ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-12-12, 08:28 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

بسم الله الرحمن الرحيم..

هَذه مُقتطفات من دَرس الأستَاذة نجلاء السبيل حَفظها الله..

وقَفات تَربوية من سُورة التوْبة..

أحببت أن أشارككن الفائِـدَة..

وأسألَ الله أن ينفَع بهَا... آمين

***
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-12-12, 08:33 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

وقفات تربوية من سورة التوبة,
يوم الثلاثاء, 20/ 1/ 1434هـ


* المحبّة هِي أسَاس أعمَال القلُوب.
إذَا دَخلت المحبّة القلُوب سَاقت الأبـدَان للتحرّك..


الآيَـة: "قُلْ إِنْ كَانَ آَبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا ..." -24-

الآيَة تُحذَر (فَتَرَبَّصُوا) مِن مُـزاحَمـة مَحبة الله فِي القلب,
إذَا زُوحِمت هذه المحبّة سينشغِل القلْب,
لا تُقدمُوا مَحابكم علَى الله,

مَن سَلَّـمَ قلْبـهُ لِمخلُـوق فَسوفَ يشقَى به..

***

* مَن بَـدَّل بَـدَّلَ الله لَه,
وَمَن غيّـر غيّـر الله لَه.


***

* السّكِيـنَـة: صُورة مِن صُـور الرّبـط علَى القلُـوب,
كُل مُؤمن مُحتَـاج لأَن يربـط الله علَى قلبه..

/

* يقُول العلماء:
الإنسَـان إذَا ثبَـت أمام الشّهـوَات > هذَا ثبَـات عَـزيز.

***

* مَن ربَـطَ الله علَى قلبِـه > ثبّـته وَسكّنـه وطمأنَــه.

***

* علّق الحسَن البصري رَحمه الله علَى قصّة يُونس عليه السلام بقوله:
(مَا كان لِيونس صَلاة فِي بَطن الحُوت, وَلكنّه قدمَ عَملا صَالحا فِي حَال الرخَاء,
فَذكرهُ الله فِي حَال البَلاء, وإنّ العمَل الصّالح لَيرفع صَاحبه فإذَا عثَر وجَد متكئا) .


***

* بقدر ما تتفَـرّغ لمُـدارسَـة كتَاب الله بِـقدر مَا تنـزل السّكينَـة.

***

* الله سُبحانه إذَا أرَاد أن يرزُق عَبدهُ وَيقضِي حَاجته > فَتَـحَ لهُ بَاب الدعَـــاء.

***

* مَن وُكِـل إلَى نَفسه خُـذِل.

- مُنتهَى الخُذلان بِك أنْ يَكِلَـك الله إلَى نَفسك.


***

* أنتَ ضَعِـيف, عَـاجِـز, إن لَم يُعـنْـكَ الله لَن تُـعَـان.

***

* مُطرّف بن الشّخير رَحمه الله قَال:
(لوْ أخرِج قلبِي وجعِل فِي يسَاري, وجِيءَ بالخيرَات كُلها وجعِلت في يَميني,
لَم أستطِع أن أجعَل شَيئا مِن هذهِ الخيرَات فِي قلبِي إلا أن يَكُون الله الذِي يَضعهَــا)


***

* إذَا تبرّأت مِن حَولك وَقوّتك > أمدّكَ الله بِمددهِ, وأعَانك الله بعَـونِه.

***

* يقُول الفُضيل بن عيَاض:
(إنمَا يُريد الله مِنك قَلبك ونيّتك)

***

* الـقُـلُـوب عَـامِـلَـة, يعني: مِثل الجـوارح تَعمل.
القلُـوب هذه تعَمل,
هِي مـدار لكَسـب الحسنَات, ومَـدار لِكَسب السيئات.


