ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-09-10, 06:12 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

السلام عليكم.
العبير في التعبير عنوان منظومة مختصرة في تعبير الرؤى ،موجودة عند احد الاخوة لي في الله.
وسأضعها على مراحل و اسأل الله ان يوفقني في ذلك .
ولا تنسوا الاخ [صاحب المخطوطة] من صالح دعائكم.
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-09-10, 06:15 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

يقول الاخ المحتفظ بالمخطوطة:

"العبير في التعبير
منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:

فهذه منظومة رائقة، مختصرة وفائقة، في تعبير الرؤى للشيخ [عبد الغني بن إسماعيل الصالحي الحنفي المعروف بالنابلسي] المتوفي عصر يوم الأحد الرابع والعشرين من شهر شعبان سنة ثلاث وأربعين ومائة وألف من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم. أراد مؤلفها - رحمه الله - كما عبر هو عن ذلك في مقدمتها، أن يجمع نبذة من الكلام، تكون سهلة النظام، في حفظها أولوا الكمال طامعة، تمنح المقصود بالإشارة، وتوضح الإنذار والبشارة، سماها "العبير في التعبير" فجزاه الله تعالى خيرا وأسكنه فسيح جناته.

وتتكون هذه الأرجوزة اللطيفة من ثلاث مائة وستة عشر بيتا من بحر الرَّجز، اشتملت على مقدمة وثمانية فصول تشتمل على جميع نواحي الحياة وتأويلها في المنام بعبارة مختصرة مفيدة وسريعة:
- الفصل الأول : في كيفية الرؤيا وآداب التعبير.
- الفصل الثاني : في رؤيا الله تعالى في المنام ورؤيا الملائكة الكرام والأنبياء عليهم الصلاة والسلام والصحابة رضي الله عنهم أجمعين ورؤيا القيامة وما فيها من الصراط والجنة والنار وما أشبه ذلك ورؤيا المصاحف والكتب.
- الفصل الثالث : في رؤيا السماوات وما فيها من الكواكب.
- الفصل الرابع : في رؤيا الأرض وما يتصل فيها من بناء.
- الفصل الخامس : في رؤيا الأشجار والأزهار والفواكه والثمار وسائر النباتات وما يتبعها.
- الفصل السادس : في رؤيا الطيور والسباع والهوام وسائر الوحوش والبهائم.
- الفصل السابع : في رؤيا الإنسان ورؤيا أعضائه وما يحدث فيها وغير ذلك.
- الفصل الثامن : في رؤيا أمتعة البيت وسائر الآلات والأواني والأسلحة وأنواع الملبوس وسائر المعادن وما أشبه ذلك.

وهذه المنظومة موجودة لدي مخطوطة ضمن مكتبتي، وهي مكتوبة بخط الشيخ "عبد الرحمن آل محمد القلموني" والد الشيخ "عبد الرحيم آل محمد" رحمهما الله تعالى، الأمر الذي دفعني لنشرها عبر هذا المنتدى المبارك ليستفيد منها القراء الكرام ومحبو هذا النوع من أنواع العلوم وهو علم التعبير.

وسأصفُّها - إن شاء الله - على المنتدى على شكل أجزاء متتالية حتى لا يمل القارئ، وأعتذر من الإخوة والأخوات عن عدم شرح الأسماء والكلمات التي تحتاج لتبيين معانيها عن طريق الرجوع إلى القواميس وكتب اللغة، فالوقت ضيق والعمر قصير ومشاغل الحياة كثيرة. إلا أنني قدمت بين يدي المنظومة [بترجمة مقتضبة للمؤلف]، ولمحة من أقوال أهل العلم في تعبير الرؤى تضم تعريفا بسيطا لعلم الرؤيا - أمثلة قرآنية في تعبير الرؤيا - الأنبياء والرؤيا الصادقة - علامات وآداب - معبرو الرؤيا وصفاتهم - وأخيرا أسماء بعض الكتب في علم التعبير.

