ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 05-08-11, 11:12 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالهادي رشيد مشاهدة المشاركة
من هو إبراهيم الخواص ؟ هل هو الصوفي المعروف ؟ أو غيره ؟
إذا كان غيره فهل له ترجمة ؟
ليس هو الصوفي المعروف ، بل هذا رجل ينقل عنه محمد بن أبي حاتم وراق البخاري ، حيث جاء النقل السابق عنه عند الذهبي في السير والتاريخ
سمعت إبراهيم الخواص مستملي صدقة يقول: رأيت أبا زرعة كالصبي جالسا بين يدي محمد بن إسماعيل يسأله عن علل الحديث.
أما ترجمته فتحتاج لبحث أكثر.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 06-09-11, 07:38 AM
سعيد بن محمد المري سعيد بن محمد المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-03
الدولة: qatar
المشاركات: 194
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
بخصوص هذه المسألة (قول البخاري في تاريخه: " سمع فلانًا "):

قال البخاري -في التاريخ (4/2/444 = 8/444)-: " ابن الفراسي، سمع النبي -صلى الله عليه وسلم-، روى عنه مسلم بن مخشي "،

وقال الترمذي -في علله الكبير (ص41-ترتيبه)-: سألت محمدًا عن حديث ابن الفراسي في ماء البحر،
فقال: " هو مرسل، ابن الفراسي لم يدرك النبي -صلى الله عليه وسلم-، والفراسي له صحبة ".

ورواية مسلم بن مخشي عنه التي ذكرها البخاري في التاريخ أخرجها ابن ماجه، قال (387): حدثنا سهل بن أبي سهل، حدثنا يحيى بن بكير، حدثني الليث بن سعد، عن جعفر بن ربيعة، عن بكر بن سوادة، عن مسلم بن مخشي، عن ابن الفراسي قال: كنت أصيد، وكانت لي قربة أجعل فيها ماء، وإني توضأت بماء البحر، فذكرت ذلك لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقال: " هو الطهور ماؤه الحل ميتته ".
ظني أن النقل الأول عن البخاري من التاريخ إنما المقصود به الفراسي نفسه لا ابنه وحصل في التاريخ خلل قديم ، كأن يكون النص هكذا "ابن الفراسي،عن أبيه سمع النبي -صلى الله عليه وسلم-، روى عنه مسلم بن مخشي" وقد أورد البخاري سماع الفراسي عن النبي صلى الله عليه وسلم في حرف الفاء (7/137) وحديثه أخرجه أحمد وأبو داود والنسائي كلهم من طريق قتيبة بن سعيد، حدثنا الليث بن سعد، عن جعفر بن ربيعة، عن بكر بن سوادة، عن مسلم بن مخشي، عن ابن الفراسي، أن الفراسي، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أسأل يا رسول الله؟، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا، وإن كنت سائلا لا بد، فاسأل الصالحين».
والقول بأن قصد البخاري من التنصيص على السماع إنما هو مجرد نقل لصيغة الخبر يحتاج إلى تدعيم فيما أحسب.
وقد كنت أظن ولم أتتبع ذلك أن قصد البخاري من التنصيص على السماع إثبات السماع فعلاً للدلالة على طبقة الراوي، ولذلك يذهب البخاري إلى أقدم من سمع منه الراوي فينص عليه، ولا يستقصي ذكر كل من سمع منه ذلك الراوي، بل قد يذكر أناساً عرفوا بالسماع من ذلك الراوي فلا ينص على سماعهم منه، ومن ثم لا يلزم بعد ذلك القول بنفي السماع عمن قال فيه البخاري روى عن فلان، هذا مجرد طرح يحتاج إلى استقراء غير أن ثمة أشياء مرت معي تدعم القول بذلك إلا أني لم أدونها
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 06-09-11, 10:08 PM
محمد بن عبدالله محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
السريّع
 
