ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-10-08, 06:25 PM
أبوعبدالله الذماري اليماني أبوعبدالله الذماري اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 78
افتراضي هل السعي مجردا (من دون نسك يسبقه) جائز شرعا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الكرام تعرض لي اشكالات فاضعها بين اخوتي الكرام لاستفيد
وسؤالي حول من يسعى بلاطواف قبله اي يسعى تطوعا كما يطاف تطوع
واعلم ان بعض اهل العلم يرى عدم الجواز وان السعى يشرع مع النسك

ولكني رأيت احد الاخوة الثقات يقول ان الامر بدعة
ولم ارى من نص عليه من كبار العلماء
فهل ممكن تدلونا بسلف في المسالة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-10-08, 07:07 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله الذماري اليماني مشاهدة المشاركة
ولكني رأيت احد الاخوة الثقات يقول ان الامر بدعة
ولم ارى من نص عليه من كبار العلماء
فهل ممكن تدلونا بسلف في المسالة
قال العلامة العثيمين في (فقه العبادات) في أخطاء المسعى :
((الخطأ العاشر:
السعي في غير نسك، يعني أن بعض الناس يتعبد لله تعالى بالسعي بين الصفا والمروة في غير نسك، أي: في غير حج ولا عمرة ، يظن أن التطوع بالسعي مشروع كالتطوع بالطواف، وهذا أيضاً خطأ، والذي يدلنا على هذا أنك تجد بعض الناس في زمن العمرة- أي: في غير زمن الحج يسعى بين الصفا والمروة بدون أن يكون عليه ثياب الإحرام، مما يدل على أنه محل، فإذ سألته لماذا تفعل ذلك؟ قال: لأني أتعبد لله عز وجل بالسعي ، كما أتعبد بالطواف، وهذا جهل مركب؛ جهل مركب؛ لأنه صار جاهلاً بحكم الله، وجاهلاً بحاله، حيث ظن أنه عالم وليس هو بعالم.
أما إذا كان السعي في زمن الحج بعد الوقوف بعرفة، فيمكن أن يسعى الإنسان وعليه ثيابه المعتادة؛ لأنه يتحلل برمي جمرة العقبة يوم العيد، وبالحلق أو التقصير ، ثم يلبس ثيابه ويأتي إلى مكة ليطوف ويسعى بثيابه المعتادة.
على كل حال أقول: إن بعض الناس يتعبد لله تعالى بالسعي من غير حج ولا عمرة، وهذا لا أصل له، بل هو بدعة ، ولا يقع غالباً إلا من شخص جاهل، لكنه يعتبر من الأخطاء في السعي))اهـ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-10-08, 09:01 AM
أبوعبدالله الذماري اليماني أبوعبدالله الذماري اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 78
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت يافضلي وجزيت الخير وجزى الله الشيخ ابن عثيمين عنا خيرالجزاء
وآمل من الاخوان لو يذكرون لنا احد من المتقدمين ان كان لهم كلام في المسالة وشكرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-10-08, 12:45 PM
عبدالرحمن العامر عبدالرحمن العامر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-01-05
المشاركات: 110
افتراضي

الشيخ محمد بن محمد المختار يرى التطوع بالسعي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-10-08, 01:57 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله الذماري اليماني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت يافضلي وجزيت الخير وجزى الله الشيخ ابن عثيمين عنا خيرالجزاء
وآمل من الاخوان لو يذكرون لنا احد من المتقدمين ان كان لهم كلام في المسالة وشكرا
بارك الله فيكم .
قال الحافظ في الفتح :
((وَقَالَ الطَّحَاوِيُّ أَيْضًا : لَا حُجَّة لِمَنْ قَالَ إِنَّ السَّعْي مُسْتَحَبّ بِقَوْلِهِ ( فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا ) لِأَنَّهُ رَاجِع إِلَى أَصْل الْحَجّ وَالْعُمْرَة لَا إِلَى خُصُوص السَّعْي لِإِجْمَاعِ الْمُسْلِمِينَ عَلَى أَنَّ التَّطَوُّع بِالسَّعْيِ لِغَيْرِ الْحَاجّ وَالْمُعْتَمِر غَيْر مَشْرُوع وَاَللَّه أَعْلَم))اهـ .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-10-08, 02:16 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

وقال الشنقيطي في (أضواء البيان) :
((واعلم أن قوله تعالى { وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ الله شَاكِرٌ عَلِيمٌ } [ البقرة : 158 ] لا دليل فيه ، على أن السعي تطوع ، وليس بفرض ، لأن التطوع المذكور في الآية راجع إلى نفس الحج والعمرة ، لا إلى السعي لإجماع المسلمين على أن التطوع بالسعي لغير الحاج والمعتمر غير مشروع ، والعلم عند الله تعالى ))اهـ.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-10-08, 02:20 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

