ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-04-16, 11:01 PM
أبو عبدالرحمن الفدغمي أبو عبدالرحمن الفدغمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-12-15
المشاركات: 7
افتراضي بحث في قتل عمار رضي الله عنه

بحث في قتل عمار رضي الله عنه
أولاً : لم يباشر أحد من الصحابة قتل عمار بيده ولم يأمر به أحد منهم
ثانياً : إطلاق البغي على الفئة التي قاتلت علي رضي الله عنه وعمار في لواءه هو من إطلاق العموم الذي لا ينزل على أحاد الصحابة .
ثالثاً : من قال أن معاوية أو عمرو بن العاص كان باغياً بعينه واعتقد تاثيمه أو تفسيقه فقد شابه أهل الرفض في ذلك .
يقول الإمام ابن تيمية : "والذين قاتلوا الإمام على ( لا يخلوا : إما أن يكونوا عصاة ، أو مجتهدين مخطئين أو مصيبين ، وعلى كل تقدير، فهذا لا يقدح في إيمانهم ، ولا فى عدالتهم ، ولا يمنعهم الجنة ، بما سبق من تصريح القرآن الكريم ، من تسميتهم إخوة ، ووصفهم بأنهم مؤمنون ، وتأكيد النبى ïپ¥ ذلك بما سبق من رواية الحسن بن على عن أبى بكرة )
ومن قال أنهم بغاة فإنما يعنون به
الطائفة التى بغت طائفة معاوية ïپ´ ودليلهم فى ذلك قوله ïپ¥ لعمار "تقتلك الفئة الباغية" أخرجه مسلم "بشرح النووى" كتاب الفتن وأشراط الساعة ، باب لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر أخيه 9/266 رقم 2916، من حديث أم سلمة –رضى الله عنها- وكان عمار ïپ´ يقاتل مع الإمام على ïپ´ والوصف بالبغى هنا لا ينفى عنهم العدالة كما تشهد بذلك آية الحجرات فى قوله تعالى : "فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ"0
ومن أظهر الأدلة على أن ما فعله معاوية كان عن طريق الاجتهاد ما أخرجه أحمد 4/ 199 من طريق عبد الرزاق، وهو في " مصنفه " (20427) عن معمر، عن ابن طاووس، عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن أبيه، قال: لما قتل عمار، دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال: قتل عمار، وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " تقتله الفئة الباغية " فقام عمرو بن العاص فزعاً يرجع حتى دخل على معاوية، فقال له معاوية: ما شأنك؟ قال: قُتل عمار، فقال معاوية. قد قُتل عمار، فماذا؟ قال عمرو: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: " تقتله الفئة الباغية " فقال له معاوية: دحضت في بولك، أو نحنُ قتلناه؟ إنما قتله علي وأصحابه، جاؤوا به حتى ألقوه بين رماحنا، أو قال: بين سيوفنا. قلت: وإسناده صحيح. وقوله: " دحضت في بولك " أي: زللت وزلقت.
قال شيخ الإسلام في منهاج السنة 2/205 بتصرف
والبغى إذا كان بتأويل كان صاحبه مجتهدا ً، والمجتهد المخطئ لا يكفر، ولا يفسق وإن تعمد البغي فهو ذنب من الذنوب ، والذنوب يرفع عقابها بأسباب متعددة كالتوبة ، والحسنات الماحية ، والمصائب المكفرة ، وشفاعة النبى صلى الله عليه وسلم ودعاء المؤمنين، وغير ذلك
ومن أكبر الأدلة التي تؤيد أن ما كان من الصحابة ولو سماه البعض بغياً لكنه كان عن طريق الاجتهاد وصاحبة يسمى مجتهد ، ما ثبت صحيح البخارى من حديث الحسن عن أبى بكرة ïپ´ قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر- والحسن بن علىّ إلى جنبه- وهو يقبل على الناس مرة ، وعليه أخرى ويقول : إن ابنى هذا سيد ، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين
قال الإمام النووي بعد قوله صلى الله عليه وسلم: ((بؤس ابن سمية تقتلك فئة باغية)) ((شرح النووي على صحيح مسلم)) (18/ 40 - 41). (قال العلماء: هذا الحديث حجة ظاهرة في أن علياً رضي الله عنه كان محقاً مصيباً والطائفة الأخرى بغاة لكنهم مجتهدون فلا إثم عليهم لذلك ..
ولهذا اتفق أهل السنة على أنه لا تفسق واحدة من الطائفتين
يقول الإمام الآمدى : " فالواجب أن يحمل كل ما جرى بينهم من الفتن على أحسن حال، وإن كان ذلك إنما لما أدى إليه اجتهاد كل فريق من اعتقاده أن الواجب ما صار إليه ، وأنه أوفق للدين وأصلح للمسلمين
وقال عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب (المتوفى: 1242هـ) في كتابه جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية الجزء الرابع وأما قتل عمار وخزيمة وأبي الهيثم وغيرهم -رضي الله عنهم- فإنما فعلوا ذلك بتأويل واجتهاد، وكل من الفريقين يظن أن الحق والصواب معه. وعلي -رضي الله عنه- وأصحابه قتلوا الزبير بن العوام، وطلحة بن عبيد الله، وغيرهم من السابقين ومن الصحابة -رضي الله عنهم- فما ذكرت في معاوية وأصحابه ففي علي وأصحابه ما هو مثلهم.
فصح -يقينا- أن مذهب أهل السنة والجماعة هو الحق والصواب، وهو محبة جميع الصحابة -رضي الله عنهم- والترضي عنهم، والدعاء لهم، والكف عما شجر بينهم، رضي الله عنهم أجمعين.
قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى : "تلك دماء طهر الله منها سيوفنا فلا تخضب بها السنتنا " (ينظر : فتح المغيث للسخاوى 3/96 0 )
كتبه فهد بن محمد الخشيبان
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.