***

* يقُول أبو أيّوب الأنصَاري:
(إنّ الرجل لَيعمل السّيئة فيفرق منهَا - يعني وقَع في قَلبه خَوف-
حَتى يأتِي الله ءَامِنــا)
يعني قَد يُؤمنّهُ الله يَوم القيَامة بِسبب الخوف الذِي وَقع في قلبه.


***

* أعظَـم سَـريرة: سَـريرة الصّــدق.
"هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ"

***

* قَدْ يحجب التوفِيـق بِسَبب المَعصيَـة.
قَدْ يحجب الـرّزق بِسَبب المَعصيَـة.


***

* لَـن يَصِـل إلَى الله إلا صَـاحِـب القـلْـب السّـلِيـم.
"يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ"

***

* القلُوب عَـوالِـم مُغلقَـة, لا يَعلم مَا بدَاخلهَـا إلا خَـالقهَــا.

***

* يقُول ابن رَجب رَحمهُ الله:
(إن خَاتمَـة السّـوء تكُون بِسَبب دَسِيسَـة بَاطنَـة فِي القلْـب لا يطّـلع عليهَا النّاس)

***

* "اللهُ لَطِيف بِعبَادِه"
الله يُربّي عِبَـادهُ بِلطفِـه.
لُطْف الله لا يَنفَـك عَن قدرهِ,
وقَدَر الله لا يَنفَك عن لُطفه.


***

* مِن أعظَـم مَا يُطفىء الحسَـد: الدّعَــاء للشخص.

***

* ما سَلب الله مِن عَبد نِعمَة فصَبرَ عليهَا إلا عَوّضَـهُ الله خَيراً مِنهَا,
وهذَا مِن جَـبْـر الله لِعبَـاده.


***
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-12-12, 09:09 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا على نقل هذه الفوائدالتربوية
ونسأل الله أن يصلح حالنا وأحوالنا
وجزى الله الأستاذة نجلاء السبيل خير الجزاء
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-12-12, 09:26 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

حيـاكِ الله أختي..

وخيرا جزيت ..

شاكرة لكِ طيب المرور..
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-12-12, 09:39 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

يوم الثلاثاء, 27/ 1/ 1434هــ

* الله خَلَق الخَلق, وضَمن أرزَاقهُـم, وتكفَّـلَ بِأرزَاقهِـم.

***

* إذَا سَـدّ الله بِحكمَتـهِ طَريقا> فَتَـحَ بِرحمَتـه طُرقا وَأبْوَابا أُخرَى.

***

* مَـن ذَاقَ طَـعْـم التّـوَكّـل اسْتـرَاح.

***

* كُلما امتَـلأَ العَبـد مَعرفَـة بِربّـه > قَـوِيَ تَوكّلـهُ, وَاطمَـأنّ الإنسَان.

***

* إذَا تعلَّقَ القلْـب بِالله, وَقطعَـت العَلائِـق عَن القَـلب > جَـاء التفـوِيـض,
وَالتّفوِيـض هو بـدايَـة الرّزق, وَبـدايَة الفَـرج.


***

* كُلّمَا قَـويَ التّـوَكّـل دَرَّت الأرزَاق.

***

* الله لا يُعطِـي الصّبْـر إلا لِعَـبـد كَـريِـم عِنـدَه.
***

* الصَّـادِق يُــرزَق.
***

* كَلما زَادَت التّقـوَى > زَادَت أرزَاق الله للعَبـد.
***

* مَا مِن مُتقِـي يَـطرُق بَابا إلا سَيفتَـح فِي وَجهِه,
قدْ يتأخّـر لِحكمَـة يُريدهَـا الله, لكِــن سَـيُفتَــح.