وفي (الشرح الكبير) من كتب الحنابلة :
(( فإنه لا يستحب التطوع بالسعي كسائر الأنساك ولا نعلم فيه خلافا، فأما الطواف فيستحب التطوع به لأنه صلاة ))اهـ.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-10-08, 02:23 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

بارك الله فيكم
وكلام الطحاوي في أحكام القرآن ( 2\ 100)


فإن قال قائل : فإن الله عز وجل قال بعقب قوله ( إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ) تباعا سنة لذلك ( ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم )
فدل ذلك على أن الطواف بهما في الحج والعمرة من التطوع الذي قد أمر الله به فيهما قيل له ليس ذلك كما ذكرت لأنه لو كان كما وصفت لكان الطواف بينهما قربة وكان للناس أن يطوعوا بالطواف بينهما وإن لم يكونوا حاجين ولا معتمرين
وقد أجمع المسلمون أن الطواف بينهما في غير الحج و في غير العمرة ليس مما يتقرب به العباد إلى الله عزو وجل ولا يتطوعون له به وأن الطواف بينهما كذلك لا معنى له ولا قربة فيه إلا أن يكون في حج أو عمرة فدل ذلك على أن قوله ( ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم ) لم يرجع على الطواف بين الصفا والمروة ولكنه رجه على قوله ( فمن حج البيت أو اعتمر ) أي من تطوع بحج أو عمرة ( فإن الله شاكر عليم )

انتهى

كما في النسخة المطبوعة
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	tt.jpg‏
المشاهدات:	4864
الحجـــم:	37.9 كيلوبايت
الرقم:	60680  
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-10-08, 03:48 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

بارك الله فيكم.
قال ابن الملقن – رحمه الله تعالى – في (التوضيح) :
(( وأما قول أنس : إنهم كانوا يكرهون الطواف بهما لأنهما من شعائر الجاهلية حتى نزلت الآية ، يفقد كان ما سواهما من الوقوف بعرفة والمزدلفة ، والطواف من شعائر الحج في الجاهلية ، فلما جاء الإسلام ، وذكر الله ذلك في كتابه صار من شعائر الحج في الإسلام ، فإن قلت : فما تقول في قوله آخر الآية : { ومن تطوع خيرا}إلى آخره؟
قلت : يلزمك التطوع به مفردا ولا قائل به إجماعا ، وهذا راجع إلى أول الآية، لا إلى هذا ، أي : من تطوع بحج أو غيره فإن الله شاكر عليم))اهـ.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31-10-08, 04:07 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

بارك الله فيكم
فائدة
وابن حجر ينقل في الغالب عن الشراح ومنهم ابن بطال ولا ينقل مباشرة من أحكام القرآن للطحاوي وإن كان الكتاب عنده وينقل منه متى ما أراد
وهذا النقل موجود في شرح ابن بطال
(قال الطحاوى: وأما قول أنس: إنهم كانوا يكرهون الطواف بهما لأنهما من شعائر الجاهلية حتى نزلت الآية، فقد كان ما سواهما من الوقوف بعرفة والمزدلفة والطواف بالبيت من شعائر الحج فى الجاهلية أيضًا، فلما جاء الإسلام ذكر الله ذلك فى كتابه، فصار من شعائر الحج فى الإسلام.
فإن قال قائل: فإن الله قال بعقب قوله: {فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا} [البقرة: 158] {وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ}. فدل أن الطواف بهما فى الحج والعمرة تطوع، قيل له: لو كان كما وصفت لكان الطواف بينهما قربة، وكان للناس أن يتطوعوا بالطواف بينهما، وإن لم يكونوا حاجين ولا معتمرين، وقد أجمع المسلمون على أن الطواف بينهما فى غير الحج والعمرة ليس مما يتقرب به العباد إلى الله ولا يتطوعون به، وأن الطواف بينهما لا قربة فيه إلا فى حج أو عمرة، فَدَلَّ ذلك على أن قوله: {وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا} لا يرجع إلى الطواف بين الصفا والمروة، وإنما يرجع إلى قوله تعالى: {فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ} [البقرة: 158]، أى من تطوع بحج أو عمرة فإن الله شاكر عليم
.
* * *
)
انتهى
وأهل الأندلس لهم عناية خاصة بكتب الطحاوي
وكلام ابن الملقن - رحمه الله - هو نفسه كلام الطحاوي فقد لخصه من كلام الشراح الذين نقلوا عن الطحاوي
وأحيانا ابن حجر يتفطن إلى المصدر الأصلي فيرجع إليه وفطنة ابن حجر تفوق فطنة مغلطاي وابن الملقن وغيرهما - رحم الله الجميع -

والله أعلم

وهذا النقل فيه تصحيح لما جاء في أحكام القرأن للطحاوي لأن تحقيق أحكام القرأن للطحاوي ليس بذاك
لا من حيث ضبط النص ولا

,وفيه إقرار أهل العلم لهذا الإجماع
ابن بطال وابن حجر وابن الملقن الخ من نقل عنهم الشيخ علي الفضلي - وفقه الله لكل خير -
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.