ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-07-11, 02:45 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

السلام عليكم

هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

كأني قرأت مثل هذا الحديث في كتاب مختصر الكبائر ونسيت اسم صاحبه

ويخيّل إليّ أن معنى النص: لايحل لأحد أن يكلم امرأة إلا بإذن زوجها

هل صح شي في هذا؟؟

أفيدونا جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-07-11, 05:47 PM
احمد ابو انس احمد ابو انس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,595
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد :

قال الخرائطي في اعتلال القلوب 240 - حدثنا أبو عبيد الله حماد بن الحسن الوراق قال : حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال : حدثنا قيس بن الربيع ، عن ابن أبي ليلى ، عن الحكم ، عن أبي جعفر ، مولى بني هاشم ، عن علي بن أبي طالب ، عليه السلام قال : « نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نكلم النساء إلا بإذن أزواجهن »

أقول : قيس بن الربيع وابن أبي ليلى ضعيفان وقد خولف قيس الربيع في السند

وجاء في العلل للدارقطني :" س (465) وسئل عن حديث أبي جعفر محمد بن عبد الرحمن مولى بني هاشم عن علي نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن
فقال يرويه الحكم بن عتيبة واختلف عنه فرواه بن أبي ليلى عن الحكم عن أبي جعفر عن علي قال ذلك قيس بن الربيع عن بن أبي ليلى وخالفه شعبة فرواه عن الحكم عن ذكوان أبي صالح عن مولى لعمرو عن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم"

وشعبة لا شك روايته أصح


والرواية التي أشار إليها الدارقطني عند أحمد في المسند 17802 - ثنا بهز حدثنا شعبة قال أخبرني الحكم قال سمعت ذكوان أبا صالح يحدث عن مولى لعمرو بن العاص :" أن عمرو بن العاص أرسله إلى علي يستأذنه على امرأته أسماء بنت عميس فأذن له فتكلما في حاجة فلما خرج المولى سأله عن ذلك فقال عمرو نهانا رسول الله صلى الله عليه و سلم ان نستأذن على النساء إلا بإذن أزواجهن"

أقول : وهذه تضعف رواية قيس جداً فإن قوله ( أن نستأذن ) يضعف رواية ( أن نكلم ) فالإستئذان أخص من مجرد الإستئذان

وقال الخرائطي في اعتلال القلوب 241 - حدثنا علي بن حرب قال : حدثنا محمد بن فضيل قال : حدثنا مسعر ، عن زياد بن فياض ، عن تميم بن سلمة قال : أقبل عمرو بن العاص إلى بيت علي بن أبي طالب رضي الله عنه في حاجة ، فلم يجد عليا فرجع ، ثم عاد فلم يجده ، مرتين أو ثلاثا ، فجاء علي عليه السلام ، فقال له : أما استطعت إذا كانت حاجتك إليها أن تدخل قال : « نهينا أن ندخل عليهن إلا بإذن أزواجهن »

أقول : وهذا الخبر بلفظ ( الدخول ) وليس ( الكلام ) ، وظاهر إسناده السلام لكن تميم بن سلمة يبعد عندي أن يكون أدرك علياً أو عمرو بن العاص

وذلك أنك لو نظرت في ترجمته في تهذيب الكمال تجد أن المزي يقول :" تميم بن سلمة السلمي الكوفي. رأى عبد الله بن الزبير.
ورَوَى عَن : سُلَيْمان بن صرد"

فقوله : ( رأى عبد الله بن الزبير ) ظاهره أن أقدم صحابي أدركه هو عبد الله بن الزبير وعبد الله متأخر الوفاة عن علي وعمرو بن العاص ، وقوله ( رأى ) يوحي بنفي ما هو أخص من الرؤية وهو السماع

ثم ذكر روايته عن سليمان بن صرد ، وسليمان صحابي تأخرت وفاته فقد مات بعد الحسين سنة 68 مقتولاً في قصةٍ معروفة في التواريخ

ثم تجد أن عامة رواية تميم بن سلمة عن التابعين ، فكيف نجزم بصحة سماعه من عمرو بن العاص الذي توفي عام 42 ، أو علي بن أبي طالب الذي مات سنة 40

بل لو روى تميم عن ابن عباس لقلت أن الرواية منقطعة ، لأنه يروي عنه بواسطة مسروق في العادة

وفي الدعاء لمحمد بن فضيل (62) يروي تميم بن سلمة عن عبد الله بن عمرو بواسطة مما يدل على عدم سماعه منه فكيف يسمع من أبيه

وعلى هذا تكون هذه الرواية منقطعة ولا تصلح لعضد الرواية السابقة لاحتمال أن يكون مولى عمرو بن العاص المبهم هو الساقط هنا في هذا السند ، ثم إن في المتنين اختلاف



هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

قاله وكتبه عبدالله الخليفي
منقول
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-08-11, 11:36 AM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

جزاكم الله خيرا
جزاكم الله خيرا
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-08-11, 12:05 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

جزاكم الله خيرا على ذكر لفظ الحديث
هذه تخريجات للحديث من الدرر السنية

1 - نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكلم النساء إلا بإذن أزواجهن
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: ابن القطان - المصدر: الوهم والإيهام - الصفحة أو الرقم: 2/526
خلاصة حكم المحدث: فيه أبو جعفر لا يعرف , وابن ليلى محمد سيء الحفظ

2 - نهى أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 9560
خلاصة حكم المحدث: ضعيف

3 - أقبل عمرو بن العاص إلى بيت علي بن أبي طالب في حاجة فلم يجد عليا فرجع ثم عاد فلم يجده مرتين أو ثلاثا فجاء علي فقال له : أما استطعت إذ كانت حاجتك إليها أن تدخل ؟ قال : نهينا أن ندخل عليهن إلا بإذن أزواجهن
الراوي: عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2/252
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

4 - نهى أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6813
خلاصة حكم المحدث: صحيح

5 - نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء أن يصمن إلا بإذن أزواجهن
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1438
خلاصة حكم المحدث: صحيح
انتهى من الدرر السنية.

