ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-03-02, 03:43 AM
Abou Anes
 
المشاركات: n/a
افتراضي حكم خدمة الجن والإنس .. كلام لابن عثيمين


سئل الشيخ بن عثيمين: ما حكم خدمة الجن والإنس؟

فأجاب بقوله : ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في المجلد الحادي عشر من مجموع الفتاوى ما مقتضاه أن استخدام الإنس للجن له ثلاث حالات :

الأولى : أن يستخدمه في طاعة الله كأن يكون نائبا عنه في تبليغ الشرع ، فمثلا إذا كان له صاحب من الجن المؤمن يأخذ عنه العلم فيستخدمه في تبليغ الشرع لنظرائه من الجن ، أو في المعونة على أمور مطلوبة شرعا فإنه يكون أمرا محمودا أو مطلوبا وهو من الدعوة إلى الله عز وجل. والجن حضروا للنبي صلى الله عليه وسلم وقرأ عليهم القرآن وولّوا إلى قومهم منذرين ، والجن فيهم الصلحاء والعباد والزهاد والعلماء لأن المنذر لا بد أن يكون عالما بما ينذر عابدا.

الثانية : أن يستخدم في أمور مباحة فهذا جائز بشرط أن تكون الوسيلة مباحة فإن كانت محرمة فهو محرم مثل أن لا يخدمه الجني إلا أن يشرك بالله كأن يذبح للجني أو يركع له أو يسجد ونحو ذلك .

الثالثة : أن يستخدم في أمور محرمة كنهب أموال الناس وترويعهم وما أشبه ذلك ، فهذا محرم لما فيه من العدوان والظلم ، ثم إن كانت الوسيلة محرمة أو شركا كان أعظم وأشد.

المصدر : الفتوى 193 من فتاوى العقيدة للشيخ رحمه الله.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-03-02, 05:22 AM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,736
افتراضي

تعرف أخي أبا أنس ...

أذكر أنّني سمعتُ شريطاً للشيخ ابن باز (رحمه الله) سجّل في حدود عام 1400 هـ.

وفيه أنكر (رحمه الله) إمكانية وجود علاقة بين الجنّ والإنس.

ولا زلتُ مستغرباً من كلامه (رحمه الله).

وأظنّه رجع عن ذلك القول لاحقاً.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-03-02, 03:10 PM
Abou Anes
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شكرا لك أخي هيثم على حسن التواصل ..

لعل الشيخ بن باز قصد علاقة معينة، كمسألة التناكح بين الإنس والجن وحصول الولد بينهما ـ والله أعلم ـ

كان مجرد إفتراض.

أخي بين يدي كتاب فتاوى وتنبيهات ونصائح لسماحة الشيخ بن باز ـ رحمه الله ـ

وقد ذكر كلاما مطولا لم أقرأه كله، كان يرد فيه على الشيخ طنطاوي في إنكاره تلبس الجن بالإنس. ص 83.

لعلي أدقق فيه فيما بعد وأنقل مختصر كلامه.

الرد وقع في مجلة أخبار العالم الإسلامي ـ العدد 1033 ـ المحرم 1408 هـ.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-03-02, 01:55 AM
عبدالرحمن الفقيه.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الذي ندين الله سبحانه وتعالى به أنه لايجوز استعمال الجن في شيء من هذه الأمور التي ذكرها الشيخ رحمه الله
وقد سمعت الشيخ ابن باز رحمه الله ينكر جواز ذلك

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم في أمس الحاجة الى من يعينه في أمور القتال وكشف اسرار الأعداء ولم يستخدم أحدا من مسلمي الجن في ذلك وتذكرون ارساله لحذيفة رضي الله عنه في تلك الليلة الباردة فأين الجن من ذلك
فإذا كان الداعي الى استعمال الجن والحاجة قائمة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم مع الإمكانية ولم يستعملهم فدل على أن استعمالهم بعده غير مشروع

وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم ( لولا دعوة أخي سليمان لربطته في السارية) يعنى الشيطان
فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يخالف دعوة سليمان عليه السلام {قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ} (35) سورة ص
فمن استعل الجن حتى في الأمور المباحة فقد اعتدى على دعوة سليمان عليه السلام .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-03-02, 08:29 AM
إحسـان العتيـبي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسنت أخي الشيخ الأزدي

ويمكن الرد على كلام الشيخ ابن عثيمين بشيء واحد نبدأ به ولعلنا ننتهي عنده :

