ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-04-08, 06:37 PM
أبو الفداء المصري أبو الفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-05
المشاركات: 137
افتراضي رجاءا ساعدوني فأنا إحترت في هذا الحديث وصحته

هل هذا الحديث ضعيف فعلا أم أن هناك طرقا صحيحة أو حسنة له فقد قال أحدهم حسنه الترمذي
وأنا محتار

ما وجدته من روايات كالآتي

حبذا المتخللين من أمتي في الوضوء والطعام".% "إنه ليس شيء أشد على الملكين من أن يريا بين أسنان صاحبهما طعاما وهو قائم يصلي" أحمد




عن أبي أيوب القضاعي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " حبذا المتخللون في الوضوء والمتخللون في الطعام، أما تخليل الوضوء فالمضمضمة والاستنشاق وبين الأصابع، وأما تخليل الطعام فلأنه ليس شيء أصعب على الملكين من أن يريا بين أسنان صاحبهما طعاماً وهو قائم يصلي " [ رواه الإمام أحمد والطبراني، في سنده واصل الرفاشي ضعفه الهيثمي ( فيض القدير


يروى من حديث أبي أيوب الأنصاري يرفعه‏:‏ ‏(‏يا حبذا المتخللون من الطعام، إنه ليس شيء أشد على الملك من بقية تبقى في الفم من الطعام‏)‏‏.‏ وفيه واصل بن السائب، قال البخاري والرازي‏:‏ منكر الحديث، وقال النسائي والأزدي‏:‏ متروك الحديث‏.

حبذا المتخللون من أمتي قال الصغاني أيضا موضوع وكذا قال في حديث تخليل الأصابع في الوضوء وتخليلها بعد الطعام
__________________
قال شيخ الإسلام أبو إسماعيل الهروي رحمه الله:
عُرضتُ عَلى السّيفِ خمسَ مرات
لا يُقَالُ لِي ارجِع عَن مَذهَبك, و لَكِن يُقَالُ لِي اُسكُت عمَّن خَالَفَك,
فَأقُول: لا أسكُت
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-04-08, 08:41 PM
عبد العزيز ابن سليمان عبد العزيز ابن سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-07
الدولة: المغرب
المشاركات: 209
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ضعفه العلامة الألباني رحمه الله
أنظر ضعيف الترغيب الترهيب 151
و ضعيف الجامع 2686
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-04-08, 01:55 PM
حسن عبد الله حسن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-05
المشاركات: 1,205
افتراضي

ولكن الشيخ الألباني رحمه الله صحح الجزء الأول منه وهو (حبذا المتخللون من أمتي) وهو من مسند أنس رضي الله عنه
ويراجع صحيح الترغيب والترهيب رقم (216) ، السلسلة الصحيحة (2567) وإرواء الغليل (1975) .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-04-08, 08:41 AM
صلاح الندوي صلاح الندوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 20
افتراضي

