ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-04-02, 11:10 AM
عبدالله العتيبي عبدالله العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 324
افتراضي مهم وللنقاش: تطبيق قواعد المصطلح والجرح والتعديل على كتب المغازي والسير

من الكثير جد ان تطالع قصة مشهورة من القصص التي جاءت في سير الصحابة والتابعين ومن بعدهم الا وتجدها بعد تطبيق قواعد المصطلح انها لا تصح، ومع هذا:

1-تجد العلماء في السير مطبقون على ذكرها.


2- احتج بها بعض العلماء.


3- لا تجد من علماء الحديث من طعن فيها.


انني ارى في وقتنا هذا من يطبق قواعد المصطلح بحذافيرها على المغازي والسير، والحقيقة هذا مما لا ارتضية لنفسي في بحثي، حتى خرج لأحدهم صحيح السيرة وضعيفها.


آمل من الاخوة الطرح.


أخوكم ابو فهد عبدالله بن فهد بن عياد العتيبي نسبا القصيمي منشأ الرياضي منزلا

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله العتيبي ; 08-04-02 الساعة 11:15 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-04-02, 02:24 PM
يحيى العدل يحيى العدل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-02
المشاركات: 285
افتراضي تتمة لتطبيق قواعد المحدثين على الروايات التاريخية

حييت أبا فهد .. وإنه ليسعدني أن أشاركك فيما طرحته حول هذه القضية الشائكة:

فأقول وبالله أحول:

إن المحدثين لهم مناهج وأساليب معروفة في نقد المرويات.. وهي ليست غاية في ذاتها.. إنما المراد منها الثمرة.. وهي معرفة الصحيح من الضعيف.. وليست الثمرة هذه مقصودة.. بل المقصود الأسمى العمل.. وهو ثمرة الثمرة.

فإذا اتفقنا على هذه المقدمة .. سهل معنا النظر بعد ذلك في الحديث حول قضية أخبار السيرة، والمغازي والتواريخ.. سواءً كانت ماجريات وحوادث عامة .. أو كانت أخبارًا خاصة متعلقة بأشخاص مما يعرف بتاريخ التراجم.

فكما أنا حكَّمنا المحدثين في تطبيق قواعدهم على مروياتهم .. وقبلنا ما أثبتوه ونفينا ما نفوه.

فليكن لنا قليل من العذر للمؤرخين.. في أيرادهم كثيرًا من الأخبار والروايات التي لا تصح بميزان المحدثين.. (لا لأنها كذب).. لكن لفقدها أهم شروط الصحة وهي الاتصال.. فكثيرًا من الأخبار التاريخيه إنما وردت لنا بأسانيد منقطعة ومعضلة.. وأفراد وغرائب.

ومع ذلك قبلها كبار المؤرخين كمحمد بن إسحاق .. والواقدي .. وابن سعد .. وخليفة بن خياط .. والطبري .. وغيرهم ممن جمع بين معرفة الحديث والتاريخ.. (وخاصة من المتأخرين) كابن عساكر .. والمزي .. والذهبي .. ومغلطاي .. وابن حجر .. والسخاوي .

فقد تعاملوا مع الروايات التاريخية بشيء من المرونة.. مع محافظتهم على العزو إلى المصارد الأصيلة لهذا الفن.

فالمطلوب والحالة هذه ممن ينادي بإعادة كتابة السيرة والتاريخ أن يراعي هذه الجوانب، خاصة أنه لا يتوقف على إثبات شيء من هذه الأخبار حلال أو حرام.

ولكن لا مانع من الإفادة من عمل المحدثين، في قبول الأخبار بعد ذلك على حسب ما يلي:

1 ـ تقديم الروايات الصحيحة على غيرها . إما بنص أحد الأئمة على صحتها أو إيراده لها في كتاب شرط الصحة، أو إيرادها على سبيل الاحتجاج كما في الكتب التي صنفت على الأبواب؛ لأن الأصل فيها أنها رتبت على ذلك من أجل الاحتجاج بما في الباب.

2 ـ ثم الروايات الحسنة.