والله سبحانه وتعالى المسؤول فضله العظيم، والمأمول نفعه العميم، أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم. مُدْنِيا لمؤلفه، ولي ولقارئه من جنات النعيم، وأن ينفع به من انتهى إليهم. ومن الله الاستمداد، وإليه الملجأ والاستناد، وعليه التوكل والاعتماد، فإنه لا يخيب من توكل عليه ولا يضيع من لَاْذَ به وفوض أمره إليه. إنه سبحانه خير مسؤول وأكرم مأمول وهو حسبنا ونعم الوكيل."

__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-09-10, 08:07 AM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

ترجمة المؤلف

اسمه ونسبه : هو عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني بين إسماعيل بن أحمد بين إبراهيم الدمشقي، الصالحي، الحنفي، الصوفي، المعروف بالنابلسي.

ولادته ونشأته : ولد بدمشق في خامس ذي الحجة سنة خمسين وألف بعد الهجرة النبوية الشريفة. وكان والده قد سافر إلى بلاد الروم وهو حمل.
شغله والده بقراءة القرآن ثم بطلب العلم وتوفي والده في سنة اثنتين وستين وألف فنشأ يتيما. واشتغل بقراءة العلم فقرأ الفقه وأصوله على الشيخ أحمد القلعي الحنفي، والنحو والمعاني والبيان والصرف على الشيخ محمود الكردي، والحديث ومصطلحاته على الشيخ عبد الباقي الحنبلي، وأخذ التفسير والنحو أيضا عن الشيخ محمود المحاسني.

وحضر دروس والده في التفسير بالمدرسة السليمية وفي شرح الدرر بالجامع الأموي ودخل في عموم إجازته وحضر دروس النجم الغزّي ودخل في عموم إجازته.

رحلاته : رحل إلى بغداد وعاد إلى سوريا وتنقل بين فلسطين ولبنان وسافر إلى مصر والحجاز ثم رجع فاستقر بدمشق وكان يدرِّس البيضاوي في صالحية دمشق بالسليمية إلى أن توفاه الله.
ومن الجدير بالذكر أنه زار القلمون أثناء رحلته لطرابلس، قال رحمه الله في كتابه "التحفة النابلسية في الرحلة الطرابلسية" ص 47 :"... ثم سرنا بعدما زال عنا صرّ السماسم حتى وصلنا إلى قرية تسمى قلمون، جميع أهلها من بني هاشم فتلقونا بغاية الإكرام، وأنزلونا عندهم مع التوقير والاحتشام، هيؤا لنا الذبائح في أماكنهم والمبيت في منازلهم ...".


مصنفاته : قال خير الدين الزِّرَكلي : أخبرني السيد أحمد خيري أنه أحصى له (223) مصنفا نذكر منها :
- تعطير الأنام في تفسير المنام.
- ذخائر المواريث في الدلالة على مواضع الأحاديث.
- المقاصِدُ المُمَحَّصَة في بيان كيِّ الحِمَّصَة.
- تحرير الحاوي بشرح تفسير البيضاوي.
- رفع الضرورة عن حج الصيرورة.
- بداية المريد ونهاية السعيد.
- تحقيق القضية في الفرق بين الرشوة والهدية.
- رفع الستور عن متعلق الجار والمجرور.
- عيون الأمثال لعديم الأمثال.
- رسالة في الحث على الجهاد.
- التحفة النابلسية في الرجلة الطرابلسية.
وغيرها الكثير. أنظر في حصر مؤلفاته : هدية العارفين.