***

* كَان الإمَام ابن المُبارك يَخص أهْل العِلم بِنفقتِه....
ويقُول:

(لا أعلَم مَقَـامـاً بَعد النبـوّة أفضَـل مِن مَقَـام العلَـمَـاء)
***

* مَن أحسَـن إلى عبَـاد الله > كَـانَ الله إليْـهِ بِكُـل خَـير أسْـرع..
***

* الإنسَـان يُعاقَـب بِنفس مَكـان الجَـارحَـة التي عَصَـى الله بِهَـا.
***

* يقُول مُحمد بن المنكدر:

(إذَا أرادَ الله بِقوْم شَـرا أمَّـرَ عليهِـم شِرارَهُـم,
وجعَـل أرزَاقهُـم بأيدِي بُخلائهم)


***

* الكـرِيم سَيجـد مِن الله تيسِيـرا في كُل شَيء.
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-01-13, 11:46 AM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

يوم الثلاثاء 5/ 2/ 1434هـ

* تَثبِيـت العِـلْـم مِنحَـة, وعطيّـة إلهيّـة..

***

يَقول ابن عباس:
(اختصّ الله أربعَة أشهر جعلهن حرمًا، وعظم حرماتهن،
وجعل الذنب فيهن أعظم، وجعل العمل الصالح والأجر أعظم)


* "فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ"
الظلم حَرام في كُل وقت, لَكن الظلم في هذِه الأشهُر الحرُم تتَأكد حُرمته أَكثَر.

قَال قتَادة:
(إن الظلم فِي الشهر الحَرام أعظَم خَطيئَة وَوزرا مِن الظلم فيمَا سواها,
وإن كَان الظلم علَى كُل حَال عَظيما,
وَلكن الله يُعظم مِن أمرهِ ما يشَاء)


***

* عَن أبي بَكر الصديق رَضيَ الله عنهمَا أنه قال لرسُول الله صلى الله عَليه وَسلم:
علمنِي دعاء أدعُو به في صَلاتي.
قَال:
"قُل: اللهم إني ظَلمتُ نفسِي ظُلما كثيرا, وَلا يَغفر الذنوب إلا أنتَ,
فاغفر لِي مَغفرة من عِندك, وَارحمني إنكَ أنتَ الغفور الرحِيم".

يقُول أهل العِلم عَن هذَا الدعَاء:
(مِن أجمع وَأنفع وَأحسن الأدعيَة, هُو من صِيغ الاستغفَار المطلَق) .

يقُول ابن هبيرة تعليقا على هَذا الدعَاء:
(إذَا دعوتَ بهذَا الدعَاء انتحَت الحوَاجز بَينك وَبين العطَاء,
فاطلُب حِينئذ مَا شئتَ وَادعُ بما أرَدت).


***

* قال ابن مسعُود رَضيَ الله عَنه:
( يؤخذ بيد العَبد والأمة يَوم القيامة، فينادي منادٍ على رؤوس الأولين والآخرين:
هذا فلان بن فلانٍ ، من كان له حقٌ فليأت إلى حقّه،
فتفرح المرأة أن يكون لها الحقّ على أبيها ، أو على ابنها ، أو على أخيها ، أو على زوجها ،
ثم قرأ ابن مسعود :
( فَلَاْ أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَاْ يَتَسَاءَلُون) المؤمنون/101 ،
فيغفر الله تبارك وتعالى من حقّه ما شاء ، ولا يغفر من حقوق الناس شيئًا )

***

* المَظلُوم يأخذ بِقدر المَظلمة مِن حسنات الظالِم.
علَى قدر المَظلمَة سيكُون الأَخـذ.


***

* "يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً"
يقول عَون بن عبد الله رَحمه الله:
ضـجّ القوم مِن الصغَار قبلَ الكبَـار.

***

*احْذر أن يُحصى علَيك مَا لا يسرّك إحصَاؤهُ إذَا وَقفتَ بينَ يَدي رَبك..


***

* قَال عليهِ الصلاة وَالسلام:
"من كانت عنده مظلمة لأخيه فليتحلله منها ، فإنه ليس ثم دينار ولا درهم ،
من قبل أن يؤخذ لأخيه من حسناته ،
فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات أخيه فطرحت عليه".


