتراضي

قلت – مجازفا - : أما المالكي؛ فلا ينكر أحد أنه من أول المشتغلين في الحجاز بعلم الحديث، والوحيد الذي كان يسرد الكتب الستة، ويعتني بالرواية والإسناد خاصة في السبعينات والثمانينات، فإذا وصفته بمحدث الحجاز فهذا الواقع، ولا يلزمني آراءه !

يا عبد الله ! هل تعقل ماذا يخرج من رأسك ... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح ؛ فاصنع ما شئت!

و الله إن العاقل يحار من جرأتك على الهنبثة و المجازفة ، و لم تزل كتب السنة – الستة و غيرها – تدرس في مجالس أهل الحديث و السنة حقا و صدقا ، لا دعوى و ائتفاكا ، و لم يبرحوا يدرسونها في المسجد الحرام ، و المسجد النبوي ، و داري الحديث بمكة المكرمة ، و طيبة الطيبة ، و في بعض الجامعات و المعاهد ، و في مجالس أئمة الدعوة بنجد ... و يضيق المقام بسرد المعتنين بكتب الرواية ، و حسبي أن أذكر الأئمة الأعلام : محمد بن إبراهيم ، و عبد العزيز بن باز ، و عبد الحق الهاشمي ، و عبد الرحمان الإفريقي ، و محمدا الصومالي ..... و غيرهم من علماء الحديث و الأثر ؛ ممن هم أجل ، و أكبر ، و أرفع ممن تطريهم ، و ترفعهم إلى السماء ، و هم ملتصقون بالحضيض ...

و استعمالي لأفعل التفضيل ليس على ظاهره ، حاشا و كلا ، بل هنا يصدق قول القائل :
ألم تر أن السيف ينقص قدره ***** إذا قيل إن السيف أمضى من العصا

أما ما ذكرته من ثناء الشيخ صالح اللحيدان ؛ فلا يخلو من أمرين :

1 – إما أنك تعرف الفرق بين الشيخ صالح بن محمد اللحيدان – رئيس المجلس الأعلى للقضاء ، و عضو هيئة كبار العلماء - ، و سميه صالح بن سعد اللحيدان ... و مع ذلك أطلقت دون تقييد ؛ فأوهمت أن الشيخ صالح بن محمد اللحيدان هو الذي أثنى على ذاك القبوري ، و هذا من أبعد شيء يكون ؛ فان كبار العلماء قد استتابوه على شركه و إلحاده بالحرم ... = فكيف يثني عليه ؟! عليك البينة ، و إلا بؤت بإثم الباهت الكاذب المائن ...

أما سميه ابن سعد ؛ فقد استدرجه المالكي بما حكاه هو – نفسه - ؛ فمدحه بشيء ... مع إقراره بضلاله ؛ مما أحوجه إلى الاعتذار ، بعد أن تسلط عليه متتبع زلاته ماهر القحطاني ...

أما الشيخ صالح آل الشيخ ؛ فالذي أعلمه و أتيقنه : قيامه بفضح ذياك القبوري في الأوراق الكاسرة للمفاهيم الخاسرة = مفاهيم يجب أن تصحح ... و قد صنفه قبل نحو عشرين سنة ، ثم أعاد نشره قريبا في طبعة قشيبة ، تسر الناظرين ، و هو من أنفس الكتب ، و من أقوى ما ظهر في هتك أستار المشركين ، و كشف أسرار القبوريين !

2 – و أما إن كنت لا تعرف الفرق بينهما ؛ لزمك أن تشد الرحال إلى العلماء بالرجال ؛ فتدرس نوع المتفق و المفترق في أسامي المتقدمين و المتأخرين ، هذا مع أن الرجلين اتفقا في اسمهما ، دون اسم أبويهما !

ثم أليس من الافتئات على علماء السنة و الأثر ، أن تتحكم ؛ فتحكم – و ما أبعدك عن بلوغ ذلك – لذاك القبوري بالتقدم ، و قد أخره الله و أبعده و أسحقه ، و تصف محمدا الرشيد – ألهمه الله سلوك المهيع الرشيد ، و النهج السديد – بمحدث نجد !!