تاريخ التسجيل: 22-01-05
المشاركات: 3,226
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد بن محمد المري مشاهدة المشاركة
ظني أن النقل الأول عن البخاري من التاريخ إنما المقصود به الفراسي نفسه لا ابنه وحصل في التاريخ خلل قديم ، كأن يكون النص هكذا "ابن الفراسي،عن أبيه سمع النبي -صلى الله عليه وسلم-، روى عنه مسلم بن مخشي" وقد أورد البخاري سماع الفراسي عن النبي صلى الله عليه وسلم في حرف الفاء (7/137) وحديثه أخرجه أحمد وأبو داود والنسائي كلهم من طريق قتيبة بن سعيد، حدثنا الليث بن سعد، عن جعفر بن ربيعة، عن بكر بن سوادة، عن مسلم بن مخشي، عن ابن الفراسي، أن الفراسي، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أسأل يا رسول الله؟، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا، وإن كنت سائلا لا بد، فاسأل الصالحين».
نفع الله بكم.
يشكل على ما تفضلتم به: ما تفضلتم به من أن البخاري ترجم للفراسي نفسه، وذكر صحبته، وذكر حديثه الذي ذكرتم، فلا حاجة لتكرار الكلام في ترجمة ابنه.
وللفائدة: فالحديث الذي ذكرتموه جاء أيضًا من طريق ابن الفراسي عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.
ثم إن البخاري كان في سياق الأبناء (من لا يعرف له اسم ويعرفون بآبائهم)، فالظاهر أنه كان في صدد ترجمة ابن الفراسي والكلام عليه خاصة.
ثم إن البخاري وقف -قطعًا- على حديث ابن الفراسي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- مباشرة، من رواية مسلم بن مخشي عنه -وهو الذي سأله الترمذي عنه-، فاستبعاد كونه يذكره في ترجمة ابن الفراسي فيه بُعد.
ومما يقطع بصحة ما في التاريخ: أنه مما استدركه عليه الرازيان أبو زرعة وأبو حاتم، ففي كتابهما (ص144): "ابن الفراسي، سأل النبي -صلى الله عليه وسلم-، وإنما هو: ابن الفراسي، عن أبيه، أنه سأل النبي -صلى الله عليه وسلم-".
ويجاب عن ذلك بأن البخاري وقف على الإسناد الذي فيه رواية ابن الفراسي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- مباشرة، وحكى ما فيه.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 21-09-11, 05:40 PM
سعيد بن محمد المري سعيد بن محمد المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-03
الدولة: qatar
المشاركات: 194
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