3 ـ ثم الروايات الضعيفة المعتضدة بكثرة الطرق حتى وإن كانت معضلة أو منقطعة.

4 ـ اتفاق الرواية مع أخرى صحيحة مع الزيادة عليها.. فيؤخذ ما فيها من زيادة تتم بها القصة الصحيحة ولا تطرح لأجل ضعف سندها؛ لأن الأصل في القصة أنها ثابتة، وهذه النقطة هامة جدًا.

5 ـ ثم روايات الأفراد والغرائب والتي اتفق على نقلها المؤرخون.

6 ـ وأخيرًا الروايات المفردة التي تفرد بها أحد المؤرخين.

مع مراعاة السلامة من المعارض في النقاط الأربع الآخيرة.

7 ـ عدم اعتبار روايات الكذبة من المؤرخين.

ثم ليعلم كاتب السيرة أنه لن يستغني بتاتًا عند كتابته للسيرة وأحداث صدر الإسلام عن الكتب التاريخية ..
فإن هو طبق عليها قواعد المحدثين، أفقدنا بذلك ثروةً تاريخية هائلة.

ويكفينا في التساهل في سياق الروايات التاريخية.. إذنه عليه الصلاة والسلام عن التحديث عن بني إسرائيل بقوله: ((حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج)) ومعلوم أن أخبارهم غير مسندة ، ولا متصلة.


وكتبه محبك / يحيى العدل (25/1/1423هـ).

__________________
قال: حدثنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-04-02, 03:12 PM
ذو المعالي ذو المعالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 1,007
افتراضي

الأخ الفاضل النبيل / عبد الله العتيبي ( وفقه الله )

إن الأحوال التأريخية لها منهج مختلفٌ أشدَّ الاختلاف عن الأحوال السِّيَرِية .

و لذا فإن ( ابن خلدون ) قد نهج في نقد الوقائع التأريخية نهجاً غريباً مُحْكَمَاً ..
يتلخَّصُ في قوانين أربعة :

الأول : قانون العلة و السبب .
الثاني : قانون التشابه .
الثالث : قانون التقليد .
الرابع : قانون التباين .

و له كلام حول هذه القوانين لعل الله ييسر الوقت لنقله ..

و ابن خلدون من العلماء القلائل الذي فقهوا التأريخ حق الفقه ، و عاملوه بمبدأ التمحيص و التنقيه

فالرجوع إليه في مثل هذه الأمور من باب : أخذ العلم عن أهله .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-04-02, 04:25 PM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,199
افتراضي

مسألة مهمّة ... بارك الله فيك أخي عبدالله، وفي كلّ من عقّب.

أنكر الشيخ عثمان الخميس (وهو من المتخصّصين في السيرة والتاريخ) استعمال قواعد تصحيح الأحاديث وتضعيفها مع مثل هذه الأخبار.

وكان ذلك رداً منه على محاولة عدنان عبدالقادر البحث في أسانيد أخبار السير الموجودة في تاريخ ابن عساكر!! وغيره.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-04-02, 05:52 PM
ذو المعالي ذو المعالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 1,007
افتراضي

الأخ الفاضل / هيثم حمدان ( لا زلت غارقاً في منن الرحمن )

هل بالإمكان الإتحاف بمكان رد الشيخ عثمان على عدنان عبد القادر .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-04-02, 08:35 PM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,199
افتراضي

وأنت كذلك أخي ذا المعالي.

في شريط إحدى المؤتمرات العلميّة التي نظّمتها كليّة الشريعة بجامعة الكويت حول التاريخ الإسلامي وما خالطه من أكاذيب وخرافات ... إلخ.

وكان دور الشيخ عثمان الخميس التعليق على الورقة العلميّة التي قدّمها الشيخ عدنان عبدالقادر.

فكان ممّا قاله ما ذكرته أعلاه.