تالله ، إن هذا مما يدل على جهلك بمراتب الناس و منازلهم ، و هذا الذي ذكرته لا يحق أن تعقد موازنة بينه و بين شباب علماء أهل الحديث بالرياض و القصيم ... = بله أن يقدم على العلماء الأكابر المعمرين !

- أما قولك : وقلت بأنه مؤلف مناظر، ولا شك أنه مؤلف لأن مؤلفاته قاربت المائتين، ولا شك أنه مناظر لأن كل كتبه في المناظرة، على أنني لا أوافقه فيما قال فيها، وناظرته ووعظته مرارا.
-
و قد ذكرت في إجازتك لصاحبك جعفر ، ممن أجازك : المطلع المؤلف الشريف أبا هاشم الحسن بن علي السقاف الباعلوي الحسيني !!!

فوالله ، انه لعجب صدوره ممن يوهم أنه من أهل الحديث !! و لا يخجل من نفسه أن يخاطبني بقوله : إن كنت من أهل العلم ناقشناك بالعلم، وإن كنت من طلبة العلم أفدناك ...

كذا يتكلم بصيغة المعظم لنفسه ، و يظن نفسه من أهل العلم ! و يتطاول ، و يتعاظم ، و هو كما تراه ، خاوي الوطاب ، محترق الاهاب !

رويدك ! ارفق بنفسك ، و أبصر ضعفك ، و لا تعد قدرك !

- أما قولك : أما محمود سعيد، فهو عالم محدث بلا شك !!!

فأقول : الله المستعان ؛ فان حال هذا الدعي العيي الغبي قد افتضح ، و له تجربة غنية مع بعض إخواننا – هنا – في الملتقى ، كان مآله أن هرب بجلده ، و فر ، و لم يعد ، بحمد الله و منته ؛ فلعلك تنشط لسؤاله عن تفاصيلها ، أو تستقري أخبارها ؛ ففيها عبرة بالغة لك ولأمثالك ؛ أرجو أن تفيد منها فيما تستقبل من زمانك ...

- أما ما هولت به حول كتاب عقود الزبرجد ؛ فعبثا تحاول ، و لعبا تزاول ، و مقصود عبد الحي من تأليفه : محاولته الفاشلة إثبات أن حديث " من لغا ؛ فلا جمعة له " ، مما نقب عنه في الكتب ؛ فلم يوجد ؛ فانبرى له الغماري ، وصنف جزءا ترجمه ب " تبيين البله ، ممن أنكرحديث " من لغا ؛ فلا جمعة له " .

و قد ظفر به أحمد الغماري في تاريخ واسط لبحشل ، و شنع على عبد الحي ، و رماه بالعواقر الفواقر !

و لا ريب أن الغماري قد أسف في رده على الكتاني ... لكن مآخذه العلمية عليه صائبة ، و دونك النظر في نقضه لرحمته المرسلة ، في جزئه " الصواعق المنزلة على من صحح حديث البسملة " – المضمن فحواه في " كشف الأستار المسبلة ، و تبيين الأوهام المسلسلة " - ، و قد عززه ب " الاستعاذة و الحسبلة " ... و صنف – أيضا – " صفع التياه ، بإبطال حديث " ليس بخيركم من ترك دنياه " ، و " وسائل الخلاص من تحريف حديث " من فارق دينه على الإخلاص " ، و " العتب الإعلاني على من وثق صالحا الفلاني " ...

و له كلام – فيه – مفرق في طائفة من كتبه ؛ كجؤنة العطار ، و غيره ...

- أما دعواك أنك سلفي ؛ فمن عجائب الدهر ؛ إذ كيف يتوافق ذلك مع طعنك على جماعة من السلفيين ، و على من وصفتهم – أنت – بأئمة السلفيين ، ثم رميتهم ببلايا و رزايا لا لعا لها ... و غمزت ابن باديس و الإبراهيمي ، و رميته – كذبا و زورا – بوصفه اليهودي الماسوني الدونمي الملعون ببطل الاسلام ، و لا زلت مصرا على افكك الذي ائتفكته ، و بهتانك الذي به بهته ، و أنا أعلم من أين أتيت ، و في أي حفرة سقطت ، لكنني أترك لك فرصة التوبة و الأوبة ، تاب الله علي و عليك .