كيف نجزم أن هذا الجن من المسلمين ؟؟؟؟؟

ولا يمكن ذلك من غير وحي

ومن قال : بالقرائن

فنذكره بمن نراه وهو منافق

ونذكره بالاستدراج

فسقطت المسألة من أصلها

والله المستعان
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-04-02, 10:12 PM
العويد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله - في ( النبوات ) أنه ليس من هدي السلف الاستعانة بالجن .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-04-02, 06:34 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قضية تلبس الجن بالإنس لا تصح

نعم، ذكرها كثير من العلماء لكن ليس لهم دليل إلا المشاهدة

أي يشاهدون مريض الصرع يتحرك بحركات جنونية أحيانا

ويتكلم بغير صوته

ولا يتأثر بالضرب عليه

فيظنون أن جني قد ركبه

مع العلم أن كل هذا مفسر علميا ومعروف وله علاج
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-09-02, 01:47 PM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الحمد لله وحده ...

حدثني الشيخ المحدث السلفي العالم أبو إسحق الحويني عند باب مسجد السلام بمدينة نصر ليس بيني وبينه إلا قدر النصف متر وليس معنا سوى اثنين أو ثلاثة من الأخوة
قال :
قضية تلبس الجن بالإنس خالف فيها بعض المعتزلة والمبتدعة ,
أما أهل السنة والجماعة فإجماع منهم على جواز وقوع ذلك . أهـ

وأذكر أن لشيخ السلفيين ابن باز رحمه الله رسالة صغيرة في إثبات ذلك .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-09-02, 01:56 PM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مع العلم أنني سألت بعض العلماء في الطب ( الدكاترة ) وكان ممن ينكر تلبس الجن بالإنس
ألا يوجد مرض واحد نفسي لم يستطع الطب أن يفسره تفسيرا إكلينيكيا ( عمليا)؟

وكانت الإجابة بلى يوجد .

على أن هذه القضية حتى بعد تفسيرها على أساس علمي لا تنافي التفسير بالتلبس

فلا يوجد أي تنازع بين أن نقول :
السبب علميا وطبيا راجع إلى حدوث كذا وكذا , وهذا من أثر تلبس الجن بالإنسان .


ومن العلماء من يهتم بهذه القضية إهتماما خاصا , وحيد عبد السلام بالي في مصر

سمعته في بعض أشرطته ( المصورة ) يقول : وحدثني بعض الجن أن ...!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-09-02, 01:59 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال شيخ الاسلام ابن تيمية ( 11/307 -308)
(والمقصود هنا ان الجن مع الانس على احوال
فمن كان من الانس يأمر الجن بما أمر الله به رسوله من عبادة الله وحده وطاعة نبيه ويأمر الانس بذلك فهذا من أفضل اولياء الله تعالى وهو فى ذلك من خلفاء الرسول ونوابه
ومن كان يستعمل الجن فى أمور مباحة له فهو كمن استعمل الانس فى أمور مباحة له وهذا كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم فى مباحات له فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك وهذا اذا قدر انه من اولياء الله تعالى فغايته ان يكون فى عموم اولياء الله مثل النبى الملك مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع ابراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما فى الشرك واما فى قتل معصوم الدم او فى العدوان عليهم بغير القتل كتمريضه
وانسائه العلم وغير ذلك من الظلم واما فى فاحشة كجلب من يطلب منه الفاحشة فهذا قد استعان بهم على الاثم والعدوان ثم ان استعان بهم على الكفر فهو كافر وان استعان بهم على المعاصى فهو عاص إما فاسق وإما مذنب غير فاسق وان لم يكن تام العلم بالشريعة فاستعان بهم فيما يظن انه من الكرامات مثل ان يستعين بهم على الحج أو ان يطيروا به عند السماع البدعى أو ان يحملوه الى عرفات ولا يحج الحج الشرعى الذى امره الله به ورسوله وأن يحملوه من مدينة الى مدينة ونحو ذلك فهذا مغرور قد مكروا به
وكثير من هؤلاء قد لا يعرف ان ذلك من الجن بل قد سمع ان اولياء الله لهم كرامات وخوارق للعادات وليس عنده من حقائق الايمان ومعرفة القرآن ما يفرق به بين الكرامات الرحمانية وبين التلبيسات الشيطانية فيمكرون به بحسب اعتقاده فان كان مشركا يعبد الكواكب والاوثان اوهموه انه ينتفع بتلك العبادة ويكون قصده الاستشفاع والتوسل ممن صور ذلك الصنم على صورته من ملك او نبى او شيخ صالح فيظن انه صالح وتكون عبادته فى الحقيقة للشيطان قال الله تعالى ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للملائكة اهؤلاء اياكم كانوا يعبدون قالوا سبحانك انت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون

)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.