وفاته : مرض الشيخ في السادس عشر من شعبان سنة ثلاث وأربعين ومائة وألف وهو في صالحيَّة دمشق وتوفي في عصر يوم الأحد الرابع والعشرين من الشهر المذكور. ودُفن في يوم الاثنين الخامس والعشرين من الشهر، فرحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-09-10, 10:45 AM
أبو سليمان الهاشمي أبو سليمان الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-08
المشاركات: 215
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

شكر الله لك* وبارك فيك *ونفع بك *على هذا الجهد الطيب ، نحن في انتظارك أيها الحبيب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-09-10, 11:37 AM
محمد فهمي محمد شري محمد فهمي محمد شري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: الأردن
المشاركات: 376
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-09-10, 02:20 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

علم تعبير الرؤيا



هذا علم لطيف، أعرض عنه كثير من الناس في غمرة الهجمة المادية التي تشهدها الحياة المعاصرة بجميع شؤونها حتى ظنه البعض ضرباً من الوهم أو نوعاً من أنواع الدجل..

وما كان علم تعبير الرؤيا كذلك، وما ينبغي له أن يكون بعد أن حدثنا عنه القرآن الكريم مرارا،ً وتعددت أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تتناوله تكرارا .

يقول الدكتور عبد الستار أبو غدة: إن علم الرؤيا والتعبير أحد العلوم التي عني بها في الإسلام بعدما تطرق إليها القرآن الكريم أكثر من مرة، في قصة سيدنا يوسف، وقصة سيدنا إبراهيم مع سيدنا إسماعيل، وحفلت بتنظيم أحكامها السنة النبوية واهتم بها العلماء في أكثر من مجال.

تعريف علم تعبير الرؤيا:
وقد ورد تعريفه في (كشف الظنون) لحاجي خليفه فقال: هو علم يتعرف منه الاستدلال من المتخيلات الحملية على ما شاهدته النفس حال النوم من عالم الغيب، فخيّلته القوة المتخلية مثالاً يدل عليه في عالم الشهادة.

وهذا التعريف هو أحد التعاريف العديدة التي ذكرها العلماء بهذا الخصوص، وهي تشير إلى أن الرؤيا التي يراها النائم ليست إلا رمزاً وإشارة، ومعنى لطيفاً يحتاج إلى معبّر يجيد فن التعبير، ليكشف ما ترمز إليه تلك الرؤى.

أمثلة قرآنية في تعبير الرؤيا:
ولا يجهل أحد في هذا المجال قول الله سبحانه في قصة يوسف عليه السلام: {وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف، وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات } .
وقد جاء الملك تفسير تلك الرؤيا في قول يوسف الصديق عليه السلام:{ قال تزرعون سبع سنين دَأَبا فما حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلاً مما تأكلون ثم يأتي من بعد ذلك سبع عجاف يأكلن ما قدمتم لهن إلا قليلاً مما تحصنون... } الخ.

وهذه الآيات هي واحدة مما ذكره الله سبحانه عن يوسف عليه السلام في مجال هذا العلم كالرؤيا التي افتتح بها سورة يوسف، حين رأى أحد عشر كوكباً والشمس والقمر له ساجدين ، كالرؤيا التي فسرها للرجلين الذين دخلا معه السجن، حيث قال أحدهما: إنه رأى نفسه يسقي ربه خمرا، بينما قال الآخر: إنه رأى فوق رأسه خبزاً تأكل الطير منه.

كما لا يجهل أحد أن علم تعبير الرؤيا فضل من الله ومنة، يهبه لمن يشاء، ولذلك شكر يوسف ربه عليه فقال:{ رب قد آتيتني من الملك، وعلمتني من تأويل الأحاديث}.

الأنبياء.. والرؤيا الصادقة:
قال الشيخ عبد الغني النابلسي في كتابه (تعطير الأنام في تعبير المنام): وكانت الأنبياء صلى الله وسلم عليهم يعدونها من الوحي إليهم في شرائع الأحكام، وقد ذهبت النبوة وبقيت المبشرات: الرؤيا الصالحة يراها الرجل أو ترى له في المنام، على حسب ما ورد في الحديث.

ولقد اشتهر وصح أن النبي صلى الله عليه وسلم ـ كما أخبرت عنه عائشة رضي الله عنها ـ كان أول ما بدئ به من الوحي الرؤيا الصادقة. فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح حقيقة واضحة.