أخي محمد بن عبد الله وفقك الله لما يحبه ويرضاه
كلامك في محله وقد كنت مستحضراً له وأنا أكتب مشاركتي إلا أنه المثال الصريح الوحيد فيما ذكر الإخوة من أن مراد البخاري من ذكر السماعات مجرد ذكرها الوارد في الروايات ولو لم تكن الأسانيد صحيحة، ولذلك افترضت أن يكون ثمة خلل في التاريخ وقع قديماً ولذلك تعقبه الرازيان، وإنما افترضت هذا الافتراض لئلا يتعارض كلامه في التاريخ وكلامه في العلل الكبير للترمذي، هذا على افتراضي عدم صحة ما ذكر الإخوة من قصد البخاري بالتنصيص على السماع.
وإنما اتفرضت عدم صحة كلام الأخوة لأنه قول يحتاج إلى استدلال أقوى مما ذكر.
وأما تأييد القول المذكور بأن ضعف بعض الأسانيد التي ورد فيها ذلك السماع الذي نص عليه البخاري في تاريخه يدل على عدم قصد البخاري التنصيص على السماع لأنه لاا يحتج بالأسانيد الضعيفة فمحل نظر، إذ ليس كل ما كان ضعيفاً عندنا لا يجوز الاحتجاج به على صحة السماع عند البخاري وأمثاله، والله تعالى اعلم.
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 09-12-12, 11:20 AM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 164
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
قال البخاري في ( ثعلبة بن يزيد الحماني ) : " سمع علياً ، روى عنه حبيب بن أبي ثابت ، يعد في الكوفيين ، فيه نظر " .
فقال ابن عدي : " أما سماعه من علي ، ففيه نظر ، كما قال البخاري " .قلت : فهو يفسر قول البخاري أنه أراد بقوله : " فيه نظر " سماعه من علي ، وهذا يعني أن البخاري لا يثبت سماعه من علي ، إنما أراد بقوله : " سمع علياً " مجرد حكاية ما وقع في الإسناد .
الذي يظهر لي أن قوله : (( فيه نظر )) أي على حديثه لا على سماعه ، وليس لمسألة السماع صلة ، كيف لا وهو من شرطة علي ! .
قال الحافظ في تهذيب التهذيب : (( قال البخاري في حديثه نظر لا يتابع في حديثه وقال النسائي ثقة.
قلت: وقال ابن عدي لم أر له حديثا منكرا في مقدار ما يرويه وقال ابن حبان وكان على شرطة علي وكان غاليا في التشيع لا يحتج باخباره إذا انفرد به عن علي كذا حكاه عنه ابن الجوزي وقد ذكره في الثقات بروايته عن علي وبرواية حبيب بن أبي ثابت عنه فينظر )) .
هذا الذي فهمته والله أعلم .
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 09-12-12, 10:39 PM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 164
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
قال الشيخ العلامة عبدالرحمن بن يحيى المعلمي رحمه الله في حاشية الفوائد المجموعة ص 168

((إخراج البخاري الخبر في التاريخ لايفيد الخبر شيئا بل يضره فإن من شأن البخاري أن لايخرج الخبر في التاريخ إلا ليدل على وهن راويه) انتهى.
هنا جواب يحسن أن نقرنه مع هذا الجواب :
في مسائل أبي إسحاق الحويني للعلامة الألباني ـ رحمه الله ـ الشريط الثاني من الدقيقة (8) الآتي :
س : هل سكوت البخاري في التاريخ الكبير يعتبر توثيق ؟
ج : أبدًا ، كثير من الرواة سكت عنهم في التاريخ الكبير ، وضعفهم في الضعفاء ، فالسكوت لا يحتج به إطلاقًا ، قد يكون ثقة وقد يكون غير ذلك .
س : هل البخاري في التاريخ إذا روى حديثًا في ترجمة الراوي ، فهل يكون الحديث مما استنكره على الراوي ؟
ج : لا ليس شرطًا ، فأحيانًا يذكر في ترجمة الراوي مما في صحيحه .
س : ما العلة ؟
ج : كمثال من رواياته أو كتنبيه على ماله من الراوية .
س : لكن قد يورد في الترجمة بعض مناكيره .
ج : هذا ممكن وواقع لكن ليس قاعدة مطردة .
س : في مصر جاء أخ من عندكم وأشاع مقالة أحببت أن أستثبت عنها فيقول : سألت الشيخ ناصرًا عن تاريخ البخاري فقال : هو قليل الفائدة .
ج : قليل الفائدة من حيث التوثيق ؛ لأنه لا يصرح . نعم أنا أقول هذا ، لكن هو نقل شيئًا وأهمل شيئًا
وأقول بهذه المناسبة : كتاب الجرح والتعديل لابن أبي حاتم أنفع بكثير من تاريخ البخاري من هذه الحيثية ؛ لأن البخاري ـ ولعلك ذاكرٌ معي ـ نادرًا جدًا أن يصرح بالتوثيق أو التجريح في التاريخ الكبير ، ففي الغالب يسكت
كأن ذلك يعني كما هو شأن العلماء في كثير من الأمور ، يتكلم [ الواحد منهم ] في حدود ما قام في نفسه من العلم ، لا يلاحظ حاجة الآخرين ، وكما يقال اليوم : أن ينزل إلى مستوى القراء بصورة عامة .
فالله أعلم ما الذي حمله على هذا ، لكن كواقع ، عامة طلاب العلم لا يستفيدون منه تجريحًا وتعليلًا كالذي يستفاد من كتب الجرح والتعديل لابن أبي حاتم .
يعني العكس من ذلك ـ كما تعلم ـ نادرًا جدًا أن تجد في كتاب الجرح والتعديل [ رجلًا ] إلا وهو متكلم فيه إما بتوثيق و إما بتجريح ، وما سُكت عنهم أيضًا فهم في عداد المجهولين ، وليس يقال فيهم كما قيل فيما سكت البخاري عنهم من الرواة .
س : ما منهج البخاري في التاريخ الكبير من خلال الممارسة الطويلة لكم ؟ ، هل هو مجرد سرد للرواة فقط ؟.
ج : أنا ما علمت شيئًا مما تسأل عنه . فممكن أن توضح السؤال .
س : الإمام البخاري لما صنف التاريخ الكبير ، كان يقصد فائدة معينة من هذا التصنيف فما هي ؟
ج : هي جمع رواة الحديث فقط .
س : بدون فوائد أخرى ؟!
ج : إذا تريد أكثر مما ذكرنا آنفًا فالجواب نعم لا أعلم إلا ذلك ، فإذا هناك من صرح بشيء مما نجهله ، فيسرنا أن نتعلمه .
****
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 10-12-12, 08:38 AM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 164
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