ولعلّي أبحث في اسم الشريط إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-04-02, 08:57 PM
احمد بخور احمد بخور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-02
الدولة: اليمن
المشاركات: 56
افتراضي هيا يارجال

الهمة ياأخوان حتى تحققوا لنا ما درج عليه المتأخرون من تطبيق المصطلح في ذالك وفي الزهد مع ان السلف مجمعون كما نقله ابن رجب وغبرها على تساهل السلف اهل الحديث حقيقة على امور الزهد وغيرها مع انك لو اخذت مثلا كتب البخاري مثل الادب المفرد وقبله احمد ووكيع وعبدالله ابن المبارك في كتبهم كالزهد وغيرها تلمس ذالك وانا سأبدأ معكم بإذن الله
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-04-02, 09:39 PM
عبدالله العتيبي عبدالله العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 324
افتراضي

أخي العزيز المسدد يحيى العدل شكرا لمبادرتك وطرحك العلمي.

اخي العالي ذو المعالي:
طرح علمي رصين.


شيخنا هيثم:

وفقك ربي.

احمد بخور:

بخرنا بطيبك هنا في هذا الموضوع


وشكر الله لكم جميعا هذا الطرح العلمي ، وانا اجمع ماده لعلي اكتبها هنا في الموضوع
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-04-02, 11:26 AM
عبدالله العتيبي عبدالله العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 324
افتراضي

يرفع لأثراء الموضوع طرحا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-04-02, 01:49 AM
كشف الظنون كشف الظنون غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-02
الدولة: الرياض
المشاركات: 57
افتراضي

أحسنت أحسنت يا أبا فهد

إخوتي جميعا ، لم أعهد مشايخنا المحررين إلا على ماذكرتم ، ولا أحصي

كثرة عدد من تخالفت معهم في ذلك ، وكأن هذه المسألة محل إجماع!

وأن الشرع ليس في حاجة للضعيف والمطّرح !

ولا أدري ما وجه العلاقة ! وهل أردنا أن نقيم دينا ، أو نضيف أحكاما بتلك

الروايات ؟!!

ولا يخفاكم جميعا ، أن أهل العلم قد تتابعوا وتوافقوا على الاستشهاد

والاستدلال ، بأخبار السير - مالم تتضمن أحكاما شرعية مستقلة -

والقصص والأشعار ، دون طلب إسناد ، أو البحث في صحته ، إلا في

حالات معينة ، كأن يتضمن ذلك طعنا في إمام من أئمة المسلمين ، أو

علما من أعلامها وهكذا مثل قصة الرحالة الكذاب ابن بطوطة ، التي زعم

فيها أنه دخل دمشق ، فرأى ابن تيمية يخطب إلخ ما قال ، وفي قصته

طعن خبيث في شيخ الإسلام ، فلما تتبعها بعض العلماء ليكشف حالها

، وجد أن تاريخ دخول ابن بطوطة دمشق ، وافق سجن شيخ الإسلام

ابن تيمية وحبسه ! فأين رآه يخطب وكيف ؟!!

ومن أعمال الأئمة وتتابعهم على ماذكرت :

- استدلالهم بقصة قتل خالد بن عبدالله القسري للجعد بن درهم ،

ومدحهم له بفعله ذلك ، كما قال ابن القيم ناظما :

ولأجل ذا ضحى بجعد خالد الـ ....ـقسري يوم ذبائح القربانِ

..... .....

شكر الضحية كل صاحب سنة ......لله درك من أخي قربانِ

- واستدلالهم بقصة إسلام كعب بن زهير ، وقصيدته المشهورة ، وما

تضمنته من أحكام ، في جواز عفو الرسول صلى الله عليه وسلم عمن

سبه في حياته ، وجواز إنشاد الشعر في المسجد وغير ذلك ، بل أطبق

العلماء يستدلون بها في مواطن مختلفة ، فالفقهاء يأخذون منها

الأحكام ، والمؤرخون يأخذون منها ما فيها من السيرة ، واللغويون

يستدلون بما تضمنته أبياتها من كلمات ومعان ، وهكذا .

فمن رأى لنفسه سبيلا غير سبيل هؤلاء ، فألف قصص

لا تثبت ، أو قصص فيها كلام ،
، فكلامه الذي لم يثبت ،

وحكمه الذي فيه الكلام ، والله ولي التوفيق ،،،،
__________________
سبحانك اللهم وبحمدك ، أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.