بل أكثر من هذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا انفتل من صلاة الغداة يقول لأصحابه: " هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا " فيقصون عليه ما رأوا، يستبشر عليه السلام بما وقع من ذلك مما فيه ظهور الدين وإعزازه.

ولا شك أن هناك جزءاً من هذا القبيل يدخل تحت اسم أضغاث الأحلام.. يقول ابن خلدون في مقدمته: لكن إن كانت تلك الصور متنزلة من الروح العقلي المدرك فهي رؤيا،ـ وإن كانت مأخوذة من الصور التي في الحافظة التي كان الخيال أودعها إياها منذ اليقظة فهي أضغاث أحلام.

علامات... وآداب:
وحتى لا تختلط أضغاث الأحلام بالرؤيا الصادقة ذكر العلماء علامات للرؤيا الصادقة، تعرف بها وتدل عليها.

وقالوا: إن علامات الرؤيا الصادقة سرعة انتباه الرائي عندما يدرك الرؤيا، كأنه يعاجل الرجوع إلى الحس باليقظة، ولو كان مستغرقاً في نومه لثقل ما ألقي عليه من ذلك الإدراك.

ومن علاماتها ثبوت ذلك الإدراك ودوامه بانطباع تلك الرؤيا بتفاصيلها في حفظه.

كما ذكر العلماء آداباً للرؤيا الصالحة التي يسر بها المؤمن، وآداباً للرؤيا المكروهة التي تسوء المؤمن.

فمن آداب الرؤيا الصالحة: أن يحمد الله تعالى عليها، وأن يتفاءل بها خيراً، وأن يذكرها لمن يحب من إخوانه.

وأما الأخرى فآدابها: أن يستعيذ بالله من شرها وشر الشيطان، وأن يتفل عن يساره ثلاثا،ً وأن يتحول عن جنبه الذي كان عليه نائما،ً وأن لا يذكرها لأحد.

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في شأن الرؤيا وأقسامها وآدابها أحاديث كثيرة لعل من أجمعها قوله: (إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب. وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً، ورؤيا المسلم جزء من خمسة وأربعين جزءاً من النبوة، والرؤيا ثلاثة: فرؤيا صالحة بشرى من الله، ورؤيا تحزينُُ من الشيطان، ورؤيا مما يحدّث المرء نفسه. فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل، ولا يحدثْ بها الناس).

قال ابن خلدون: ثم إن علم التعبير علم بقوانين كلية يبنى عليها المعبر عبارة ما يُقص عليه. وتأويله كما يقولون: البحر يدل على السلطان، وفي موضع آخر يقولون: البحر يدل على الغيظ، وفي موضع آخر على الهم والأمر الفادح... فيحفظ المعبر هذه القوانين الكلية، ويعبر في كل موضع بما تقتضيه القرائن التي تعيّن من هذه القوانين ما هو أليق بالرؤيا.

معبرو الرؤى وصفاتهم:
ويضيف ابن خلدون: ولم يزل هذا العلم متناقلاً بين السلف. وكان محمد بن سيرين فيه من أشهر العلماء، وكتبت عنه في ذلك قوانين، وتناقلها الناس لهذا العهد، وألف الكرماني فيه من بعده، ثم ألف المتكلمون المتأخرون وأكثروا.

وفعلاً ... فقد أثر عن ابن سيرين رحمه الله إمام هذا العلم وعلَمُه الشيء الكثير من تعبير المنام.

ومن ذلك أنه دخل عليه رجل وهو بين تلاميذه، فقال: إني رأيت نفسي أُأَذِّنُ. فقال له ابن سيرين: تحج هذا العام إن شاء الله، وقبل أن ينفض المجلس دخل عليه رجل آخر فقال له: إني رأيت نفسي في المنام أأذن. فتفحصه ملياً ثم قال لمن حوله: أمسكو به هذا لص. فتعجبوا من ذلك وزاد عجبهم بعدما أقر الرجل بأنه سرق. ولكن ابن سيرين أزال عجبهم بقوله: أما الأول فيناسبه قوله سبحانه: { وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر } وأما الآخر فيناسبه قوله تعالى { فأذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون }.