أخي الحبيب
أما حديث أبي أيوب :
يرويه واصل بن السائب ، عن أبي سورة ، عن أبي أيوب ، قال : رأيت رسول الله ( توضأ فخلل لحيته .
أخرجه الترمذي في العلل الكبير (20) . وابن ماجه (433) . وأحمد (5/417) . وأبو عبيد في الطهور (312) . وعبد بن حميد (218) . وسمويه في الثالث من فوائده (25) . وابن جرير في تفسيره (4/461و462/11416و11421) . والعقيلي في الضعفاء الكبير (4/327) . وابن عدي في الكامل (7/86) . والطبراني في الكبير (4/178/4068) .
وفي لفظ له عند بعضهم : أن النبي ( كان إذا توضأ تمضمض ، ومس لحيته بالماء من تحتها .
وروى بلفظ آخر مختلف : خرج علينا رسول الله ( ، فقال : «حبذا المتخللون» قالوا : وما المتخللون يا رسول الله ؟ قال : «المتخللون بالوضوء ، والمتخللون من الطعام. أما تخليل الوضوء : فالمضمضة والاستنشاق وبين الأصابع , وأما تخليل الطعام: فمن الطعام ؛ إنه ليس شيء أشد على الملكين من أن يريا بين أسنان صاحبهما شيئاً وهو قائم يصلى» .
أخرجه أحمد (5/416) . وابن أبي شيبة في المصنف (1/19/97) . وفي المسند (13) . وعبد بن حميد (217) . والمحاملي في الأمالي (445) . وابن حبان في المجروحين (3/83) . وابن عدي (7/86) . والطبراني في الكبير (4/177/4061و4062) واللفظ له في الموضع الأول . وأبو الفضل الزهري في حديثه (464) .
قال الترمذي : " سألت محمداً عن هذا الحديث ؟ فقال : هذا لا شيء ، فقلت : أبو سورة ما اسمه ؟ فقال : لا أدرى ، ما يصنع به ؟ عنده مناكير ، ولا يعرف له سماع من أبي أيوب " .
وقال العقيلي: "والرواية في التخليل فيها لين ، وفيها ما هو أصلح من هذا الإسناد".
وقال ابن عدي : " ولواصل غير ما ذكرت ، وأحاديث لا تشبه أحاديث الثقات ".
فهذا حديث منكر باطل ، واصل بن السائب : متروك ، منكر الحديث [التهذيب (9/115) . الميزان (4/328)] .
وأبو سورة : منكر الحديث ، لا يعرف له سماع من أبي أيوب [التهذيب (10/139)] .
وقال ابن معين : " إنه ليس هو أبو أيوب صاحب النبي ( ، هو رجل آخر " كذا في تاريخ الدوري (3/327/1567) ، وفي سؤالات ابن محرز (ق/12) : " ليس هو أبو أيوب الأنصاري ، إنما هو رجل طائي ، ليست له صحبة " .
وقال ابن القيم في زاد المعاد (4/106) بأنه لا يثبت .
أما حديث أنس
محمد بن عمار الموصلي قال : نا عفيف بن سالم ، عن محمد بن أبي حفص الأنصاري ، عن رقبة بن مصقلة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال النبي ( : «حبذا المتخللون من أمتي» .
أخرجه أبو يعلى في المعجم (59) . والطبراني في الأوسط (2/159/1573) . والقضاعي في مسند الشهاب (2/267/1333)
قال الطبراني : " لم يرو هذا الحديث عن رقبة إلا محمد ، ولا عن محمد إلا عفيف ، تفرد به محمد " .
قلت : رقبة بن مصقلة : قال الدارقطني : " لم يسمع من أنس شيئاً " [جامع التحصيل (175) . تحفة التحصيل (107) . العلل (12/83/2448)] .
ومحمد بن أبي حفص الأنصاري : لا يعرف ، لم يذكر له راوٍ سوى عفيف بن سالم، وليس هو بالكوفي العطار فقد فرق بينهما الخطيب في تالي تلخيص المتشابه (2/535و536)، ومع هذا فقد قال الهيثمي في المجمع (1/235) : "ولم أجد من ترجمه"، وانظر : اللسان (5/165) .
ومحمد بن عمار : هو محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي : الثقة الحافظ ؛ إلا أن له عن أهل الموصل عفيف بن سالم وغيره : إفرادات وغرائب ، قاله ابن عدي في الكامل (6/279) ، وهذا منها كما قال الطبراني .
فهو إسناد غريب ؛ مع ضعفه وانقطاعه .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-12-18, 06:19 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,318
افتراضي رد: رجاءا ساعدوني فأنا إحترت في هذا الحديث وصحته

الكلام على حديث : ( حبذا المتخللون من أمتي )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :


قال الطبراني في الأوسط 1573 : حدثنا أحمد قال حدثنا محمد بن عمار الموصلي قال حدثنا عفيف بن سالم عن محمد بن أبى حفص الأنصاري عن رقبة بن مصقلة عن أنس بن مالك قال قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :
حبذا المتخللون من أمتي .
لم يرو هذا الحديث عن رقبة إلا محمد ولا عن محمد إلا عفيف تفرد به محمد

أقول : رقبة بن مصقلة لم يسمع أنساَ فقد ذكره ابن حجر في الطبقة السادسة وهي طبقة من لم يدرك أحداً من الصحابة

وقال العلائي في جامع التحصيل :" 191 - رقبة بن مصقلة قال الدارقطني لم يسمع من أنس رضي الله عنه شيئا"