وهذا منقول من السلسلة الصحيحة.

652 " نهى عن أن تكلم النساء ( يعني في بيوتهن ) إلا بإذن أزواجهن " .



قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 256 :



أخرجه الخرائطي في " مكارم الأخلاق " ( 8 / 230 / 2 ) عن قيس بن الربيع عن ابن

أبي ليلى عن الحكم عن أبي جعفر مولى بني هاشم عن # علي بن أبي طالب # رضي الله

عنه قال : فذكره مرفوعا .

قلت : و هذا إسناد ضعيف , من أجل قيس و شيخه , فإنهما ضعيفان من قبل الحفظ .

لكن ذكر له الخرائطي شاهدا عن تميم بن سلمة قال : " أقبل عمرو بن العاص إلى بيت

علي بن أبي طالب في حاجة , فلم يجد عليا , فرجع ثم عاد فلم يجده , مرتين أو

ثلاثا , فجاء علي فقال له : أما استطعت إذ كانت حاجتك إليها أن تدخل ? قال :

" نهينا أن ندخل عليهن إلا بإذن أزواجهن " .

قلت : و إسناده صحيح . و قد عزاه السيوطي في " الجامع " للطبراني في " الكبير "

من حديث عمرو بلفظ الترجمة . و قال المناوي : " رمز المصنف لحسن , و عدل عن

عزوه للدارقطني , لكونه غير موصول الإسناد عنده

انتهى من السلسلة.
ولكن كما قال الشيخ في نقله:
يبعد عندي أن يكون أدرك علياً أو عمرو بن العاص

وذلك أنك لو نظرت في ترجمته في تهذيب الكمال تجد أن المزي يقول :" تميم بن سلمة السلمي الكوفي. رأى عبد الله بن الزبير.
ورَوَى عَن : سُلَيْمان بن صرد"
إلى آخر كلامه جزاهما الله خيرا
يزعزع قوة هذا الحديث في متابعته للحديث الأول

أفيدونا جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-08-11, 11:52 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

لو أفدتمونا
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-08-11, 12:53 AM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

لو أفدتمونا
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-08-11, 01:40 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

جزاكم الله خيرا
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-08-11, 03:26 PM
أبو عبد الرحمن البراك أبو عبد الرحمن البراك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-11
المشاركات: 52
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

اذا صح الحديث فهو مذهبي، قاله الشافعي وانا اقوله في هذا الموضع اي لو صح الحديث سمعنا واطعنا لكن بما ان الحدبث لا يصح فاليك أخي قول الله تعالى

( فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً ،

وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ

اللَّهَ وَرَسُولَهُ)(الأحزاب: من الآية 32 إلى الآية33..

فهذا فيه دلالة على جواز كلام المراة مع الاجانب طبعا«للحاجة» بدون اذن الزوج لانه لو كان منهيا عنه لبين الله تعالى في الاية فالمنهيه عنه فقط الخضوع بالقول.

والدليل الثاني ان الكلام يجوز بدون اذن الزوج
قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَرَّأَهَا مِنْ ذَلِكَ . ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَقَالَ : لَا يَدْخُلَنَّ رَجُلٌ بَعْدَ يَوْمِي هَذَا عَلَى مُغِيبَةٍ إِلَّا وَمَعَهُ رَجُلٌ أَوْ اثْنَانِ)
ثانيا : تخريج الحديث
رواه مسلم (رقم/2173) وبوب عليه الإمام النووي رحمه الله بقوله : باب تحريم الخلوة بالمرأة الأجنبية والدخول عليها . وبوب عليه البيهقي في " السنن الكبرى " (7/90): باب لا يخلو رجل بامرأة أجنبية .
ومن البديهي أنه اذا جاز الدخول فمن باب اولى يجوز الكلام وهذا والزوج غائب وبدون اذنه .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-08-11, 01:35 AM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

جزاكم الله خيرا
نقول جميعا إذا صح الحديث فهو مذهبي كما قال كل الأئمة الأربعة رحمهم الله تعالى

أما عن استدلالك بحديث:
قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَرَّأَهَا مِنْ ذَلِكَ . ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَقَالَ : لَا يَدْخُلَنَّ رَجُلٌ بَعْدَ يَوْمِي هَذَا عَلَى مُغِيبَةٍ إِلَّا وَمَعَهُ رَجُلٌ أَوْ اثْنَانِ)
قد يسأل سائل من هذان الرجلان الذان يدخل معهما عليها ؟
فأرى الجواب-والله أعلم- يكون هما من محارمها إذ لم يكونا كذلك لم ينتف المحظور والله أعلم

وسؤال آخر -وهو كان المنتظر جوابه- قد صححه العلامة الألباني رحمه الله تعالى هل الأعضاء بارك الله فيهم معه أو مع من ضعفه؟؟ ولم؟؟

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-08-11, 11:41 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 785
افتراضي رد: هل صح حديث في المنع من خطاب المرأة بدون إذن زوجها؟

وسؤال آخر -وهو كان المنتظر جوابه- قد صححه العلامة الألباني رحمه الله تعالى هل الأعضاء بارك الله فيهم معه أو مع من ضعفه؟؟ ولم؟؟

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.