ولما تكلم الشيخ النابلسي عن المعبر وصفته قال: وينبغي للمعبر إذا قصت عليه الرؤيا أن يقول: خيراً رأيت،َ وخيراً نلقاه، وشراً نتوقاه. خير لنا وشر لأعدائنا. الحمد لله رب العالمين، اقصص رؤياك. وأن يكتم على الناس عوراتهم، ويسمعَ السؤال بأجمعه، ويميزَ بين الشريف والوضيع، ويتمهلَ ولا يعجل في رد الجواب، ولا يعبر الرؤيا حتى يعرف لمن هي، ويميز كل جنس وما يليق به.

وليكن العابر عالماً فطناً ذكياً تقياً نقياً من الفواحش، عالماً بكتاب الله تعالى وحديث النبي صلى الله عليه وسلم ولغة العرب وأمثالها، وما يجري على ألسنة الناس.

ولا يعبر الرؤيا في وقت الاضطرار، وهي ثلاثة: طلوع الشمس، وغروبها، وعند الزوال... إلى آخر ما قال رحمه الله..

وقبل أن نختم الحديث باستعراض أهم مؤلفات هذا العلم ـ علم تعبير الرؤيا ـ نلفت الأنظار إلى أن الاهتمام بالرؤيا أصبح اليوم جزءاً من علم النفس على النسق الغربي، مما فتح المجال أمام آراء غريبة كل الغرابة عن طبيعة هذا الموضوع من حيثيات عديدة.

كتب علم تعبير الرؤيا:
وأشهر الكتب في هذا المجال (تعطير الأنام في تعبير المنام) للشيخ عبد الغني النابلسي، وله أيضاً أرجوزة (العبير في التعبير)، وكتاب (التعبير المنيف والتأويل الشريف) لمحمد بن قطب الدين الرومي الأزنيقي، و(تعبير ابن المقري) و(كتاب ابن أبي طالب القيرواني الممتّع)، و(كتاب التعبير) لأبي سعيد الواعظ و(كتاب الإشارات في علم العبارات) لخليل بن شاهين الظاهري.
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-09-10, 02:25 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

بارك الله بكم يا اخواني محمد و أبو سليمان.

ان شاء الله من يوم غد سأبدأ بعرض المنظومة -مع العلم انّي لم احل على جميع فصولها.
لكن عند الانتهاء بإذن الله من الفصول الموجودة سأطلبها من الاخ صاحب المخطوطة جزاه الله عنّا كل خير.

ولا تنسونا من دعوة بظهر الغيب.
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-09-10, 02:21 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى



بسم الله الرحمن الرحيم
العبير في التعبير
[تقديم]


الحـمـدُ للهِ المُرِيحِ للجَسَد \ بالنومِ والمُنعِشِ من دَاءِ الحَسَد


مُـدَبِّـرِ الأَكْـوَانِ بالإرادَة \ وخَالقِ الشَّقـاءِ والسَّعـادة


ثم الصـلاةُ والسلامُ البَاهِي \ على محمدٍ رســــولِ اللهِ


نَتِيجَةِ الظُّهُورِ من أهلِ العَدَم \ وتُرْجُمَانِ فَهْمِ بُرْهَـانِ القِدَم


وآله الكرامِ والأصحابِ مَاْ \ قَصَّ امرؤٌ رُؤيـاهُ عندَ العُلَمَا


هذا وأمـا بعدُ فالعَبدُ المُسِي \ عبد الغني الشَّهيرُ بالنـابُلُسِي


أرادَ في الـتَّـعبِيْرِ للمنـامِ \ يَجْمَعُ نُبْذَةً مــنَ الكـلامِ


تَكُونُ سَهلةَ النِّظـامِ جامعة \ في حِفْظِهَا أُوْلُوا الكَمال طَامِعَة


تَمْنَحُـك المَقصودَ بالإِشَارَة \ وتُوضِحُ الإِنْذَارَ والـبِشَـارَة


سَمَّيتُها العَبِيْرَ فــي التَّعْبِيْرِ \ مُسْتَنْهِضَاً بِالخَـــالِقِ الخَبِيْرِ


