ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-03-08, 06:28 PM
عبد العزيز السيد عبد العزيز السيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
المشاركات: 26
افتراضي مَن سَبَق الشيخ ابن عثيمين إلى القول بالتفصيل في مسألة الصفوف في الصلاة؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم.

إخوتي الكرام، أسأل عمَّن سبق الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى إلى التفصيل في مسألة الصفوف في الصلاة، فهو يفرق بين ما خِيفت فيه من الفتنة، وبين ما انتفت فيه الفتنة، وذلك في قوله، كما في «الشرح الممتع»:

«ومِن تسوية الصُّفوفِ: أن تُفرد النِّساءُ وحدَهن؛ بمعنى: أن يكون النِّساءُ خلف الرِّجال، لا يختلط النِّساء بالرِّجال لقول النبيِّ صلّى الله عليه وسلّم: «خيرُ صُفوفِ الرِّجَالِ أوَّلُهَا، وشرُّها آخِرُها، وخيرُ صُفوفِ النِّساءِ آخرُها، وشرُّها أوَّلُها» فبيَّن عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ أنه كلما تأخَّرت النِّساءُ عن الرِّجالِ كان أفضلَ.
إذاً؛ الأفضلُ أن تُؤخَّر النِّساءُ عن صفوفِ الرِّجَالِ لما في قُربهنَّ إلى الرِّجَال مِن الفتنة. وأشدُّ مِن ذلك اختلاطُهنَّ بالرِّجال، بأن تكون المرأةُ إلى جانب الرَّجُلِ، أو يكون صَفٌّ مِن النِّساءِ بين صُفوفِ الرِّجَال، وهذا لا ينبغي، وهو إلى التَّحريمِ مع خوف الفتنة أقربُ.
ومع انتفاء الفتنة خِلافُ الأَولى، يعني: إذا كان النِّساءُ مِن محارمه فهو خِلافُ الأَولى، وخلاف الأفضل».

ولقد بحثتُ في جملة من الشروح، فلم أجد التفصيل المذكور، فهل وقف أحدكم على هذا التفصيل في كلام الأئمة رحمهم الله تعالى؟

وجزاكم الله تعالى خيراً.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-04-08, 08:35 AM
عبد العزيز السيد عبد العزيز السيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
المشاركات: 26
افتراضي

جزاكم الله تعالى خيراً.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.