***

* مِن دعَاء النبي صلّى الله عليهِ وسلّم:
"اللَّهُمَّ فأيُّما مؤمنٍ سَببتُه ، فاجعَل ذلِك لَه قربةً إليكَ يومَ القيامةِ".

***

* إذَا ظَلمتَ فاخشَ مِن أمريْن:
1/ عقُوبة مُعجلة.
2/ وَمِن دَعوَة المظلُوم.


***

* يقول أحَد السلَف:
(إذَا فُتح لأحدكُم بَاب خَير فَليَلجه, فإنّك لا تَدري مَتى يُغلق عَنك)

***

* قَاعدة:
إن لَم تَغتنِم تُحـرَم,
وَمن زَهد في الخير حُـرمَ مِنه.


***

* "إلا تَنصرُوه فَقَد نَصَرهُ الله"
الهجرَة: مِن أعظَم موَاطن نصرة الله لنبيه صلى الله عليه وسلّم

* أبُو بَكر رَضي الله عَنه: سمَـاء لا تُلـحَـق..

* قال عُمر رَضيَ الله عَنه:
وَالله لَلَيلة مِن أبي بَكر خَير مِن آل عُمر.

**

* مُنتهَى الإحسَـان بِك أن يكُون الله مَعك.

- إذَا حَفظكَ الله فلَن يُؤذِيك أَحَد,
ولَن يَصل إليكَ أحَد أبدا.


***

* "لا تَـحْـزَن"

* فيهَا دَلالَة واَضحَة أَنّ علَى المُؤمن أنْ يجتهِد أنْ يُزيل الحزن عَن قلبه...

* الحزن: وَظيفَة مِن وَظائف الشيطَان, لأجل أن يُشتت قلبك,

"إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ"

* قالَ ابن القيم رَحمهُ الله عَن الحزن:
الحزن مِن قُطاع الطرِيق.

***

يقول شيخ الإسلام ابن تَيمية رَحمهُ الله:
صِحة التوحِيـد مَع كَثرة الذنُـوب خَير مِن فَسَــاد التوحِيـد مَع قِلّـة الذنُـوب.

وَقال ابن القَيم رَحمهُ الله:
كُلما كَان التوحِيـد أتَـم كَانت مَغفرَة الله أعظَـم.

***
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-01-13, 06:09 PM
أم آسيا أم آسيا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-12
الدولة: فرنسا
المشاركات: 103
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

بارك الله فيكم،نصائح قيّمة،جزاكم الله خيرا و نفع بكم و أثابكم الله
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-01-13, 09:47 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

وفيك بارك الله أختي أم آسيا..

سررت لطيب مرورك.. حفظكِ الله ورعَاك..
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-01-13, 09:50 PM
طالبة لواء العلم طالبة لواء العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-09
المشاركات: 890
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

يوم الثلاثاء 12/ 2/ 1434هـ

يقول العُلماء:
لَن تقطف الثّمرَة حَتى تذُوق شَوكها,
ولَن تبلغ مُرادك حَتى تَلعَق الصّبر.


***

الإبتِـلاء سُنة مَاضيَة:
"أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ"

***
* عُثمان بن عفان رَضي الله عنهُ أنفقَ نفقة لجيش العُسرة اشترى بهَا نفسه مِن الله..

* الصحابة كانُوا لا يستكثرُون علَى الله شَيئا..



* ابن القيم رَحمه الله عرّف الحب:
أن تبذل نَفسكَ لله حَتى لا يَبق لك مِنكَ شَيء.

- وَزنت الذِي يَبق بالذي لا يَبق فوالله مَا اتـزَنَــا.

***

المُعاملة مَع الله رِبح, المُعاملة مَع الله ظَفَر,
مَن أحسَن الصنِيعة مَع الله أحسَن الله لهُ الأجر وَالمثُوبة.
***

النّوايَـا مَطَايَـا تَحمل أصحَابها,
قَد يبلُغ الإنسَـان بنِيتِـهِ مَا لَم يبلغ بِعمله.
***

مَن حسن نِيته وَمقصودهِ فسيَرى مِن الله خَيرا كَثيرا.