وجاء في علل الدارقطني :" 2448 - وسُئِل عَن حَديث رقبة بن مصقلة ، عن أنس ، عنِ النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، قال : حبذا المتخلّلون من أمتي.
فقال : يرويه عفيف بن سالم ، عن محمد بن أبي حفص العطار ، عن رقبة بن مصقلة ، عن أنس مرسلاًً.
ورواه عن رقبة عن التيمي ، عن أنس.
والمحفوظ : عن رقبة ، عن أنس بن مالك . ورقبة لم يسمع من أنس شيئاً "

وقال أحمد في مسنده 23527 : حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ وَاصِلٍ الرَّقَاشِيِّ، عَنْ أَبِي سَوْرَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، وعَنْ عَطَاءٍ، قَالَا: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " حَبَّذَا الْمُتَخَلِّلُونَ " قِيلَ: وَمَا الْمُتَخَلِّلُونَ ؟ قَالَ: " فِي الْوُضُوءِ وَالطَّعَامِ "

وقال عبد بن حميد في مسنده [ 217 ] أخبرنا يزيد بن هارون أنا رياح بن عمرو ثنا أبو يحيى الرقاشي حدثني أبو سورة بن أخى أبي أيوب عن أبي أيوب قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال حبذا المتخللون في الوضوء والطعام

أقول : أبو يحيى واصل بن السائب الرقاشي متروك

قال المزي في تهذيب الكمال :
قال أبو داود ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء . [ بل قال في رواية ابن طهمان والدقاق : ليس بثقة ]
و قال أبو بكر بن أبى شيبة : ضعيف .
و قال أبو زرعة : ضعيف الحديث مثل أشعث بن سوار ، و ليث بن أبى سليم ، و أشباههما .
و قال البخارى ، و أبو حاتم : منكر الحديث .
و قال النسائى : متروك الحديث .
و قال أبو أحمد بن عدى : أحاديثه لا تشبه أحاديث الثقات ."
زاد في تهذيب التهذيب 11 / 104 :
و قال يعقوب بن سفيان و الساجى : منكر الحديث .
و قال الأزدى : متروك الحديث .
و قال يعقوب أيضا و الدارقطنى و ابن حبان : ضعيف .
و قال البزار : حدث بالكوفة أحاديث لم يتابع عليها ، و هو لين . اهـ .
وقال ابن شاهين : ليس بثقة

وقد استنكر عليه ابن عدي في الكامل وابن حبان في المجروحين هذا الحديث بعينه

بل قد اضطرب في متنه قال العقيلي في الضعفاء : 2125 - ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال : حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال : حدثنا محمد بن ربيعة ، عن واصل بن السائب الرقاشي ، عن أبي سورة ، عن أبي أيوب قال :
رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، توضأ فخلل لحيته .
والرواية في التخليل فيها لين ، وفيها ما هو أصلح من هذا الإسناد .انتهى
قال أبو نعيم في الطب النبوي 332: حَدَّثَنا أحمد بن عبيد بن محمود، حَدَّثَنا عبد الله بن وهب، حَدَّثَنا عباس بن الوليد، حَدَّثَنا أيوب بن سويد، حَدَّثَنا الحكم بن عبد الله الأيلي سمعت عطاء بن أبي رباح يحدث، عَن جابر أن رسول الله صَلَّى الله عَليْهِ وَسلَّم قال: حبذا المتخللون من الطعام وتخللوا من الطعام إذا أكلتم فإنه ليس شيء أشد على الملكين من أن يريان المؤمن يصلي وفي فمه وأضراسه شيء من الطعام.

الحكم بن عبد الله الأيلي قال الذهبي في الميزان :" كان ابن المبارك شديد الحمل عليه.
وقال أحمد: أحاديثه كلها موضوعة.
وقال ابن معين: ليس بثقة.
وقال السعدي، وأبو حاتم: كذاب.
وقال النسائي والدارقطني وجماعة: متروك الحديث"

وقال الشركاني في الفوائد المجموعة :" 21 _ حديث :حبذا المتخللون من أمتي .
قال الصغاني أيضاً : موضوع وكذا قال في حديث تخليل الأصابع في الوضوء وتخليلها بعد الطعام "
وقال ابن القيم في زاد المعاد : فيه حديثان لا يثبتان ...ثم ذكره [ 4 / 281 ]
فالخبر لا يثبت
هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

كتبه/ عبدالله الخليفي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:28 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.