- و إن كنت تروم أن يصدق الناس دعواك ؛ فأعلن البراءة من قبورية ابن علوي ، و جهمية السقاف ، و مصائب مذموم بن ممدوح ، و تبرأ مما أجزت أصحابك من أوراد الطرقيين ، و بدع المتصوفين ، و من وظائف الطرقيين ، التي ينشرها لك صاحب الدار الحرامية ؛ لتحريف الكتب العلمية – و أنت تعرف جيدا من أقصد = و إلا كانت دعوى انتسابك إلى السلفية ، أبعد من نسبة زياد في بني حرب !

و قد افتضحت في إجازتك لصاحبك جعفر ابن الحاج ... و مع ذلك تلومني على نعتي إياك بالمتصوف ، و تدعي أنك من أهل الحديث، سني، سلفي !

أما قولك : وها هو شرحي لمعنى قدم العالم عند ابن تيمية وتحليلي لذلك بما أظن أنك لن تراه في مكتوب منذ زمن ابن تيمية إلى الآن، راجعه واستوعبه إن كنت ذا فهم !وإلا استفسر من يعلم !

فالعاقل يخجل نيابة عنك ، و يتذكر قول من قال : مادح نفسه يقرئك السلام !

و العارف بضعفك ، و تهافت كلامك ؛ يرثى للحال التي انحدرت إليها ، و يسأل الله أن يعافيه مما ابتلاك به ...
  #29  
قديم 22-07-05, 04:51 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي1
و أسأل الله تعالى أن يوفق الباحث حمزة الكتاني لنصرة السنة ، و أن يلهمه كتابة النافع الجاد ، و ننتظر منه أن يتحفنا بالجديد المفيد ، على النهج السديد الرشيد .

و الله الموفق المعين ، و ما كتبت ما تقدم إلا نصحا لله ، و لرسوله ..... بعد طول روية و تربص ، أسأل الله أن يكتب لي أجره و ذخره
بارك الله في أخي العاصمي1 على ما بذله من نصح، فحقه أن يشكر ولا يكفر.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة الكتاني
فإننا يشهد الله تعالى نحب الحديث وأهله، والعمل به، ونسأل الله تعالى أن يحشرنا مع أهل الحديث، ونكره البدعة وأربابها، ونحسب نفوسنا على أعدائها، ونسأل الله تعالى أن يباعد فيما بيننا وبين المبتدعة، ولو تبين لنا عداء أحد للسنة والحديث، وأهلهما، لتبرأنا منه وإن كان أقرب الناس إلينا، والسلام.
ووفق الله الدكتور حمزة للعمل بهذه الكلمات الحسان، وأعانه على الإلتزام بها، فنعمت الكلمات هي، وأسال الله أن يوفق الجميع إليها.

أما ما فوق ذلك فقد لمس أئمة أجلة قد وضعوا رحالهم في أول طريق الآخرة، ولهم مكانة في النفوس، وفضائل معدودة في نصرة الإسلام وأهله ... وقد آلمني ما سمعته في حق بعضهم، وأقول في نفسي : كلام دفع إليه الغضب ... فالمرجو من الأحباب الاقتصار على ما يفيدنا من المسائل الشرعية، والنكت والفوائد العلمية = ذلك خير وأحسن عاقبة.

فإن كان ولا بد من إتمام الكلام فليكن ذلك بعلم وحلم - بارك الله فيكم - وعنوان العلم إقامة الحجة النيرة، وتعرف بصحتها شرعا أو عقلا ... وموافقتها للواقع والحق، ولا تكسب قوتها بكونها صادرة عن فلان ولا عن فلان ...

و من علامة الحلم العفو عن الزلة، والكلام بالحسنى، وإعذار الخلائق مع بيان الحق ما عرف بدليله، و دفع الباطل ما ظهر وذر بقرنه.

أقول ما قلت : مستغفرا محوقلا، ومصليا على أشرف الخلق صلى الله عليه وآله وسلم.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
  #30  
قديم 22-07-05, 05:19 PM
العاصمي العاصمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-04
المشاركات: 1,413
افتراضي

بارك الله فيك أخي الحبيب ، و زادك توفيقا ، أسأل الله أن يرزقنا جميعا الانقياد للحق ، و إيثاره على الخلق .
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.