فائدة صغيرة
لم يترجم البخاري ولا لإمراة واحدة ترجمة خاصة لكن تكلم عن جسرة بنت دجاجة في أثناء ترجمة فقال : (( 1710 - افلت بن خليفة أبو حسان، قال لنا موسى حدثنا عبد الواحد: عن افلت بن خليفة أبو حسان عن جسرة بنت دجاجة قالت سمعت عائشة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا احل المسجد لحائض ولا لجنب إلا لمحمد وآل محمد، وقال يحيى بن سعيد: عن سفيان عن فليت العامري، وقال ابن مهدى: عن سفيان عن فليت الذهلى سمع جسرة بنت دجاجة ودهثمة [ وعند جسرة عجائب - 5 ]، ))
وكذلك فعل ابن أبي حاتم بخلاف من جاء بعدهم كالعجلي وابن حبان وغيرهم
وقد وثقها العجلي فقال : 2326 - جسرة بنت دجاجة كوفية تابعية ثقة ، وابن حبان ذكرها في الثقات فقال : جسرة بنت دجاجة تروى عن عائشة روى عنها أفلت بن خليفة وقدامة العامري .
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 10-12-12, 08:56 AM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 164
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم المديهش;571883قال المُعَلِّمِي :[/FONT
(وللبخاري ولوع بالإجتزاء بالتلويح عن التصريح، كما جرى عليه في مواضع من جامعه الصحيح ؛ حرصاً منه على رياضة الطالب ،واجتذاباً له إلى التَّنَبُّهِِ،والتَّيَقُّظِ، والتَّفَهُّمِ ) مقدمة الموضح 1/14
]
أي والله .. وكل تراجمه ليست مرتبة المعلومات وفيها اختصار شديد حتى لألفاظ الأحاديث يحتاج معه لمراجعة كتب الفن الكامل وضعفاء العقيلي .. إلخ ..
وقد أكثر جدًا من استعمال ( مرسل ، منقطع ، أراه مرسلًا ، لا أعلم له سماعاً ، لا أدري أسمع فلان من فلان ، لا يعرف لفلان سماع من فلان ) .
في المجلد الأول قرابة (180) موضع بما فيها الأحاديث التي حكم بأن الصحيح مرسل .
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 13-12-12, 01:53 PM
أبو مالك المديني أبو مالك المديني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-12
المشاركات: 803
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
رأي البيهقي