أَسـأَلُه سبحـانه أن يُحْسِنَا \ ويَخْتِمَ الأعمالَ بالحُسْنَى لَـنَا


قطوفُـها للسّائلينَ دانِيَة \ على فصولٍ قَــدْ أَتَـتْ ثَمانِيَة
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-09-10, 08:37 PM
أبو سليمان الهاشمي أبو سليمان الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-08
المشاركات: 215
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

بورك فيك أخي الفاضل وشكر الله لك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-09-10, 03:12 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: العبير في التعبير : منظومة مختصرة في تعبير الرؤى

الفصل الأول في كيفية الرؤيا وآداب التعبير

إعـلَـم هداكَ الله ذو الإنْـعـام \ بـأنَّ رؤيـا الشّيء فـي المنامِ

بـالـروح والقلبِ لـه التّغليبُ \ فَعَنْهُ مـا نـومُ الـفتى يَطِيبُ


تَمتَدُّ منه الـروح كـالـسِّـراج \ حتى يَـرَى في ظُلمة الدَّياجِي


فــإن تَعُدْ حواسُهُ التـي نَـأَتْ \ خَيَّلَتِ الرُوح لـه ما قد رَأَت


ويُستحب أن يـنـام طـاهـرا \ حتى يرى في النوم خيرا ظاهرا


وأصدق الأوقات في الرؤيا السَّحَر \ وبالنـهـار في الزوال تُعْتَبَر


وأول اللَّيل إلى شَـهـرٍ تَصِحّ \ أو عَـشْـرَةُ الأيـام ثم تَتَّضِح


وآخـر الليل بـلا تــأخيرِ \ والسُّنَةُ الـتـأخـيرُ بالـكثيرِ


وقيل صَحَّت شاعَ بين الألسنة \ رؤيــا النبي بعد عشرين سنة


وينبغي أن تُقْصَصَ الرؤيا على \ ذي العقل والرأي الصواب مُقْبِلا


واحـذر من النساء والأعـادي \ وأهـل جَـهْلٍ وذوي العِنَادِ


وصِـفَـةُ الـمُـعَبِّرِ الديـانة \ والحـكم والكِتْمَانُ والصِّيَانَة


وليَتَمَهَّلْ لسـؤال المُـعْـتَـنِي \ مُمَيِّزاً بين الـفقير والـغـني


محترزاً وقتَ غروب الشمس مَعْ \ وقتِ زوالٍ وغروبٍ قد لَمَع


ومـن عليه زاد خَلْطُ البلغَمِ \ تفسد رؤياه كـذا خَلْطُ الدَّمِ


ومثله الصّفـراءُ والسّـوداءُ \ فـمـا يَراهُ بـاطلٌ هـواءُ


وهِمَّةُ النَّفْسِ كـذاكَ فاسِدَة \ لـجـائع رأى طعـام المائِدَة


أو نـام بالشمس وبالنار لقد \ رأى احـتـراق نفسه لما رَقَد


وكل شيء يمكن الشيطان أن \ يظهر في صورته لـدى الوَسَنْ


سوى إلـهِ الخلق والأمـلاكِ \ والأنبيا وسـاكـن الأفـلاكِ


من نجمٍ ٱو شمسٍ بهـا أو القمر \ أو السحابُ معه صَـوْبُ المطر


ومـثـل ذا قـرآنُـنَا الجليلُ \ كـذلك التوراةُ والإنـجـيلُ


وكـلُّ مـا يكون فـي القيامة \ فـإنَّـه حقٌّ بـلا مَـلامَـة
__________________
إذا ما أعدم النجد---ستبقى أمهم تلد
رجال أمهم شام--- وبالإسلام قد ولدوا
يخفّ الموت جوداً---في بسالتهم إذا وعدوا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.