***

يقُول ابن القيم رَحمه الله:
نَظرت في توفِيق الناس فإذَا هُو مَعقود بالمَحِل -القلب- .

بمعنى: إذَا كَان قَلبك مُؤهلا أتَاك التوفِيـق.

- علَى قدر عِنايتك بقلبك سَوف تُؤجر.

***

مَن بَذل لله شَيئا بَذل الله لهُ أضعافا مُضاعفَة.
***

غَزوة تبُوك كانَ لها أثرا وَاضحا في كَشف المنافقِين..
مِن السّنن:

أنّ الشدائِـد تفضَـح المعَـادن..
بالبَـلايا تتمايز الصفوف..

إذَا جَاءت ساعَة الشدّة فكُل إنَـاء بمَا فِيـه يَنضح..

مَن كان معدنه من ذهب لا يزِيده الإحرَاق بالنار إلا لَمـعَـانـا..
ومَن كان معدنه مغشوش لا يزِيده الإحرَاق بالنار إلا دُخانا واحتراق وسواد, وهؤلاء هُم المنافقين..

***

الصّفَـة البَارزَة في المنَـافق:
الكَــذب..

- إذَا رأى الإنسَان من نفسِه زَللا في لسَانه, أو عدَم دقة في الكَلام,
أو تحديثا بكُل مَا سمع, أو عَجلة في نَقل الكلام,
أو تَملصا من الوعُود, أو سهُولة في الخروج من الموَاقف بأي وسيلة,
فليخَـشَ على نَفسه مِن النفَـاق..
***

إذَا تكلم الإنسَان لله, وليسَ في قلبه إلا الله سيبَـارك الله في كَلامه,
الإخــلاص لهُ بركتـه, الإخــلاص يُنمي العَمل, يُكثره, يُضاعفه,
العمَل قليل مَع الإخــلاص يُصبح كَثـيـر..

***

"وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ
وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ"


فضحهم الله وكَشف نواياهم الفاسِـدة..
النيّـة أثرت, بنُوه مِن أجل التفريق والإضرار بالمسلمين..

* ما بُـنيَ على فَـاسِـد فهُـو فَــاسِـد.

- الإنسان إذا بنى أعماله علَى قضية النفَـاق > نهاية التصرفات هذه سيفضح الله هذا الإنسَان.

***

"وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آَتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آَتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (76)
فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (77) "


- احْذر أن تنذر نَذرا, أَو تقطع عَهدا ثُم لا تَفي بِهِ..
- نَقضَ العَهد شَديد, وَخاصة علَى القَلب,
قَد تُبتلَـى بالنفَـاق إن لَم تفِ بِعهدك..


- قَال أهل العِلم:
(إذَا أنست مِن قَلبك قَسوَة فَانظُر رُبما نَقضت عَهدًا مَع الله)
"فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً".

* قَال ابن القيم رَحمهُ الله:
(كَاد القُرآن أَن يكُون كَله فِي شَأنهم - أي في شأن المنافقِين- لكثرتهم علَى ظَهر
الأَرض وَفي أجوَاف القبُور)


*أبو الدردَاء رضي الله عنه لَما قيل له : يَا أبا الدرداء مالك وَ للنفاق قَال :
(دعنَا منك ، دعنَا منك ، دعنَا منك ،
فوالله إنّ العَبد المُؤمن لا يأمن أَن يقلب الله قَلبه فِي طرفة عين)
__________________
من عامل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه عامله الله باللطف
والإعانة في حال شدّته.
(جامع العلوم والحكم)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-01-13, 03:17 PM
خديجة ابراهيم خديجة ابراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-09-12
المشاركات: 5
افتراضي رد: وقفات تربوية من سورة التوبة للأستاذة نجلاء السبيل...

كلام طيب جميل اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا علي دينك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:54 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.