قال البيهقي - رحمه الله
في معرفة السنن والآثار
في أبواب الطهارة
(قال الطحاوي أنتم تزعمون أن عمرو بن شعيب لم يسمع من أبيه شيئا وإنما حديثه عنه صحيفة فقلنا من يزعم هذا نحن لا نعلم خلافا من أهل العلم بالحديث في سماع عمرو بن شعيب عن أبيه قال البخاري في التاريخ عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص سمع أباه وسعيد بن المسيب وطاوسا)
وذكر البيهقي في موضع آخر من كتاب المعرفة

( وما ذكر من انقطاع الحديث فليس كذلك قد حكم البخاري في التاريخ أنه سمع أبا حميد وأبا قتادة وابن عباس)
وهو في التاريخ
(محمد بن عمرو بن عطاء بن عباس بن علقمة العامري القرشي المديني سمع أبا حميد وأبا قتادة وابن عباس)

قال البيهقي
(وقد أثبت البخاري في التاريخ سماعه من أبي سلمة وعمرو وقال قاله جعفر بن ربيعة )
في التاريخ
(الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي حجازي عن أبي سلمة وعمرة قاله جعفر بن ربيعة)

انتهى
ومعه الحافظ ابن حجر حيث قال في الفتح : وقد أثبت البخاري سماع الأحدب من معاذ بن جبل ، والجرشي يروي عن سعيد بن المسيب ونحوه .
التاريخ :
أبو منيب الاحدب عن معاذ وعبادة ، روى عنه أبو عطاء وعاصم الاحول.
أبو منيب الحرشى عن ابن عمر وسعيد بن المسيب، روى عنه حسان ابن عطية.
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 03-02-13, 01:40 AM
إبراهيم الأبياري إبراهيم الأبياري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-07
المشاركات: 1,280
افتراضي رد: فوائد حول التاريخ الكبير للإمام البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم المديهش مشاهدة المشاركة
([ix]) في مجلة عالم الكتب، العدد الثالث، محرم ،1404 هـ (صــ 368) مقال بعنوان (إصلاح بعض الغلط في النسخة المطبوعة من التاريخ الكبير) للأستاذ مطاع الطرابشي.
جزاكم الله خيرا...
رفع (هــنــا) الأستاذ (الأندلسي) هذا العدد من «مجلة عالم الكتب»...
قال الأستاذ مطاع الطرابيشي في آخر مقاله:
«خلاصة القول:
يتبين مما سلف أن موطن الضعف في النسخة المطبوعة من التاريخ الكبير إنما هو الجزء الثالث المنشور في المجلدين الخامس والسادس، وهو ما يستدعي إعادة النظر في هذا الجزء وتجديد نشره بالاعتماد على نسخ أخرى أقوى وأقوم.
وعلى ذلك ينبغي البحث عن نسخ أخرى من الكتاب، وربما كانت نسخة «تشستربتي» المذكورة آنفا -كما يبدو من عدد أوراقها وتاريخ كتابتها- نسخة كاملة وموثوقة تضم في أثنائها الجزء الثالث، وربما كان في القطع الأخرى نفع غير قليل في هذا المجال.
ثم إن في متابعة الباحثين للاستدراك على المطبوع من الجزء المذكور، مع متابعة البحث عن نسخ أخرى في الوقت نفسه خير تمهيد لإعادة تحقيقه.
وقد يكون التحقيق المجدد لهذا الجزء فاتحة لإعادة تحقيق الكتاب بتمامه إذا ما ألحت على ذلك دواع قوية، أبرزها وجود نسخ قيمة لم تدخل في أصول النسخة المطبوعة من التاريخ الكبير». اهـ
__________________
مَنْ حَازَ العِلْمَ وذَاكَرَهُ -*- صَلُحَتْ دُنْياهُ وآخِرَتُهْ
فأَدِمْ للعِلْمِ مُذَاكَرَةً -*- فحياةُ العِلْمِ مُذَاكَرتُهْ

"الحافظ الـمزي"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:19 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.